آخر 10 مشاركات
انقلاب (الكاتـب : - )           »          أبيات أعجبتني (الكاتـب : - )           »          كلمة واحدة ... تكفي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          أرابودس : (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          *** _ الحَسنيَّةُ المُفجعة _*** (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          الصاحب فى السفر والخليفة فى الأهل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ثالوث الرماد { أنثى الوجه الآخر } (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          تَغريدة الزيتون (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          قالت (الكاتـب : - )           »          (((عَلَى زَفْرَةِ النِّكْتَار))) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الأدب العربي والفكر النقدي > السرد > القصة القصيرة , الرواية,المسرحية .الحكاية

الملاحظات

الإهداءات
بسمة عبدالله من مرحباً بِ المهدي شعبان : الخير في عودتكم أخي الكريم المهدي بعد انقطاع ، أرجو أن تتحسن الظروف لديكم ، ليتسنَ لكم الحضور لمنتداكم الغالي هديل الدليمي من قلبي : أهلا بكم أيها القدير،، فاض النبع بعطر حضوركم المهدي شعبان من ليبيا : أحبتي المعذرة عن الغيبة الطويلة فظروفنا صعبة أنقطاع التيار لساعات طويلة مع النت وأنشغالي عنكم لا يعني نسيانكم ولكن ما باليد حيلة !!!!! نبع العواطف دائما في البال وأدبه النبراس وها أنا أعود لكم من جديد **** بسمة عبدالله من مرحباً بالأخت الغالية عايدة : مرحى بعودتكِ الأخت الكريمة عايدة لضفاف منتداكِ الذي يستقبلكِ بالتحايا والورود بسمة عبدالله من أهلاً بالغالية ليلى : مرحباً ليلى عود حميد إن شاءالله ، أنرتِ المكان بعودتكِ الغالية يا غالية عايده بدر من هناااكـ : من سنوات الغياب حنين واشتياااق الغالية نبعنا الغالي وللحبيبة ماما عواطف عبد اللطيف والغاليين جميعاً محبة دائمة من القلب ليلى أمين من من بعد غياب : أحبني ,لكم أثلجت صدري كلماتكم فالف شكر لنبض قلوبكم

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 09-13-2020, 02:23 AM   رقم المشاركة : 1
شاعر





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي نشرة الرخام

نشرة الرخام
=========

أطرق رأسه حتى لامست غرته الأنيقة رخام القاعة المتخمة بالأثاث العصري...
وبدأت تسير في أوصاله رغبة الوقوف دون جدوى؛ رفع (بطيئا ً) نظره نحوه,وعيناه تتسعان لاحتواء مكانه..
وبدأت فيه تلك الرغبة القديمة في زحفه نحو امتطاء الصهوة الخشبية..
أي رداء ٍ حريري لن يتخرش حتى يصل إليه ....., باطن كفيه يلامس الدفء المعتدل رغم الخارج المتغير نحو البرودة ..
في زحفه الهوينى كل الموجودات تبخرت أمامه فلم تعد ترى عيناه اللتان تتناوبان بين الإنسي والوحشي غير ما يستطيع.
وصلت إليه تعليمات التوازن بين السخط والترف ,فحاكمت نشرات التنصيب اكتفاءه حالة الرؤية الثابتة في أربعة قوائم...
يقف متعاليا ً هناك ليس في البعيد ..متصدرا ً لتنجذب إليه الموجودات المحيطة في زوايا الأركان ..
ليست ثابتة مثله كما رأتها عيناه , وبدوره انجذب إليه ,,موجودا ً غير ثابت
فتوافق الوصول إليه على أربعة ,وعندما وصل مع كثير سخط وقليل ترف
أصبح الميزان مقلوبا ً لا يعرف حالة الوسط ؛ فتمسك بالقوائم يستمد منها وجوده المستحيل للنهاية.
ونهض متثاقلا ً كل مرحلة لا ترى سابقتها إلا كي تجعلها درجة ً للصعود مع فعل تحطيمها منذ البداية .
ما زال يعاني كي يجلس ويريح الرغبة في زيادة الوزن؛ وينصب انكفاء الرأس لوضعه في موازنة الأشياء في كثير سخط وأكثر ترف .
تحنانه ارتفع من رخامية الأرض الدافئة ليراقب احتمال انتقاله إلى السقف بعيدا ً عن وجود القاعة , ويعالج الموقف تبعا ً للنشرات اللاحقة حتى يبقى الثبات في ملائمة التصاقه بين الخطوط الحافرة في صلب الموجودات قبله وبعده .
يتأمل أين ستكون إحداثيات وصوله كي يبدأ حفر خطه الذي لم يعرف حالة المستقيم , فكل الخطوط انحناءات تداخلت كي ترسم له طريق سلوكه حتى يفهم موقف حضوره بين الحفر وفعل التحطيم ...
بعد نهوضه وإراحة الأطراف على الهدف وصلت معه نشرات استخدام الرخام فيسلخ عنه الدفء المعتدل , وتخصص له ألمعية الظهور فقط ويبقى للمكان فعل آخر أراده بعد توقيع النشرة الأخيرة ..
تقطيع الرخام لنقله في لمعان الضوء.
==============
محمد عبد الحفيظ القصاب
18-1-2006 م






  رد مع اقتباس
قديم 09-13-2020, 10:02 AM   رقم المشاركة : 2
روح النبع
 
الصورة الرمزية عواطف عبداللطيف





  النقاط : 100
  المستوى :
  الحالة : عواطف عبداللطيف متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: نشرة الرخام

نهض متثاقلا ً كل مرحلة لا ترى سابقتها إلا كي تجعلها درجة ً للصعود مع فعل تحطيمها منذ البداية .

ابدعت الوصف خاصة عند محاولة تجاوز الهم بكل مراحله مع معرفته بالنتيجة من البداية

يتأمل أين ستكون إحداثيات وصوله كي يبدأ حفر خطه الذي لم يعرف حالة المستقيم , فكل الخطوط انحناءات تداخلت كي ترسم له طريق سلوكه حتى يفهم موقف حضوره بين الحفر وفعل التحطيم ...

صعب عليه أن يعرف النتيجة في كل هذه الخطوط المنحنية والمتشابكة
ومع ذلك ينتظر

بعد نهوضه وإراحة الأطراف على الهدف وصلت معه نشرات استخدام الرخام فيسلخ عنه الدفء المعتدل , وتخصص له ألمعية الظهور فقط ويبقى للمكان فعل آخر أراده بعد توقيع النشرة الأخيرة ..
تقطيع الرخام لنقله في لمعان الضوء.

يبقى الضوء هو الهدف ليصل إلى ما يريد

نص يحتاج أكثر من وقفة وأكثر من قراءة
في كل قراءة تتوضح الصور أكثر

دمت بألق
تحياتي













التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 09-14-2020, 08:23 PM   رقم المشاركة : 3
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية هديل الدليمي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :هديل الدليمي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 جحفلُ الماء
0 تناهيدٌ على بابِ الطّف
0 وحسبي

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: نشرة الرخام

نصّ موضوعي يحتكم إلى العقل والحقيقة
بلغة محكمة ورمزيّة ملحوظة.. عالية الدقّة
تشي بعمق المرمى واتساع الإرادة
سررت كوني إحدى عابري هذا الجمال
مودّة بيضاء












التوقيع

آخر تعديل هديل الدليمي يوم 09-15-2020 في 07:49 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 09-15-2020, 03:35 AM   رقم المشاركة : 4
عضو هيئة الإشراف





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :بسمة عبدالله غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: نشرة الرخام

نص فيه من الجمال ما يدعو إلى الثبات ووضع الهدف
للوصول إلى المأمول ، وتجاوز العقبات مهما كانت
بوركت أخي الكريم ودام قلمك ، تحياتي







  رد مع اقتباس
قديم 09-17-2020, 01:18 AM   رقم المشاركة : 5
شاعر





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي رد: نشرة الرخام

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عواطف عبداللطيف نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   نهض متثاقلا ً كل مرحلة لا ترى سابقتها إلا كي تجعلها درجة ً للصعود مع فعل تحطيمها منذ البداية .

ابدعت الوصف خاصة عند محاولة تجاوز الهم بكل مراحله مع معرفته بالنتيجة من البداية

يتأمل أين ستكون إحداثيات وصوله كي يبدأ حفر خطه الذي لم يعرف حالة المستقيم , فكل الخطوط انحناءات تداخلت كي ترسم له طريق سلوكه حتى يفهم موقف حضوره بين الحفر وفعل التحطيم ...

صعب عليه أن يعرف النتيجة في كل هذه الخطوط المنحنية والمتشابكة
ومع ذلك ينتظر

بعد نهوضه وإراحة الأطراف على الهدف وصلت معه نشرات استخدام الرخام فيسلخ عنه الدفء المعتدل , وتخصص له ألمعية الظهور فقط ويبقى للمكان فعل آخر أراده بعد توقيع النشرة الأخيرة ..
تقطيع الرخام لنقله في لمعان الضوء.

يبقى الضوء هو الهدف ليصل إلى ما يريد

نص يحتاج أكثر من وقفة وأكثر من قراءة
في كل قراءة تتوضح الصور أكثر

دمت بألق
تحياتي

الأديبة الأريبة
عواطف عبداللطيف

روح النبع
المبدعة والقارئة الواعية
كل الشكر لا يكفي
أن خصصتني بتحليلك الجميل على القصة
ويترحيبك الأجمل في الإهداء

لا عدمنا مرورك علينا

جزاك ِ الله خيراً وبارك بك

تحياتي والمحبة






  رد مع اقتباس
قديم 09-19-2020, 03:44 AM   رقم المشاركة : 6
شاعر





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي رد: نشرة الرخام

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هديل الدليمي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  
نصّ موضوعي يحتكم إلى العقل والحقيقة
بلغة محكمة ورمزيّة ملحوظة.. عالية الدقّة
تشي بعمق المرمى واتساع الإرادة
سررت كوني إحدى عابري هذا الجمال
مودّة بيضاء

كلّ السرور بمرورك الأجمل

وتعليق من شاعرتنا بقلمها القاموس

شكرا ً لهذا العبور الشمسي

جزاك ِ الله خيرا ً

تحياتي والمحبةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة






  رد مع اقتباس
قديم 09-25-2020, 08:03 PM   رقم المشاركة : 7
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية تواتيت نصرالدين





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :تواتيت نصرالدين غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: نشرة الرخام


سردية عميقة المحتوى والرمزية والتصوير بلغة
وافقت المعنى والجمال .
تحية تليق الأديب الشاعر محمد عبد الحفيظ القصاب
ودمت في رعاية الله وحفظه.













التوقيع

لا يكفي أن تكون في النور لكي ترى بل ينبغي أن يكون في النور ما تراه
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
غدر الرجال كمال عيزوق شعر التفعيلة 5 05-13-2017 10:14 PM
كيف نشرب ماء زمزم الوليد دويكات نبع الإيمان 8 08-29-2015 07:26 PM
من طبع الرجال... تواتيت نصرالدين الشعر العمودي 27 07-10-2015 08:37 PM
أكل وشرب وسيقان!! محمد السنوسي الغزالي القصة القصيرة , الرواية,المسرحية .الحكاية 3 07-01-2013 11:55 AM
قصة قصيرة جدا / نشرة جوية حسن برطال القصة القصيرة جدا (ق.ق.ج) 5 03-10-2011 05:34 PM


الساعة الآن 06:34 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::