آخر 10 مشاركات
البداية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سجل دخولك بنطق الشهادتين (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          عزاء واجب برحيل والدة و شقيقة مبدعتنا و أخيتنا أ.جهاد بدران (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          شاعر الليل (الكاتـب : - )           »          مساجلة النبع للخواطر (11) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          صباحيات / مسائيـات من القلب (الكاتـب : - )           »          يا مَنْ بَخِلْتَ على الحُسينِ بعَبْرةٍ (الكاتـب : - )           »          صافحَ الناسُ علياً يومَها (الكاتـب : - )           »          جمر النسيان (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          دعاء (الكاتـب : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الإيمان > نبع الإيمان الوارف > القرآن الكريم والسنة النبوية

الملاحظات

الإهداءات
دوريس سمعان من حيالله أهلنا بالنبع : ما أجمل عودة الأصدقاء والزملاء بعد غياب ******** لحظات تفرح القلوب ، فيها من الوفاء ما يروي الأحاسيس أهلا بعودتكم دوريس سمعان من صباح الخير : جمعة طيبة مباركة على الجميع

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 11-04-2021, 12:16 AM   رقم المشاركة : 1
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية هديل الدليمي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :هديل الدليمي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 على لسان الشمر
0 الحب❦
0 أصلُ الفضائل

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي من تأمّلاتي المتواضعة

من تأمّلاتي المتواضعة في الآيتين الكريمتين من سورة البقرة "264-265"

تناولت الآيتان موضوع الصدقة حيث ضرب الله لنا فيها مثلاً بليغًا في أهم شرط من شروطها وهو النية السليمة وأن تكون خالصة لوجهه الكريم، لا تعتريها منّة ولا يشوبها رياء.

1"يا أيها الذين آمنوا لا تبطلوا صدقاتكم بالمنّ والأذى كالذي ينفق ماله رئاء الناس ولا يؤمن بالله واليوم الآخر فمثله كمثل صفوان عليه تراب فأصابه وابل فتركه صلدًا لا يقدرون على شيء مما كسبوا والله لا يهدي القوم الكافرين" البقرة 264

2"ومثل الذين ينفقون أموالهم ابتغاء مرضات الله وتثبيتًا من أنفسهم كمثل جنّة بربوة أصابها وابل فأتت أكلها ضعفين فإن لم يصبها وابل فطلّ والله بما تعملون بصير" البقرة 265

نلاحظ هنا المثل الدقيق والترابط الباهر بين الآيتين، فكلاهما يتصدّق وكلاهما يصاب بالوابل في التشبيه وهو المطر الشديد.

في الآية الأولى ينفق المتصدّق ماله بنيّة الرياء والمنّة على الله، متسببًا بأذى صاحبه، وهذا دليل على عدم إيمانه بالله واليوم الآخر، فيبطل بذلك عمله ويكون مثله كمثل صفوان وهو الصخر الأملس، عليه تراب يُزاح بفعل المطر فيُترك صلدًا أي صلبًا لا ينبت، والمعنى أنه لا يحصل على الجزاء كما لا يحصل أحد على شيء من ذرّات التراب التي أزالها المطر ولا يستحق الثواب المرجو، وقد عُدّ من الكافرين لأنّه مراء، وكلّ مراء كافر.

وفي الآية الثانية ينفق ماله لوجه الله تعالى بنيّة خالصة ويقين ثابت وبصيرة متوقّدة، فيتقبلها الله منه، وبذلك يكون مثله كمثل جنّة بربوة أي بستان مرتفع طيّب الريع، أصابها وابل فأتت أكلها ضعفين، أي اعشوشبت وكثرت محاصيلها وأينعت ثمارها، وإن لم يصبها وابل فطلّ أي مطر ليّن لا يؤذيها.

وهنا تكمن البلاغة في ترهيب الكافر وترغيب المؤمن بأسلوب بديع وشيّق
جعلنا الله وإياكم من المتصدّقين الخلّص لوجهه الكريم.












التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 11-04-2021, 08:26 AM   رقم المشاركة : 2
أديبة






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :ابتسام السيد غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 عين الرضى...نبضي
0 أثيكا تُغني
0 جنى الروض

افتراضي رد: من تأمّلاتي المتواضعة

القول في تأويل قوله : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُمْ بِالْمَنِّ وَالأَذَى كَالَّذِي يُنْفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاسِ وَلا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ
قال أبو جعفر: يعني تعالى ذكره بذلك: ( يا أيها الذين آمنوا )، صدّقوا الله ورسوله =( لا تبطلوا صدقاتكم ), يقول: لا تبطلوا أجورَ صدَقاتكم بالمنّ والأذى, كما أبطل كفر الذي ينفق ماله =( رئاء الناس ), وهو مراءاته إياهم بعمله، وذلك أن ينفق ماله فيما يرى الناسُ في الظاهر أنه يريد الله تعالى ذكره فيحمدونه عليه، وهو غيرُ مريدٍ به الله ولا طالب منه الثواب، (84) . وإنما ينفقه كذلك ظاهرًا ليحمده الناس عليه فيقولوا: " هو سخيّ كريم, وهو رجل صالحٌ" فيحسنوا عليه به الثناء، وهم لا يعلمون ما هو مستبطن من النية في إنفاقه ما أنفق, فلا يدرون ما هو عليه من التكذيب بالله تعالى ذكره واليوم الآخر.
* * *
وأما قوله: ( ولا يؤمن بالله واليوم الآخر )، فإن معناه: ولا يصدق بوحدانية الله ورُبوبيته, ولا بأنه مبعوث بعد مماته فمجازًى على عمله, فيجعل عمله لوجه الله وطلب ثوابه وما عنده في معاده. وهذه صفة المنافق; وإنما قلنا إنه منافق, لأن المظهرَ كفرَه والمعلنَ شركه، معلوم أنه لا يكون بشيء من أعماله مرائيًا. لأن المرائي هو الذي يرائي الناس بالعمل الذي هو في الظاهر لله، وفي الباطن مريبة سريرةُ عامله، مرادٌه به حمد الناس عليه. (85) . والكافر لا يُخِيلُ على أحدٍ أمرُه أن أفعاله كلها إنما هي للشيطان (86) - إذا كان معلنًا كفرَه - لا لله. ومن كان كذلك، فغير كائن مرائيًا بأعماله.







  رد مع اقتباس
قديم 11-04-2021, 08:29 AM   رقم المشاركة : 3
أديبة






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :ابتسام السيد غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 عين الرضى...نبضي
0 أثيكا تُغني
0 جنى الروض

افتراضي رد: من تأمّلاتي المتواضعة

المرأ قصد عرض الدنيا مُهلك ....وهي من هفوات النفس الضعيفة لذا وجب الحذر في مواضع الإنفاق
الذي يداخله مقدار حبة من خرذل لغير الله وجب تركه
طيب ما قرأت
صباحك كل الخيرات







  رد مع اقتباس
قديم 11-04-2021, 10:27 PM   رقم المشاركة : 4
شاعر
 
الصورة الرمزية العربي حاج صحراوي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :العربي حاج صحراوي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 لن أصْحوَ
0 الصلاةُ
0 خاسِرٌ مَن ضيّع حبَّه

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: من تأمّلاتي المتواضعة

تأمل جميل ، و تنوير جزيل و للشعراء عقل مميز ...دمت هديل.













التوقيع

تـذكّـــــري مَـن لم تُحِـــــبِّيـه = والقلبُ أنتِ دائِــمًا فــيـهِ
ديْن عليكِ سوف يبقَى عالقًا = وليس مِن شيءٍ سيُلغيهِ
العربي حاج صحراوي .

  رد مع اقتباس
قديم 11-05-2021, 03:38 AM   رقم المشاركة : 5
روح النبع
 
الصورة الرمزية عواطف عبداللطيف





  النقاط : 100
  المستوى :
  الحالة : عواطف عبداللطيف متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: من تأمّلاتي المتواضعة

في الوقت الحاضر يتبارون في الظهور وهم ينفقون على الفقراء ليصعدوا السلالم ويحصلوا اكراميات وأوسمة ومناصب
هناك مثل يقول (صورني دون أن أدري) من أجل أن يرى الناس مبارياتهم
تأمل جميل ابنتي
حفظك الله ووفقك













التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2021, 12:49 AM   رقم المشاركة : 6
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية هديل الدليمي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :هديل الدليمي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 على لسان الشمر
0 الحب❦
0 أصلُ الفضائل

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: من تأمّلاتي المتواضعة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابتسام السيد نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   قال أبو جعفر: يعني تعالى ذكره بذلك: ( يا أيها الذين آمنوا )، صدّقوا الله ورسوله =( لا تبطلوا صدقاتكم ), يقول: لا تبطلوا أجورَ صدَقاتكم بالمنّ والأذى, كما أبطل كفر الذي ينفق ماله =( رئاء الناس ), وهو مراءاته إياهم بعمله، وذلك أن ينفق ماله فيما يرى الناسُ في الظاهر أنه يريد الله تعالى ذكره فيحمدونه عليه، وهو غيرُ مريدٍ به الله ولا طالب منه الثواب، (84) . وإنما ينفقه كذلك ظاهرًا ليحمده الناس عليه فيقولوا: " هو سخيّ كريم, وهو رجل صالحٌ" فيحسنوا عليه به الثناء، وهم لا يعلمون ما هو مستبطن من النية في إنفاقه ما أنفق, فلا يدرون ما هو عليه من التكذيب بالله تعالى ذكره واليوم الآخر.

نعم وبهذا يكون أشرك بالله في الطاعة وليس في العبادة، فهو يعبد الله ويطيع الشيطان
ثم أشرك بالله لأنه جعل عمله لغير الله وانتظر حمدهم وثناءهم

إضافة قيمة أسعدتني
شكرا لحضورك الناضج كما دائما
مودّة بيضاء












التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2021, 11:19 AM   رقم المشاركة : 7
نبع فضي
 
الصورة الرمزية رياض محمد سليم حلايقه





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :رياض محمد سليم حلايقه غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: من تأمّلاتي المتواضعة

جزاكم الله خيرا
وجعله في ميزان حسناتكم













التوقيع


الجنة تحت أقدام الأمهات

  رد مع اقتباس
قديم 11-13-2021, 08:52 AM   رقم المشاركة : 8
عضو مجلس إدارة النبع
 
الصورة الرمزية شاكر السلمان





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :شاكر السلمان غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: من تأمّلاتي المتواضعة

[البلاغة]
1- التشبيه التمثيلي الأول: فقد شبه إنفاق الأموال رئاء الناس ثم إتباع ذلك بالمنّ والتطاول بالإحسان بالتراب الذي يوضع على الصخر الأملس يأتي عليه الوابل من المطر فيذروه ويذهب به ولا يترك له أثرا.


2- التشبيه التمثيلي الثاني: فقد شبه إنفاق الأموال الخالص من الرياء في سبيل الله وابتغاء مرضاته بالبستان الوريف الظلال فوق ربوة عالية يكفيها القليل من المطر لتربو وتهتز وتمرع وتخصب.


بوركت سيدتي













التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 11-14-2021, 12:48 AM   رقم المشاركة : 9
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية هديل الدليمي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :هديل الدليمي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 على لسان الشمر
0 الحب❦
0 أصلُ الفضائل

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: من تأمّلاتي المتواضعة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابتسام السيد نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   المرأ قصد عرض الدنيا مُهلك ....وهي من هفوات النفس الضعيفة لذا وجب الحذر في مواضع الإنفاق
الذي يداخله مقدار حبة من خرذل لغير الله وجب تركه
طيب ما قرأت
صباحك كل الخيرات

صدقت، الصدقة وكلّ العبادات معرّضة لهذه الشائبة القبيحة
طهّر الله أعمالنا وأعمالكم منها وتقبلها بأحسن قبول
شكرا لحضورك الذي أحب
مودّة بيضاء












التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 11-25-2021, 09:49 PM   رقم المشاركة : 10
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية هديل الدليمي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :هديل الدليمي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 على لسان الشمر
0 الحب❦
0 أصلُ الفضائل

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: من تأمّلاتي المتواضعة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العربي حاج صحراوي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   تأمل جميل ، و تنوير جزيل و للشعراء عقل مميز ...دمت هديل.

سرني حضوركم وأسعدتني شهادتكم أيما سعادة
شكرا شاعرنا القدير العربي حاج صحراوي
باقات امتنان ملونة












التوقيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معارضتي المتواضعة لـ : نقّل فؤادك أشرف حشيش الشعر العمودي 4 07-26-2013 02:37 PM


الساعة الآن 01:38 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::