آخر 10 مشاركات
في ذكرى تأسيس نبع العواطف (الكاتـب : - )           »          يحتفي نبعي ..كل عام ونبع العواطف بألف خير (الكاتـب : - )           »          عندما تغرب الشمس (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          رَسَائِل تَأبَى الوُصًوًل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مساجلات ومشاكسات شعراء النبع الشعرية (5) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مساجلة النبع للخواطر (10) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مقهى النبع (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ادعُ لوالديك كل يوم ولا تفوت الأجر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          الاستغفار (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          دعاء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الأدب العربي والفكر النقدي > إنثيالات مشاعر ~ البوح والخاطرة

الملاحظات

الإهداءات
الدكتور اسعد النجار من أفراح النبع : تهنئة من القلب لسيدة النبع الفاضلة ولعمدتنا الجليل ولجميع الأحبة ونحن نحيي الذكرى الحادية عشرة لتأسيس منتدانا الزاهر عواطف عبداللطيف من الذكرى الحادية عشر لتأسيس منتديات نبع العواطف الأدبية : غداً إن شاء الله 1-10-2020 ذكرى تأسيس هذا البيت الذي جمعنا على الحب والأحترام شكراً لكل من وقف معه ,,شكراً لكل من مد يده ليستمر كل عام وأنتم والنبع بخير دوريس سمعان من اهلا وسهلا : نرحب بكل من انضم مؤخرا للنبع ******** ونذكر بأن من حق باقي الأعضاء أن يمر العضو الجديد على مواضيعهم كما شاركوه هم مواضيعه وأثنوا على قصائده ******** للجميع جزيل الاحترام بسمة عبدالله من مرحباً بِ المهدي شعبان : الخير في عودتكم أخي الكريم المهدي بعد انقطاع ، أرجو أن تتحسن الظروف لديكم ، ليتسنَ لكم الحضور لمنتداكم الغالي هديل الدليمي من قلبي : أهلا بكم أيها القدير،، فاض النبع بعطر حضوركم

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 09-10-2020, 10:19 AM   رقم المشاركة : 1
أديب





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :عبدالحليم الطيطي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
Lightbulb وأحببتّ أن أضعَ يدي في يده


****حُلم
.
،،وأردتُ كما أراد عروة بن الورد الذي خرَج الى الصحراء يقيم العدل بنفسه ،،بعد أن ملّ من الخُطَب والأناشيد فيه ،،يأخذ قافلة الأغنياء ويعطيها للفقراء ،،حتى اشبع كلّ فقير ،،!
.
وما أراد أن ينقلب الحال ،،فيصير الغنيّ فقيرا ،،ونعود نسوّي الميزان من جديد ،،،هي قِسمة الإسلام ،،التي قسمَها للفقير من مال الأغنياء ،،،لأنّ الناس اخوة
.
،،فرأيتُ كأنما اطباق الطعام الشهية تتراقص في الهواء ،،وأنا أنظرُ إلى الفقراء في زوايا الدور المظلمة ،،،وتمنيتُ أن تطير اليهم الأطباق ،،،ولا تعود مرّة أخرى إلى بيوت الأغنياء ،،وأغلبهم لصوص!!
.
والتقيتُ بعمر بن عبدالعزيز ،،فقلتُ له : كم العادلون الذين مرّوا في هذه الأرض ،،،قال: أنا وأربعة أو خمسة ،،،مَن أذاق الناس العدالة،،،في كلّ هذه الأرض،،،فما أشوّق الناس إلى حُرّ يقيم العدل ،،وما أحبَّ الناسُ بطلاً أكثرَ من حاكم عادل!!
.
قال عمر :وكم احببتُ النظر الى الفضاء المنير وأنا أرقب ذلك الأعمى في الطريق ،،،وأحببتُ أيضا أن أضع يديّ في يديه،،ليبصر معي ذلك النور ،،
.
وأردتُ وأنا أمشي في الشارع أن أقتل كلّ طالم ،،فالظالم هو ذلك الوحش المرعب الذي يرقد في طريق البراءة ،،فلا تعود الحياة آمنة بسبب غدرهم ،،!!
.

...وبعد ذلك صحوتُ من حلمي ،،،وأنا ما أزال أفتّشُ عمّا ينقصني ،،،،،،،،،،،فقلتُ: ما ينقصك إلاّ ما نقَصَ الناس منذ كانوا على الأرض ،،،،،،،،إلاّ بضعة أيام عاشوها مع نبيّ أو حكيم ،،أو مع عمر بن عبدالعزيز
.
وذهبتُ الى القرآن أقبّله : قلت: لقد كتب الله هنا سعادتنا ،،وأزال الظلم ،،وعلّمنا الحقّ والحياة في النور ،، وما زلنا ندور كثور الساقية ،،،مقيدين بقانون الظالمين،،،!
.
.
.
.
.
.







**يسمَعُ في الأخبار أنّ ابنته قد تخرجت وصارت مديرة في الأسبوع الثاني بعشرة آلاف دينار ،،،شهريا ،،،،وابنه قد تخرّج قبل اربع سنوات ،،ولم يعمل ،،،،وفي الصباح يلقاه في الطريق ،،ويحني رأسه له ويقول مُرَحباً : صباح الخير يا باشا ،،،!!،، لا أدري ،،ما يجبره على تحيّته ،،،!!،،ومثل هذا لا يعرف هذا اصلا ،،،ولو لقيه في الطريق ،،،!! ولا أدري : كيف يقال لمثل هذا ،،،باشا ،،،

،،نحن ،،نموت ولا نحصل على الحياة وكلّ شيء في طريقنا صعب ،،،! نزغرد للعمل والوظيفة ونزغرد إذا تزوجنا أو بنينا بيتا ،،،،و الحياة بطولها وعرضها ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،لغيرنا من اللصوص،،اؤلئك الذين يأخذون من القانون خيراته ،،ولا يعطوننا منه إلاّ السجون ،،،

.

،،وفي كلّ حيّ في الأرض هناك شِعب أبي طالب ،،من الأحرار ،،لا يهتمّون لحياتهم الخاصّة ولا يهمّهم إلاّ تصحيح حياة الإنسان ،،بما يرون ،،وكم أرجو أن يهدي الله إلى الحقّ كلّ حرّ ،،كي لا يذهب جهده هدرا ،،!!،،،،اللهم أطعْم واسقِ شِعب ابي طالب في كلّ أرض،،،!،،هناك احرار في كلّ متر من الأرض ،،،يتقاسم السارقون كلّ شيء ولا يعطونهم ،،،،،

.

،،..،،متى نعيش بعقلنا الحر ،،فإذا كان عقلنا حراً ،لن يقبل الّا الحق ،،،،،،،،هؤلاء الأسياد يلغون حياة الناس لتعيش حياتهم ،،،،وقد عاشوا قرنا جاثمين على الحياة والناس لاترى النور ...

.

،،كنّا دائما فريقين ،،هم يأخذ ون منّا لأنفسهم : ،،،الحُرُّ يستعين بالله ويشرح الحياة الصالحة دائما ،،لعلّهم يُسلمون ،،،،،،،،،،،!!











عبدالحليم الطيطي













التوقيع

في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه

-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/الأردنhttps://web.facebook.com/abdelhalim....92059507672737
https://abdelhalimaltiti.blogspot.com/مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية

  رد مع اقتباس
قديم 09-10-2020, 11:00 PM   رقم المشاركة : 2
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية هديل الدليمي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :هديل الدليمي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 جحفلُ الماء
0 تناهيدٌ على بابِ الطّف
0 وحسبي

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: وأحببتّ أن أضعَ يدي في يده

قال الإمام علي عليه السلام: اجعل الدين كهفك والعدل سيفك تنج من كلّ سوء وتظفر على كلّ عدو
وقال أيضا: إن العدل ميزان الله سبحانه الذي وضعه في الخلق ونصبه لإقامة الحق، فلا تخالفه في ميزانه ولا تعارضه في سلطانه
وقال: غاية العدل أن يعدل المرء من نفسه
ولا يغيّر الله ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم
هدانا الله وإياكم لما فيه رشدنا ورضاه.. ومنّ علينا بفرج عاجل قريب
سلامي وتحاياي البيضاء












التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 09-16-2020, 10:08 AM   رقم المشاركة : 3
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :ألبير ذبيان غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: وأحببتّ أن أضعَ يدي في يده

قيمة تثقل بالذهب متنا ومضمونا
سلمت أناملكم أديبنا القدير ولا عدمتم الجمال
محبتي والاحترام













التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 09-26-2020, 03:46 PM   رقم المشاركة : 4
أديب





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :عبدالحليم الطيطي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي رد: وأحببتّ أن أضعَ يدي في يده

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هديل الدليمي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  
قال الإمام علي عليه السلام: اجعل الدين كهفك والعدل سيفك تنج من كلّ سوء وتظفر على كلّ عدو
وقال أيضا: إن العدل ميزان الله سبحانه الذي وضعه في الخلق ونصبه لإقامة الحق، فلا تخالفه في ميزانه ولا تعارضه في سلطانه
وقال: غاية العدل أن يعدل المرء من نفسه
ولا يغيّر الله ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم
هدانا الله وإياكم لما فيه رشدنا ورضاه.. ومنّ علينا بفرج عاجل قريب
سلامي وتحاياي البيضاء








ألف شكر لك وللضوء وأسلّم عليك يا استاذة /كثيرا ،،












التوقيع

في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه

-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/الأردنhttps://web.facebook.com/abdelhalim....92059507672737
https://abdelhalimaltiti.blogspot.com/مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية

  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:47 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::