آخر 10 مشاركات
رقصة خالدة / شيرين كامل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          هل تذكرون ؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          الاستغفار (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          في صندوق النسيان .... (الكاتـب : - )           »          صبــاحكم محبة / مساؤكــم عطـر (الكاتـب : - )           »          سجل دخولك بآية قرأنية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مساجلة النبع للخواطر (10) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مساجلات ومشاكسات شعراء النبع الشعرية (4) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          من عصير الحزن (الكاتـب : - )           »          ثنائية (ربيعٌ متأخرٌ) دوريس سمعان & أحمد المصري (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الأدب العربي والفكر النقدي > الشعر العمودي

الملاحظات

الإهداءات
بسمة عبدالله من مرحباً بالأخت الغالية عايدة : مرحى بعودتكِ الأخت الكريمة عايدة لضفاف منتداكِ الذي يستقبلكِ بالتحايا والورود بسمة عبدالله من أهلاً بالغالية ليلى : مرحباً ليلى عود حميد إن شاءالله ، أنرتِ المكان بعودتكِ الغالية يا غالية عايده بدر من هناااكـ : من سنوات الغياب حنين واشتياااق الغالية نبعنا الغالي وللحبيبة ماما عواطف عبد اللطيف والغاليين جميعاً محبة دائمة من القلب ليلى أمين من من بعد غياب : أحبني ,لكم أثلجت صدري كلماتكم فالف شكر لنبض قلوبكم منوبية كامل الغضباني من من تونس : ليلى الغالية أنرت النبع بعد غياب ************فألف مرحى بك يا صديقتي ************فكم تبهجني عودة الأحباب علي التميمي من الافتقاد : أهلا بالغالية ليلى ، أنرتنا ليلى أمين من من الاشواق : أهلا بالاحبة

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 08-27-2020, 04:03 PM   رقم المشاركة : 1
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ألبير ذبيان متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي ***_ من وحي الناحية _***

أشَفَـى شُجونـَــكَ دمعُـكَ المُتهــادي
==================أم فـــاضَ يمنعُــكَ الكـرى بسُهــادِ
*
يختـــطُّ بالعبَــــراتِ أثــلامـاً بـدت
==================عصْفـــاً يهـــارُ بوجنـكَ الــوهَّــادِ
*
فيفـــورُ مـن ذكرى حبيبٍ لم تزل
==================تحيـــا مصيبتُــــهُ بكــــلِّ فـــــؤادِ
*
لــوَّاعـــةً تفـــري كــــأنَّ نهـارهـا
==================متوحِّـــــدٌ مــع ليلــــــهِ بســــــوادِ
*
أرخـــى لها الـــــدَّهرُ القِيـادَ تأسُّفاً
==================فتقــــدَّمــــت أيَّــــامَـــهُ كـالحادي
*
تنحا بــه أرضَ الطُّفــوفِ تحسُّـراً
==================ممَّـــا أصـــابَ ســـلالـــةَ الآســادِ
*
أحفـــادَ خيــرِ الخلـــقِ ذاكَ محمَّــدٌ
==================وبَنــي علـــيٍّ صــاحــبِ الأمجــادِ
*
مـــن لم تزل ضرَباتـهُ كصواعــقٍ
==================شُحِنتْ من الإبــراقِ والإرعـــــادِ
*
بيتيمــــةٍ خرَعـت لهائـــلِ وقعِهــا
==================أوصـــالُ جمْـــعِ الثُّلَّــةِ الأشـــدادِ
*
حَقَنَـــتْ ضغائنَ في نفوسٍ مُـــرَّةٍ
==================حرصـــتْ على تفجيرهـــا بزنـادِ
*
ألفتــــهُ مشحونـــــاً بــأوتارٍ لهــا
==================رضِعتْـــهُ كُفــراً سِفْلــةُ الأحفــادِ
*
واستفرغتـــهُ خباثةً دأبت علـــى
==================طمسِ الهُدى بمكـائــدِ الحُسَّــــادِ
*
فتوعَّـــدوا حَسَنـــاً بطَعْـنٍ حــاقدٍ
==================وتخــــــاذلٍ أودى بكــــــلِّ وِدادِ
*
وبجَــرعــةٍ مــن غلِّهــم فتَّاكـــةٍ
==================أردوهُ مسمومــــاً بغيـر هــــوادِ
*
حتــى إذا حكــمَ الطَّليقُ بفسقِــهِ
==================وتأهَّبـــــوا لحكومــــةِ الإفسـادِ
*
زعمـوا حُسَيْناً يبتغونَ بـــواذلاً
==================أرواحهـــم لهدايــــةٍ ورشــــادِ
*
فتعاهَدوهُ نواصـراً لا ترتضـي
==================بيزيــــدِ فُجْـــرٍ كــافـرٍ بعنـــادِ
*
لم يكتفـــوا بعد العهودِ خيانـــةً
==================وتمالؤاً للعِهـــرِ إبــن زيــــــادِ
*
وتودُّداً لبني أميَّـةَ، بل سَعَــــوا
==================لنفــــاذِ أمـرِ يزيدِهـــمِ بتنـــــادِ
*
حتَّى ولو رَكْبَ ابنِ بنتِ نبيِّهـم
==================كان الذي قد جَعْجَعوا بِتَمــــــادِ
*
وهُمُ الذِّين دعَوهُ أن أقبــل فقـــد
==================حان َالقِطافُ بكثرةِ الأعــــــدادِ
*
بل حاصروهُ مخيِّرينَ إمامَهُــم
==================بينَ الرَّدى ومذلَّــةِ الأوغـــــادِ
*
ذبحوا على كُفرانِهــم أقوالــــهُ
==================مستنكرينَ بمِديَةِ الأحقـــــــــادِ
*
أعماهمُ حبُّ الدُّنى عن فضلـهِ
==================وخصوصِهِ بشفاعةِ الميعــــادِ
*
مستبصرينَ بــآلِ هندَ بَغِيِّهـــم
==================آكَّالــــةِ الأحشــاءِ والأكبـــــادِ
*
لا يحفُلونَ بإبنَ فاطمَ بُغضـــةً
==================بأبيهِ واتِرِ عُصبةَ الأجــــــدادِ
*
فتحلَّقوا نهر الفراتِ موانعـــــاً
==================مستأثرينَ بمائـــــهِ البـــــــرَّادِ
*
مستمرئينَ شرابَهُ في قفـــــــرةٍ
==================ومحرِّميهِ عن الحسينِ الصَّادي
*
ترتادهُ وحشُ القِفـــارِ منـاهـــلاً
==================ويموجُ بالشُّطآنِ للــــــــــــوُرَّادِ
*
لم يكتفوا قتل الصِّحابِ تجبُّـــراً
==================بجلافةِ الكُفرانِ والإلحـــــــــــادِ
*
فتسربلوا بالحقدِ حتَّـــى شرَّعوا
==================تجزيرَ آلِ المصطفى الزُّهَّـــــادِ
*
وتسابقوا تقطيعَهم من أكبـــــــرٍ
==================حتـــى فتيٍّ بالصِّبــا مَيَّــــــــــادِ
*
ومقمَّطٍ عـــزموا علــى إروائـهِ
==================فسقُـــوهُ كأســاً مــن دمِ الأورادِ
*
وكمـــيِّ حــربٍ بــاغتوهُ تجبُّنـاً
==================كيــلا يؤبَ بشَربـــةٍ لصــوادي
*
لم يرعوُوا عن حرب سِبطِ محمَّدٍ
==================عجباً ذَهَلتُ! ومحَّ لونُ مِــدادي
*
ونداؤهُ فيهم ألا من نــــاصـــرٍ
==================دوَّى تخومَ العرشِ، هل من فادِ
*
يرمونَ وَحدتَـــهُ بسيــلِ نِبالِهم
==================حَجَبتْ شُعاعَ الشَّمسِ بالتَعدادِ
*
قد أثخنـــوهُ جِراحــةً فتوهَّنت
==================أعضاؤهُ عـن خوضهِ المعتادِ
*
وهوى على أرضِ الطُّفوفِ تضمُّهُ
==================بحَرارةٍ تكوي صخـورَ الوادي
*
يرمي بطْــرفٍ خافــتٍ لخيامهِ
==================ويئنُّ مطـــروحاً بغيرِ جــــوادِ
*
ينعاهُ مسفــوكَ الدِّماءِ مُحمحِماً
==================مَلوِيَّ سَرْجٍ حُـــفَّ بالأجنــــادِ
*
ترتادُ مصرعَهُ النِّسـاءُ نوائحاً
==================فتُذَبُّ بالسَّوطِ اللئيمِ العــــادي
*
وتجمَّعوا من كل حـدبٍ حولهُ
==================مستكلبينَ تهافتـــوا كجــــرادِ
*
مِن طاعنٍ بقناتهِ أو ضـــاربٍ
==================بالسَّيفِ يَفري لُحمةَ الأعضـادِ

لم تَبقَ فيه مَحلَّةٌ لجِراحـــــــةٍ
==================سَمَلٌ بدا للنَّاظرِ المرتــــــــادِ
*
لم يكتفوا بعد الطِّعانِ بذبحــهِ
==================بل علَّقوهُ على ذُرى الأعـوادِ
*
وتعاهدوا بالأعوجيَّةِ وطــــأهُ
==================حتَّى برَتْهُ حوافرُ الأجيــــــادِ
*
وتفرَّغوا من بعدِهِ لخِيــامِـــهِ
==================حرقاً وسلبـاً فاقَ كلَّ مــــرادِ
*
من أسرِ نسوتهِ ولطمِ وجوهِهــا
==================يا هولـــــهُ من فــــادحٍ منــآدِ
*
خشَعت ظِلالُ العرشِ واهلــةً لهُ
==================تبكي بحــرقتها مـــدى الآبـادِ
*
حتى يشاءَ الله نصـرَ دمائـــــــهِ
==================إن الإله لــهُ لبالمرصـــــــــــادِ








*البحر: الكامل












التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 08-27-2020, 06:15 PM   رقم المشاركة : 2
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية هديل الدليمي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :هديل الدليمي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 تناهيدٌ على بابِ الطّف
0 وحسبي
0 ليلُ تمّوز

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: ***_ من وحي الناحية _***

فرزدقية حسينية خطّت بماء الذهب وطبعت على جبين الزمن وشما أبديا
لروعة حروفكم وعمق بيانكم تنحني الحروف ذاهلة
دام لكم الولاء وحروفه التي تستشعر الأمان بين يديكم

.
.
تثبّت













التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 08-29-2020, 10:15 AM   رقم المشاركة : 3
شاعر





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :سراج الربيعي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي رد: ***_ من وحي الناحية _***

لله درك من أديب فذ ذو قلبٍ طُبع بحب آل محمد عليهم أفضل الصلاة والسلام جميعها فجزاك الله عن آل بيت النبوة خير الجزاء وأجزلك الثواب العميم والسعادة في الدارين فلقد أحزنتنا وأسبلت دموعنا بزفرات اللوعة من الفؤاد فنسأل الله لك في كل بيت منها بيتا في الجنان مرفوعة بالصلوات .

شاعرنا الكريم الموالي تنساب القوافي منك انسياب الجداول العذبة من المطلع للمنتهى وكم في جعبتك المزيد منها فزدنا يرحمكم الله وأعظم الله أجرك وأجورنا بهذا المصاب الجلل الذي أحزن أهل السماء وأهل الأرض من المحبين فلكم قال الرسول محمد صلى الله عليه وآل ( أحبّ الله مَن أحب حسينا ) حسين سبط من الأسباط والحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنه وهما امامان قاما أو قعدا ووو
فهل علم المخالفون له هذه الوجاهه من الله ورسوله وكم نزلت فيه وفي أهله آيات بينات لاسبيل لذكرها الآن واللبيب يعرفها جيدا وهن واضحات كالسنا .
لك خالص التحايا والدعوات من القلب شاعرنا الكريم المعطاء وتقبل مرر ي وسامحني للإطاله







  رد مع اقتباس
قديم 08-29-2020, 01:17 PM   رقم المشاركة : 4
شاعر
 
الصورة الرمزية احمدطاووس





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :احمدطاووس غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 الأمل
0 يا شام
0 شعب العراق

افتراضي رد: ***_ من وحي الناحية _***

أستاذنا القدير ألبير
لقد صورت هذه الفاجعة التي أدمت قلوب المؤمنين
بتفاصيلها الذقيقة وأبدعت في كلماتك وسبكها وربطها
فلك كل التحايا
وجزاك الله كل خير






  رد مع اقتباس
قديم 08-29-2020, 05:18 PM   رقم المشاركة : 5
عضو هيئة النبع
 
الصورة الرمزية الدكتور اسعد النجار





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :الدكتور اسعد النجار غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: ***_ من وحي الناحية _***

ددالية في رثاء سبط الرسالة المحمدية تقطر حروفها دما وتنضح معانيها وفاء وولاء انها تذكرنا بفاجعة الطف وما رافقها من ظلم الطغاة وقسوة مدعي الايمان جزاك الله خيرا اخي القدير







  رد مع اقتباس
قديم 08-30-2020, 12:44 PM   رقم المشاركة : 6
روح النبع
 
الصورة الرمزية عواطف عبداللطيف





  النقاط : 100
  المستوى :
  الحالة : عواطف عبداللطيف متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: ***_ من وحي الناحية _***

رحم الله سيدنا الحسين، سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم
وأعظم الله أجركم وجعلها في ميزان حسناتكم
تحياتي













التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 09-02-2020, 11:42 PM   رقم المشاركة : 7
عضو هيئة النبع
 
الصورة الرمزية ناظم الصرخي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ناظم الصرخي متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: ***_ من وحي الناحية _***

السلام على أبي عبدالله الحسين وأخيه وأبنائه وأنصاره الميامين
أعظم الله أجرك وأثابك في الدنيا والآخرة
وجعل هذه القصيدة الرائعة في ميزان حسناتك
تحياتي الزكية












التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 09-07-2020, 08:43 AM   رقم المشاركة : 8
شاعر
 
الصورة الرمزية العربي حاج صحراوي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :العربي حاج صحراوي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: ***_ من وحي الناحية _***

خشَعت ظِلالُ العرشِ واهلــةً لهُ
==================تبكي بحــرقتها مـــدى الآبـادِ
*
حتى يشاءَ الله نصـرَ دمائـــــــهِ
==================إن الإله لــهُ لبالمرصـــــــــــادِ
البير شاعرنا الممجد أبدعت مضمونا و شكلا ، وما أقوى العبارات المصاغة بقدرة فائقة...













التوقيع

تـذكّـــــري مَـن لم تُحِـــــبِّيـه = والقلبُ أنتِ دائِــمًا فــيـهِ
ديْن عليكِ سوف يبقَى عالقًا = وليس مِن شيءٍ سيُلغيهِ
العربي حاج صحراوي .

  رد مع اقتباس
قديم 09-13-2020, 09:48 AM   رقم المشاركة : 9
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ألبير ذبيان متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: ***_ من وحي الناحية _***

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هديل الدليمي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  
فرزدقية حسينية خطّت بماء الذهب وطبعت على جبين الزمن وشما أبديا
لروعة حروفكم وعمق بيانكم تنحني الحروف ذاهلة
دام لكم الولاء وحروفه التي تستشعر الأمان بين يديكم

.
.
تثبّت


*******************
**
*
شكرا لكم أختي الشاعرة القديرة التثبيت والإشادة
أحسن الله عزاءكم وطيب ولاءكم

دمتم بخير ووأمان












التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 09-16-2020, 09:03 AM   رقم المشاركة : 10
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ألبير ذبيان متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: ***_ من وحي الناحية _***

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سراج الربيعي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   لله درك من أديب فذ ذو قلبٍ طُبع بحب آل محمد عليهم أفضل الصلاة والسلام جميعها فجزاك الله عن آل بيت النبوة خير الجزاء وأجزلك الثواب العميم والسعادة في الدارين فلقد أحزنتنا وأسبلت دموعنا بزفرات اللوعة من الفؤاد فنسأل الله لك في كل بيت منها بيتا في الجنان مرفوعة بالصلوات .

شاعرنا الكريم الموالي تنساب القوافي منك انسياب الجداول العذبة من المطلع للمنتهى وكم في جعبتك المزيد منها فزدنا يرحمكم الله وأعظم الله أجرك وأجورنا بهذا المصاب الجلل الذي أحزن أهل السماء وأهل الأرض من المحبين فلكم قال الرسول محمد صلى الله عليه وآل ( أحبّ الله مَن أحب حسينا ) حسين سبط من الأسباط والحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنه وهما امامان قاما أو قعدا ووو
فهل علم المخالفون له هذه الوجاهه من الله ورسوله وكم نزلت فيه وفي أهله آيات بينات لاسبيل لذكرها الآن واللبيب يعرفها جيدا وهن واضحات كالسنا .
لك خالص التحايا والدعوات من القلب شاعرنا الكريم المعطاء وتقبل مرر ي وسامحني للإطاله

********************
**
*
هذا من حسن ظنكم وجميل عزائكم شاعرنا الموالي النبيل
أحسن الله إليكم وزين المجالس ببوحكم العطر وتواجدكم الدمث
دمتم بخير وأمان وولاء وشفع الله فيكم أمنا الزهراء صلوات الله عليها
محبتي والاحترام












التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الذكرى الواحدة والخمسون لاستقلال الجزائر / د. لطفي الياسيني لطفي الياسـيني الشعر العمودي 10 09-03-2014 09:07 PM
مذاهب وفِرَق وصراع على الأمّة الواحدة رائدة زقوت نبع الإيمان 2 02-06-2010 05:16 PM


الساعة الآن 11:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::