آخر 10 مشاركات
حفل إعدام (الكاتـب : - )           »          هذا الميدان ياسليمان... (الكاتـب : - )           »          فاتنة نامت عن تحضير الإفطار! (الكاتـب : - )           »          دعوة من القلب لراحلنا العزيز عبدالرسول معله (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          تهاويم..يمكنكم الكتابة عن يومياتكم.. مايجول بخواطركم 2 (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          على الود..نلتقي (الكاتـب : - )           »          ألغاز النبع الرمضانية لسنة 1442هـ (30) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          دعوة : للحرف نكهة معكم في رمضان : 7 : 1442ه - 2021م (الكاتـب : - )           »          الى فلسطين الحبيبة (الكاتـب : - )           »          العِيدُ الحُلُم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الأدب العربي والفكر النقدي > إنثيالات مشاعر ~ البوح والخاطرة

الملاحظات

الإهداءات
ليلى أمين من عيد مبارك : وكل عام وأنتم بخير، أعاده الله علينا بالخير واليمن والبركات عمر مصلح من بغداد : نسأل الله أن يجعل عيد الفطر هذا عيد نصر لأخوتنا المجاهدين في فلسطين العروبة والكرامة، وأن يحفظ أهلنا ومقدساتنا بجاه محمد وآل بيته الأطهار وصحابته الغر الميامين**** دوريس سمعان من التهنئة : اليوم يلوح لنا شهر رمضان مودعا ******** هامسا انتظروني فأنا عائد بعد سنة ولا تفنطوا من رحمة الله ******** تقبل الله منكم صالح الأعمال وفطر سعيد ناظم الصرخي من حيّا الله المقاومة الفلسطينية : يارب أحمِ أهلنا في فلسطين الحبيبة وانصر المقاومة على أعدائهم الصهاينة الأنجاس **** قيس النزال من العراق : اللهم بجاه هذا الشهر الكريم وبجاه حبيبك محمد والصالحين من عبادك أن تجعلها بردا وسلاما على أهلنا في فلسطين وأن تنزل غضبك على اليهود ومن خان فلسطين بسمة عبدالله من للأقصى الشريف : دعواتكم للأقصى الحبيب ولأهله الصامدون أن يحميهم الله ، ويحمي ديارهم وأرواحهم ببركة شهر رمضان وهذه الأيام الفضائل فيه**** عبد الكريم سمعون من أطيب التحايا وينبوع المحبة : الأحبة الغوالي ****أهلي أهل النبع تحياتي لكم جميعا ********وأخص بالذكر الشاعر الجميل محمد الفارس الدكتور اسعد النجار من الجمعة الرمضانية الأخيرة : اللهم اجعلها جمعة خير وبركة وهناء اللهم أنر بها ظلمات الدهر وأزح عنا آفات الشر وأوبئة الغدر وتقبل فيها أعمالنا يا سميع يا مجيب

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 12-10-2020, 01:58 AM   رقم المشاركة : 1
شاعرة وناقدة
 
الصورة الرمزية جهاد بدران






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :جهاد بدران غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي مزامير الغروب

مزامير الغروب

على الحافة الأخرى، انتظرت أحلامي وهي تتراقص على شفة الرّيح، بأشلائها المنزوية في قلق خلف الأفق، بحمم اللهفة هي تشاطر أصابع الزّمن المرتعشة، وهي تعضّ نواجذها شوكاً، ويسيل من ريقها العلقم؛ تلوّح للمرايا تفاصيلها الباهتة، وتسرق من الذاكرة نبوءتها في لحظة انكسار الرؤيا وهي في غفوة الصراخ. لم تتفتح معها أزرار الفجر، ولم تفتّق ثياب الضوء عند أقدام الشروق، والانتظار يضحك ملء فمه باستعارة المساء من مزامير الغروب.

تبعثرني مسافات الليل الطويل، وأنا أردّد حكاية النجم الذي يهذي بمواعيده المهترئة معي، كي يجمعني مع البدر عند تمامه. صوته يشبه حزني، حين أقشّر ابتساماتي مع هطول المطر، وحين أرسم قصيدتي على جبين الوجع. وأنا أنا أسمع دبيب خطواته في أفق الذاكرة، ومرايا الروح تلمح سرّ خفاياه المعتقة ما بين حنيني وشوقي للقاء، وهو يذيب بملحه البارد كل أنفاس الحروف، ويطفئ نارها المتهالك في الغربة فوق مسافات القلق.

لا تلمني وأنا أغرد بصوت مبحوح، وجناحي مكسور، وبيتي العالي قد هدّته الغربان والصقور. وحدي أناجي الأماكن من الركود، والنخيل من السقوط، والبحر من الهدير، والرياح من الزمهرير. ألملم حروفي في عبادة مع خلوتي، في عباءة الجروح، وأنا الكسيح عن أرضي، وأنا كل الهذيان في كلّ ذاكرة التاريخ. وقد تأتي في ليل غاب عنه ضوء القمر، فترسم من هوامشه بمساحات القلق، وشماً تعلّقه على أكتاف الوقت، تلملم فيه مسافات النور وهي تعجّ بالوجل بملء الألم، من عيون الأمل. تأتي ومرايا الخطى تسري لدهاليز الغد وهي مشحونة بالذكريات المؤجلة، ولكن بصمْتها الرجيم، المدجّج بعصارة الأيام المؤلمة، تُغرق الوقت بوحل الاستفهام من عنق الجواب المهترئ من قوة الرياح الجريئة.

ماذا يفعل الحلم بابتسامته التي خبأها خلف خيوط الشمس؟ أيكتبها وشماً في أحضان الورق، أم يجبل ذكرياته باستفهام الملح وهو يقطر حبره خلف قضبان الشكوى؟ قد علّمته الدروب فنّ القهقهة في أروقة الأيام وهي تعتصر الغربة في عقارب الزّمن. وتقشّر الضحكات سخريةً لصهيل المسافات وهي تستقبل سلالة التطبيع في مأتم صامت خال من الصرخات، عارٍ لا يرتدي إلا ناي الرصاص بأقدامه بمعزوفة إثم تلهث من أنفاس أعجمية. فاعزف يا حلم، وارسم جراحات الأرض على الأفق البعيد، وغنّ لصدأ القلوب حكاية التاريخ التائه ألف عتمة، القادم من حيث الغروب.
.
.
.
.
جهاد بدران
فلسطينية







  رد مع اقتباس
قديم 12-10-2020, 02:16 AM   رقم المشاركة : 2
شاعرة وناقدة
 
الصورة الرمزية جهاد بدران






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :جهاد بدران غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي رد: مزامير الغروب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
خير السلام ونور الكلام ما ينبع من القلب لتخرج هالات المشاعر من رياضه، كباقات ود وتحيات عطرة للشعراء والأدباء في هذا المنتدى الأدبي العريق ..

من منصة حرفي وعلى مسرح قلمي أقدم لكم شكري العظيم لاستقبالكم لي، وهذا هو أعظم مكسب وأجمل باقة مهداة من أعظم ثلة في النبع الأدبي الراقي..
جزاكم الله كل الخير
فالشكر المكلّل برياحين القلب لصاحبة هذا الصرح الذي يهطل عذوبة حروف باختلاف أجناسها الأدبية، أستاذتنا الراقية
أ.عواطف عبد اللطيف
والشكر موصول للراقية المبدعة البارعة
أ.دوريس سمعان
ولشاعرنا العظيم الكبير المتألق الذي نفتخر به
أ.ناظم الصرخي
كل الشكر لباقات حروفكم التي انسابت في الأعماق..
وللأستاذ الراقي الأديب الكبير الذي رحّب بي عبر رسالة زوار
أ.ثامر الحلي
شكرا لأرواحكم النقية وترحيبكم العبق
.
.
المعذرة أن قدمت تحيتي لكم من هذا المكان، إذ لم أتمكّن من نشر ذلك عبر شريط الإهداء، لأنه لا يسمح بذلك حتى 40 مشاركة..
دمتم ودام عطركم في سماء النبع الأدبي هذا..
وشكراً للجميع ..
وأرجو من الله تعالى توفيقي وإياكم في هذا المكان العذب..
.
.
.
.
جهاد بدران
فلسطينية







آخر تعديل جهاد بدران يوم 12-10-2020 في 09:12 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 12-10-2020, 05:36 AM   رقم المشاركة : 3
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية محمد عبد الحفيظ القصاب





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي رد: مزامير الغروب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد بدران نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   مزامير الغروب

على الحافة الأخرى، انتظرت أحلامي وهي تتراقص على شفة الرّيح، بأشلائها المنزوية في قلق خلف الأفق، بحمم اللهفة هي تشاطر أصابع الزّمن المرتعشة، وهي تعضّ نواجذها شوكاً، ويسيل من ريقها العلقم؛ تلوّح للمرايا تفاصيلها الباهتة، وتسرق من الذاكرة نبوءتها في لحظة انكسار الرؤيا وهي في غفوة الصراخ. لم تتفتح معها أزرار الفجر، ولم تفتّق ثياب الضوء عند أقدام الشروق، والانتظار يضحك ملء فمه باستعارة المساء من مزامير الغروب.

تبعثرني مسافات الليل الطويل، وأنا أردّد حكاية النجم الذي يهذي بمواعيده المهترئة معي، كي يجمعني مع البدر عند تمامه. صوته يشبه حزني، حين أقشّر ابتساماتي مع هطول المطر، وحين أرسم قصيدتي على جبين الوجع. وأنا أنا أسمع دبيب خطواته في أفق الذاكرة، ومرايا الروح تلمح سرّ خفاياه المعتقة ما بين حنيني وشوقي للقاء، وهو يذيب بملحه البارد كل أنفاس الحروف، ويطفئ نارها المتهالك في الغربة فوق مسافات القلق.

لا تلمني وأنا أغرد بصوت مبحوح، وجناحي مكسور، وبيتي العالي قد هدّته الغربان والصقور. وحدي أناجي الأماكن من الركود، والنخيل من السقوط، والبحر من الهدير، والرياح من الزمهرير. ألملم حروفي في عبادة مع خلوتي، في عباءة الجروح، وأنا الكسيح عن أرضي، وأنا كل الهذيان في كلّ ذاكرة التاريخ. وقد تأتي في ليل غاب عنه ضوء القمر، فترسم من هوامشه بمساحات القلق، وشماً تعلّقه على أكتاف الوقت، تلملم فيه مسافات النور وهي تعجّ بالوجل بملء الألم، من عيون الأمل. تأتي ومرايا الخطى تسري لدهاليز الغد وهي مشحونة بالذكريات المؤجلة، ولكن بصمْتها الرجيم، المدجّج بعصارة الأيام المؤلمة، تُغرق الوقت بوحل الاستفهام من عنق الجواب المهترئ من قوة الرياح الجريئة.

ماذا يفعل الحلم بابتسامته التي خبأها خلف خيوط الشمس؟ أيكتبها وشماً في أحضان الورق، أم يجبل ذكرياته باستفهام الملح وهو يقطر حبره خلف قضبان الشكوى؟ قد علّمته الدروب فنّ القهقهة في أروقة الأيام وهي تعتصر الغربة في عقارب الزّمن. وتقشّر الضحكات سخريةً لصهيل المسافات وهي تستقبل سلالة التطبيع في مأتم صامت خال من الصرخات، عارٍ لا يرتدي إلا ناي الرصاص بأقدامه بمعزوفة إثم تلهث من أنفاس أعجمية. فاعزف يا حلم، وارسم جراحات الأرض على الأفق البعيد، وغنّ لصدأ القلوب حكاية التاريخ التائه ألف عتمة، القادم من حيث الغروب.
.
.
.
.
جهاد بدران
فلسطينية



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



يا له من غروب تفتّحت آلامه على باقات التاريخ الأسود
وبدأ يعزف سحراً لا يشبه إلا جهاد بدران وحدها


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كلّ النغمات الأكثر حزناً ورعباً وصلتني منك
وحلمك الباذخ في طفولة الموت
يستحق الحياة كما فلسطيننا الحبيبة
تقبّلي كلماتي الصادقة من تلقي حرفك البديع
ولا تفيك حقّ فرحتنا بك

تحياتي والمحبة و
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة













التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 12-10-2020, 09:10 AM   رقم المشاركة : 4
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية علي التميمي





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :علي التميمي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 خذني إليك ..
0 هدنة ...
0 في الصباح فردوس آخر

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: مزامير الغروب

مرحبا بك بيننا ايتها الفاضلة
و نص جدير بالقراءة و التأمل
بورك الفكر و الحبر
تحيتي و تقديري













التوقيع

قد يُبتلى المـرءُ في شيءٍ يفارقـهُ
فكنتَ بلوايَ في شوقي وفي قلقي

  رد مع اقتباس
قديم 12-10-2020, 10:19 AM   رقم المشاركة : 5
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :ألبير ذبيان غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: مزامير الغروب

أهلا بكم أديبتنا الراقية في النبع يزدان بكم المكان ألقا وأدبا
إطلالة أدبية بهية أنيقة وعميقة بمعطياتها ومداخلاتها الشعورية
عبرت عن واقع حال بمنتهى الألم، فكان البوح طبيعيا على سجيته
يستمد من إرهاصات الكاتب المبدع حبره الأسود
معبرا وصادحا صارخا باحثا عن أمل وفرجة نور
تحملتها دلالات النص من استخدام الغروب والشروق في أجمل تصوير رسم لوحة زاهية الأحاسيس
رغم قتامة المعنى في مصبه الواقعي
سلمت أناملكم أختي الأديبة ولاعدمتم الروعة
دمتم بخير













التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 12-10-2020, 07:10 PM   رقم المشاركة : 6
شاعرة وناقدة
 
الصورة الرمزية جهاد بدران






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :جهاد بدران غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي رد: مزامير الغروب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الحفيظ القصاب نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



يا له من غروب تفتّحت آلامه على باقات التاريخ الأسود
وبدأ يعزف سحراً لا يشبه إلا جهاد بدران وحدها


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كلّ النغمات الأكثر حزناً ورعباً وصلتني منك
وحلمك الباذخ في طفولة الموت
يستحق الحياة كما فلسطيننا الحبيبة
تقبّلي كلماتي الصادقة من تلقي حرفك البديع
ولا تفيك حقّ فرحتنا بك

تحياتي والمحبة و
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هي زفرات انتهت في قعر الروح، وارتفع منسوبها على أعلى منصة اللسان، فجاءت بثوب مزركش كي تعيد أطياف أحلام من عيون الليل عند أول مسافة للغروب، وكل التمني أن تستعير من الضوء نور الصباح..

أستاذنا الكبير الراقي وشاعرنا المبدع
أ.محمد عبد الحفيظ القصاب
ما أجمل لمسات قلمكم، وما أبهى درره المضيئة وهو يفتق عن وجه النص وشاح العتمة..
كلماتكم زادت النص جمالاً ورقياً، وحرّكت مفاصله نحو الضياء..
شكراً لهذا الحضور وهذا الودق الذي فاض من سماء قلمكم العذب
جزاكم الله كل الخير
ودمتم بحفظ الله ورعايته






  رد مع اقتباس
قديم 12-10-2020, 07:19 PM   رقم المشاركة : 7
شاعرة وناقدة
 
الصورة الرمزية جهاد بدران






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :جهاد بدران غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي رد: مزامير الغروب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي التميمي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   مرحبا بك بيننا ايتها الفاضلة
و نص جدير بالقراءة و التأمل
بورك الفكر و الحبر
تحيتي و تقديري

وبورك هذا المرور العبق الذي تكلل برياحين الكلام، وما جادت به أنفاس فكركم في الوقوف بين أروقة النص وما تناسل من قلمكم من فيض شروق على ضفاف الألفاظ، حتى علّقت الحروف نقاطها على أبجدية قراءتكم وما حملت من التأمل والتدبر بين أركان الكلام..

شاعرنا الراقي البارع حرفه وأستاذنا الكبير
أ.علي التميمي
شكراً لظلالكم الوارفة وما عقدت بين جبين النص من جلال الحضور..
شكراً لفخامة الحضور، وجزاكم الله خيراً
رعاكم الله ودمتم في رعايته وتوفيقه






  رد مع اقتباس
قديم 12-12-2020, 02:35 AM   رقم المشاركة : 8
عضو هيئة الإشراف





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :بسمة عبدالله غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: مزامير الغروب

أهلاً ومرحباً بكِ أختي الكريمة وابنة بلدي فلسطين
والتي اشتم من خلال كلماتها رياح الغربة والقهر
وسموم الألم والتبعثر وقضم الحقيقة والأرض .
أفخر بكِ وبأدبكِ الناطق صدقا .
مرحباً ثانيةً بيننا في نبعنا الغالي
مودتي وتحياتي







  رد مع اقتباس
قديم 12-12-2020, 12:07 PM   رقم المشاركة : 9
عضو هيئة الاشراف
 
الصورة الرمزية منوبية كامل الغضباني





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :منوبية كامل الغضباني غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: مزامير الغروب

مرحبا بك أديبتنا الرّاقية جهاد بدران
مرحبا بحرفك الأنيق البليغ وبانثياله
عزفت الغروب بمزامير حرفك فكان العزف لذيذا جميلا تكلله اللّغة تيجان البلاغة ومتانة الأسلوب ..
استمتعت بما كتبت سيدتي الفاضلة ...فكل الترحاب بك وبابداعاتك المتميّزة ..













التوقيع

لِنَذْهَبَ كما نَحْنُ:

سيِّدةً حُرَّةً

وصديقاً وفيّاً’

لنذهبْ معاً في طريقَيْنِ مُخْتَلِفَيْن

لنذهَبْ كما نحنُ مُتَّحِدَيْن

ومُنْفَصِلَيْن’

ولا شيءَ يُوجِعُنا
درويش

  رد مع اقتباس
قديم 12-13-2020, 09:32 PM   رقم المشاركة : 10
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية هديل الدليمي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :هديل الدليمي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: مزامير الغروب

لا تسألي الطغاة لماذا طغوا
بل اسألي العبيد لماذا ركعوا
الأديبة القديرة جهاد بدران
كنتِ دقيقة ورائعة في الحديث عن مكنونات النفس وما آل إليه حال الأمة
بأسلوب أدبي أخّاذ مثير للتأمّل والاهتمام
سعيدة بتواجدك بيننا.. آمل أن يطيب لك المقام
.
.
تثبّت












التوقيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عطر الغروب كوكب البدري الشعر العمودي 22 01-18-2020 08:02 AM
شمس الغروب تواتيت نصرالدين النصوص المفتوحة 9 01-02-2019 08:28 PM
من وحي الغروب.. سلوى حماد إنثيالات مشاعر ~ البوح والخاطرة 16 06-18-2016 05:34 AM
الغروب علي إدريس الغانمي الشعر العمودي 16 03-03-2015 01:26 PM
الغروب .. فتحية الحمد القصة القصيرة , الرواية,المسرحية .الحكاية 3 02-25-2014 04:32 AM


الساعة الآن 03:21 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::