آخر 10 مشاركات
حكاية مثل (الكاتـب : - )           »          صباحيات / مسائيـات من القلب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          هنا نستعيذ بالله (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          الاستغفار (الكاتـب : - )           »          دعاء (الكاتـب : - )           »          قالوا وثقت (الكاتـب : - )           »          اللَّهمَّ صلِّ على سَيِّدِنا محمد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سجل دخولك بنطق الشهادتين (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          اخْتِيار! / ق. ق. ج (الكاتـب : - )           »          مساجلة النبع للخواطر (12) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الأدب العربي والفكر النقدي > دواوين شعراء النبع

الملاحظات

الإهداءات
عواطف عبداللطيف من كارثة الزلزال الذي ضرب تركيا وسوريا : اللهم بواسع رحمتك ارحم من رحل وشافي من أصيب وادخل السكينة في القلوب وابعد البلاء عن الجميع في كل مكان عواطف عبداللطيف من الدعاء : اللهم إنك أنت الله لا إله إلآ أنت الغني ونحن الفقراء نحن عبيدك بنو عبيدك نواصينا بيدك ماض فينا حكمك عدل فينا قضاؤك لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك، اللهم ادفع عنا البلا والبراكين والزلازل والمحن وجميع الفتن ما ظهر منها وما بطن»**** دوريس سمعان من الدعــاء : تلطف بنا وبأهلنا يا رب بكل أحوالنا وابعد الضرر والبلاء والبراكين والزلازل وكل المحن عن الجميع ******** إنك على كل شيء قدير الدكتور اسعد النجار من صباح الجمعة : اللهمّ أعنّي على دوام شكرك وحسن عبادتك جمعة مباركة سمير عودة من تعازينا الحارة : عمدتنا الغالي الأستاذ شاكر السلمان ، أعظم الله أجركم في فقيدتكم ، ورحمها الله تعالى رحمة واسعة **** بسمة عبدالله من تعازينا الحارّة : إنا لله وإنا إليه راجعون - رحم الله الفقيدة وغفر لها وأكرم مثواها ، وألهمكم وأهلها حسن الصبر والسلًوان ، الفاضل شاكر السلمان أحسن الله عزاءكم **** الدكتور اسعد النجار من البقاء لله : خالص العزاء والمواساة لعمدة النبع الأخ الغالي الأستاذ شاكر السلمان بوفاة ابنة أخيه دعاؤنا لها بالرحمة والمغفرة ولأهلها الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون عواطف عبداللطيف من واجب العزاء : نتقدم بخالص التعازي للأستاذ شاكر السلمان بوفاة ابنه أخية سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ويلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان, إنا لله وإنا إليه راجعون****

موضوع مغلق
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 10-27-2022, 09:41 AM   رقم المشاركة : 1
روح النبع
 
الصورة الرمزية عواطف عبداللطيف





  النقاط : 100
  المستوى :
  الحالة : عواطف عبداللطيف متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي ديوان الشاعر / زيد الأنصاري

على بركة الله
أبدأ بتدوين قصائد
الشاعر

زيد الأنصاري












التوقيع

 
قديم 10-27-2022, 09:41 AM   رقم المشاركة : 2
روح النبع
 
الصورة الرمزية عواطف عبداللطيف





  النقاط : 100
  المستوى :
  الحالة : عواطف عبداللطيف متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: ديوان الشاعر / زيد الأنصاري

خبا الشوق

خَبَا الشَّوْقُ مِنْكَ وَقَدْ كَانَ نَارَا
وَقَلَّ السَّلَامُ فَصَارَ اخْتِصَارَا


وَكُنْتَ كَطِيبِ نَسِيمِ الصَّبَاحِ
أُطَوِّعُهُ يَمْنةً أَوْ يَسَارَا


وَكُنْتَ تُبَاهِي نُجُومَ السَّمَاءِ
بِحُبٍّ تَضَاءَلَ حَتَّى تَوَارَى


وَمَا جَدَّ مِنِّي جَدِيدٌ فَإِنِّي
كَعَهْدِكَ بِي جَفْوَةً وِنِفَارَا


وَأَنْتَ رَضِيتَ عَلى سُوءِ طَبْعِي
إِخَائِي فَكَانَ الإِخَاءُ اخْتِيَارَا


وَأَعْلَمُ أَنِّيَ لَسْتُ جَدِيرًا
بِمَنْ ظَنَّ هَذَا الحَدِيدَ نُضَارَا


وَأَعْذُرُ خِلًّا رَمَانِي بِكِبْرٍ
وَأَنِّيَ أُعْرِضُ عَنْهُ احْتِقَارَا


كَذَلِكَ تَبْدُو تَقَاطِيعُ وَجْهِي
وَبُعْدِي عَنِ النَّاسِ إِلَّا غِرَارَا


وَتَعْلَمُ أَنِّي صَدَقْتُ الإِخَاءَ
وَبَيَّنْتُ سُوْءَ طِبَاعِي جِهَارَا


فَظُنَّ كَمَا شِئْتَ كَمْ مِنْ لَهِيبٍ
تَجَلَّى الظَّلَامُ بِهِ وأَنَارَا


أَلِفْتُ تَلَوُّنَ هَذَا الزَّمَانِ
وَمَا زَالَ أَهْلُوهُ مِنُهُ حَيَارَى


فَكَمْ مَرَّ بِي مِنْ مَآسٍ وَكَمْ
تَجَرَّعْتُ مُرَّ الحَيَاةِ مِرَارَا


فَوَطَّنْتُ نَفْسِي لِغَدْرِ اللَّيَالِي
ولَمْ أَرْجُ مِمَّنْ جَفَانِي اعْتِذَارَا


وَلَكِنْ نَدِمْتُ عَلَى حُسْنِ ظَنِّي
فَأَعْقَبَنِي خَيْبَةً وانْكِسَارَا


فَعَمَّا قَلِيلٍ أَصِيرُ لَرَبٍّ
عَلِيمٍ بِأَنِّي جَفَوْتُ اضْطِرَارَا


كَأَنَّ وِصَالَكَ حُلْمٌ وَوَلَّى
فَأَرْخَى عَلَيهِ الزَّمَانُ السِّتَارَا













التوقيع

 
قديم 10-27-2022, 09:52 AM   رقم المشاركة : 3
روح النبع
 
الصورة الرمزية عواطف عبداللطيف





  النقاط : 100
  المستوى :
  الحالة : عواطف عبداللطيف متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: ديوان الشاعر / زيد الأنصاري

مصرع كلب

مَاتَ كَلْبٌ ذَاتَ يَوْمٍ بَغْتَةً
فَتَوَلَّى صَاحِبُ الْكَلْبِ حَزِينَا


فَلَقَدْ رَبَّاهُ جُرْوًا نَاعِمًا
وَقَضَى فِي صُحْبَةِ الكَلْبِ سِنِينَا


وَتَحَرَّى اللَّيْلَ فِي ظَلْمَائِهِ
كَيْ يُوَارِي تَحْتَهُ الْفِعْلَ الْمُشِينَا


حَمَلَ الْكَلْبَ بِرِفْقٍ وَمَشَى
يَرْصُدُ الدَّرْبَ شِمَالاً وَيَمِينَا


فَرآهُ مِنْ بَعِيدٍ رَجُلٌ
فَاقْتَفَاهُ فِي أَنَاةٍ مُسْتَكِينَا


حَفَرَ الْقَبْرَ وَوَارَى كَلْبَهُ
بِارْتِبَاكٍ فِي قُبُورِ الْمُسْلِمِينَا


فَتَخَفَّى قَاصِدًا مَنْزِلَهُ
لَمْ يُلَاحِظْ ذَلِكَ الشَّخْصَ الكَمِينَا


فَمَشَى مِنْ خَلْفِهِ يَطْمَعُ أَنْ
يَتَحَرَّى مَوْقِعَ الْبَيْتِ يَقِينَا


رَاحَ لِلْقَاضِي لِيَرْوِي كُلَّ مَا
أَبْصَرَتْ عَيْنَاهُ صِدْقًا مُسْتَبِينَا


وَمَضَى يَشْكُو الَّذِي شَاهَدَهُ
حَالِفًا بِاللهِ رَبِّ الْعَالَمِينَا


طَلَبَ الْقَاضِي بِأَنْ يَأْتُوا بِهِ
عِبْرَةً بِالْحَقِّ لِلْمُعْتَبِرِينَا


أَحْضَرُوهُ صَاغِرًا مُنْتَكِسًا
وَلِحُكْمِ اللهِ مَذْمُوْمًا مَهِينَا


هَلْ دَفَنْتَ الْكَلْبَ فِي مَقْبَرَةٍ
دُفِنُتْ فِيهَا جُدُودِي الْغَابِرِينَا


وَقُلِ الْحَقَّ فَعِنْدِي شَاهِدٌ
وَاحْذَرِ الْكِذْبَ فَإِنَّا مَا عَمِينَا


قَالَ إِيْ وَاللهِ قَدْ وَارَيْتُهُ
فِي جِوَارٍ لِرِجَالٍ صَالِحِينَا


صَرَخَ الْقَاضِي بِصَوْتٍ مُرْعِبٍ
فَعَلَيْكَ الْخِزْيُ وَالْكَلْبَ اللَّعِينَا


وَعَلَيْكَ الذُّلُّ يَا نَجْسُ كَمَا
نَجَّسَ الْكَلْبُ قُبُورَ الطَّاهِرِينَا


سَتَرَى سِجْنًا شَدِيدًا فَأَنَا
فِي سَبِيلِ الْحَقِّ لَا أَعْرِفُ لِينَا


قَالَ يَا مَوْلَايَ لَا تَعْجَلْ وَكُنْ
قَاضِيًا عَدْلاً وَفِي الْحُكْمِ أَمِينَا


إِنَّ هَذَا الْكَلْبَ أَوْصَانِي بِأَنْ
يُدْفَنَ الْمَرْحُومُ مِثْلَ الْعَالَمِينَا


وَأَنَا أَنْفَذْتُ مَا أَوْصَى بِهِ
مِثْلَمَا أَوْصَى بِرَبِّي مُسْتَعِينَا


نَهَضَ الْقَاضِي لِكَي يَصْفَعَهُ
قَالَ قَدْ أَصْبَحْتَ غِرًا مُسْتَهِينَا


إِنَّ مَنْ يَسْخَرُ مِنِّي جَهْرَةً
سَيُعَانِي ضَيْعَةَ العُمْرِ سَجِينَا


قَالَ إِنَّ الْكَلْبَ قَدْ أَوْصَى لَكُمْ
بِدَنَانِيرَ مِئَاتٍ أَرْبَعِينَا


ثُمَّ أَوْصَانِي بِأَنْ أُهْدِيَكُمْ
صُرَّةً حَمْرَا حَوَتْ عِقْدًا ثَمِينَا


صَرَخَ الْقَاضِي بِهِ مُسْتَبْشِرًا
رَبِّ فَارْحَمْ ذَلِكَ الْكَلْبَ الأَمِينَا


طَيَّبَ اللهُ ثَرَاهُ مِثْلَمَا
جَاوَرَ اليَوْمَ الجُدُودَ الأَوَّلِينَا


رُبَّ كَلْبٍ صَالِحٍ رَبَّيْتَهُ
كَانَ خَيرًا مِنْ بَنَاتٍ أَوْ بَنِينَا


هَاتِ مَا أَوْصَاكَ وَاذْهَبْ رَاشِدًا
فَلَقَدْ أَصْبَحْتَ فِي النَّاسِ حَصِينَا


اِنْطَلِقْ لِلْبَيْتِ حُرًّا آمِنًا
فَأَنَا مَا زِلْتُ لِلْوَافِي ضَمِينَا


وَإذَا مَاتَ لَكُمْ كَلْبٌ فَعُدْ
لِتَرَانِي سَاعَةَ الدَّفْنِ مُعِينَا













التوقيع

 
قديم 12-28-2022, 08:01 AM   رقم المشاركة : 4
روح النبع
 
الصورة الرمزية عواطف عبداللطيف





  النقاط : 100
  المستوى :
  الحالة : عواطف عبداللطيف متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: ديوان الشاعر / زيد الأنصاري

هذا ابن عمك

هَذَا ابنُ عَمِّكَ فَاقَ النَّاسَ مَرْتَبَةً
وَأَصْبَحَ اليَوْمَ مِلْءَ السَّمْعِ وَالبَصَرِ


وَكَادَ يَبْلُغُ آفَاقَ السَّمَاءِ غِنًى
فِي عِلْمِهِ الجَمِّ أَوْ فِي ذِكْرِهِ العَطِرِ


وَأَنْتَ مَازِلْتَ لَا ذِكْرٌ وَلَا شَرَفٌ
ضَيَّعْتَ عُمْرَكَ فِي جَرْيٍ بِلَا ظَفَرِ


هَذَا ابنُ عَمِّكَ يَعْلُو بَعْدَ خِسَّتِهِ
وَأَنْتَ تَنْحَطُّ مِنْ عَالٍ لِمُنْحَدَرِ


طَارَتْ مَحَاسِنُهُ فِي كُلِّ نَاحِيَةٍ
وَأَنْتَ كَالفَرْخِ لَمْ تَنْهَضْ وَلَمْ تَطِرِ


تُرْغِي وَتُزْبِدُ بِالآمَالِ كَاذِبَةً
هَلْ يُثْمِرُ الزَّرْعُ مِنْ رَعْدٍ بِلَا مَطَرِ


زَعَمْتَ أَنَّكَ فَذٌّ لَا مَثِيْلَ لَهُ
لَأَنْتَ أَكْذَبُ خَلْقِ اللهِ فَاسْتَتَرِ


إِنْ كَانَ يَسْهَرُ فِي جِدٍّ وَفِي تَعَبٍ
فَأَنْتَ تَقَوَى عَلَى اللَّذَاتِ بِالسَّهَرِ


لَكِنَّهُ دَائِبٌ فِي العِلْمِ مُجْتَهَدٌ
وَأَنْتَ لَاهٍ مَعَ الأَصْحَابِ فِي الهَذَرِ


يَا خَيْبَةَ العُمْرِ كَمْ أَنْفَقْتُ مِنْ ذَهَبٍ
وَلَمْ أَجِدْ لِجُهُودِي فِيكَ مِنْ أَثَرِ


قُمْ وَاكْتَسِبْ مِثْلَهُ عِلْمًا وَلَوْ طَرَفًا
فَقَدْ رَضِيتُ مِنَ العَيْنَيْنِ بِالعَوَرِ


يَا قَبَّحَ اللهُ صَحْبًا تَسْتَعِينُ بِهِمْ
مَاذَا أَفَادُوكَ غَيْرَ العَجْزِ وَالخَوَرِ


شَتَّانَ بَيْنَ خَدِينِ الكُتْبِ يَعْشَقُهَا
كَأَنَّ مَنْطِقَهُ دُرٌّ مِنْ الدُّرَرِ


وَمَنْ يَقَطِّعُ كُلَّ العُمْرِ فِي لَعِبٍ
شَتَّانَ بَيْنَ أُسُودِ الغَابِ وَالهِرَرِ


لَا دَرْبَ لِلْفَخْرِ غَيْرَ العِلْمِ تَسْلُكُهُ
وَهَلْ يُفِيدُ الفَتَى عِلْمٌ عَلَى كِبَرِ


غَرَسْتُ غَرْسًا وَأَمَّلْتُ القِطَافَ غَدًا
فَكَانَ كَالعَوْسَجِ البَالِي بِلَا ثَمَرِ


يَا خَامِلَ الصِّيْتِ لَا عِلْمٌ وَلَا أَدَبٌ
رَجَوْتُ حَتَّى مَلَلْتُ العَيْشَ مِنْ ضَجَرِي


لَنْ يُثْمِرِ الغَرْسُ إِلَّا وَانْقَضَى عُمُرِي
لَمْ أَقْضِ مِنْ أَمَلِي فِي أُسْرَتِي وَطَرِي


سَوَّدْتَ وَجْهِيَ بَيْنَ الأَهْلِ قَاطِبَةً
جَعَلْتَنِي عِبْرَةً فِيهِمْ لِمُعْتَبِرِ













التوقيع

 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ديوان الشاعر /عبدالله الشاعر عواطف عبداللطيف دواوين شعراء النبع 19 01-02-2022 12:11 PM
خبيب بن عدي الأنصاري رضي الله عنه الوليد دويكات نساء ورجال على مر التاريخ 1 04-27-2016 03:54 PM
ديوان الشاعر / عزت الخطيب عواطف عبداللطيف دواوين شعراء النبع 25 05-10-2014 10:41 PM
ديوان الشاعر / علاء طه فرج عواطف عبداللطيف دواوين شعراء النبع 5 02-05-2012 02:19 PM
ديوان الشاعر/ نصر الكاشف وطن النمراوي دواوين شعراء النبع 3 11-02-2011 09:55 AM


الساعة الآن 05:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2023, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::