آخر 10 مشاركات
اللَّهمَّ صلِّ على سَيِّدِنا محمد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مساجلة النبع للخواطر (11) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مساجلات ومشاكسات شعراء النبع الشعرية (5) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          للشعر الملمع نكهة (2) (الكاتـب : - )           »          ثورة العطاء (الكاتـب : - )           »          عشق بلا تردد (الكاتـب : - )           »          دعاء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سجل دخولك بآية من القرآن الكريم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سجل دخولك بنطق الشهادتين (الكاتـب : - )           »          صباحيات / مسائيـات من القلب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الأدب العربي والفكر النقدي > قصيدة النثر

الملاحظات

الإهداءات

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 05-21-2012, 11:36 PM   رقم المشاركة : 1
شاعر





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :صالح أحمد غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 أنا الطّريق
0 الحب أصل الرّؤى
0 قلبي لها

افتراضي كغَيمَةٍ تغرّبت عن سِربِها

كغَيمَةٍ تغرّبت عن سِربِها


مثقلة بالصدى تدرُجُ طفولاتنا
المدى يُشَذِّبهُ المدى
كغيمة تغرّبت عن سِربِها
تسكّعَ رذاذٌ يَتَصابى على أشرِعَةِ أحلامنا
آنَ أنْ نجتازَ صَخَبَ الحواسّ
ما فَتِئَ البحرُ يحاذِرُ سَخَطَ المُبعدين
هل حقًا تتخيّر الفراشاتُ طقسَ النّزوح؟
وحين يخنِسُ النّجمُ إلى عُبّ الظّلام...
ويتهيّبُ البرقُ من ومضة الميلاد!
ماذا تفيدُ النّبوءاتُ الصّارخاتُ في حضرةِ الغِياب؟
وما الذي يُغريني وفي لَحظةِ التِصاقِنا...
لأتذكَّرَ نشيدَ القلبِ مُنزلقًا على شفا حُلمِه؟
وليس سوى نزيفِ الجسدِ الرّاعِدِ يتصعّدُ إلى شَفَتي..
والرّعشةُ يبتلِعُها صَخَبُ المبعَدين...
البحرُ جسدٌ يتهيّأ لروايةٍ مَبتورة
أحلامُنا بذارُنا أوَت لقعرِ السّيل
فَغَرَت بحجم جوعِنا أضرِحَةُ الكُثبان...
أهي خديعة الوقت الذي لم يعد يبلغه صخَبُ القلبِ المُقتَلَعِ من خاصرةِ الضّوء؟!
إذ كيف للهواء المثقل بالشّرودِ أن يَهَبَ الغيماتِ ذاكرةً وبرقا؟
غارِسًا كلَّ بقايا الضّبابِ في حُنجَرَتي...
كنتُ أوغِلُ غُروبًا
والكلماتُ تبحثُ عن مخدعٍ لها في عالمِ النّسيان..
وحدها اللّغةُ كانت دليلَكَ على الوجود...
وأنت هناكَ فقدتَ اللُّغة..
ليولدَ عمرُ الخطيئةِ فيك
يقضِمَ أضرِعَةَ الغابرين
في لحظةِ التِصاقِنا تولَدُ هَمهَماتُ الوقتِ مُثقلةً بعُمرِ القلق
ليس لعمرِ النّشوةِ حِصن
أعرني عُذركَ السّريّ ،
أمنَحْ دولةَ الأوهامِ غَيمة!
أيُّها الحادِثُ اللائذُ في حكايتي
أراك من فوّهات الكثبان قافلة أعَدَّت لكلّ الجَنازاتِ أقنِعَةً
والليلُ ينضَحُ بالتّثاؤب كلَّ أجنحةِ الملوك...
حيثُ يغتالُ الظّلامُ ظهيرةً...
حتمًا سينتَصِبُ الشّرف!
سُحُبٌ... عشيّاتٌ مغمورَةٌ... ليلٌ سَبى أمواجَهُ...
صبحٌ تهرّبَ من عناقِ ظهيرةٍ مطعونةٍ...
لغةٌ نَسِيَت مخارجَها...
ويدٌ تخربشُ في زوايا الذّاكرة...
هي سرُّ رائحَةِ الحياةِ من النّهارِ المُقتَلَع؟
كل اللّيالي الماجناتْ
يحفظنَ هذا!
مثقلا بنُعاسِنا كانَ الرّملُ الذي غَرَّبَتهُ العاصِفَة...
وانفَلَتَت مِنّا فَضاءاتُنا
العصفورُ الذي باليد...
فارقَهُ ارتعاشُه...
وكنا مع البَحرِ نُحاذِرُ من صَخَبِ المُبعدين...
ونصرخُ بالنّهار: اطعن ظهيرتَنا صونًا للعرض...
ولكن ليس تحتَ شمسٍ حارِقَة...
فهناكَ تنغرس العيونُ الماكِرَة
وأعمارُنا المدجّجاتُ بالفراغ والسّأم..
وحلمُنا المُتَمَطّي على شَرَفِ الغِياب...
ما الحُلْمُ حين يمَلُّ أوجُهنَا الفراغْ ؟
رُكبانُنا تنسَلُّ من وجَعِ الشّعاب
لصباحِنا الموعودِ في شَطِّ العرب
طفلِ المزايا الخانِقة..







  رد مع اقتباس
قديم 05-22-2012, 04:17 AM   رقم المشاركة : 2
أديبة
 
الصورة الرمزية عايده بدر






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :عايده بدر غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: كغَيمَةٍ تغرّبت عن سِربِها


حاولت أن أقطف من يرعاك هذا قطفة نور واحدة
فأبت شجرة البوح أن تمنحني إلا كل الغصن بثماره الناضجات
أيها القدير ،،،، حين يكتبنا الحرف نترك له نوافذ الروح ليسكن منا ما يشاء فيها
و حين نبتلى بالصدق في ريشة أناملنا تخرج حروفنا ناضجات مشتهات
القدير صالح أحمد
رائع المرور بدوحتك و التوقف لالتماس الظل
شكرا للحرف الراقي قديرنا
مودتي
عايده













التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 05-27-2012, 11:29 PM   رقم المشاركة : 3
شاعر





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :صالح أحمد غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 أنا الطّريق
0 الحب أصل الرّؤى
0 قلبي لها

افتراضي رد: كغَيمَةٍ تغرّبت عن سِربِها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عايده بدر نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   حاولت أن أقطف من يرعاك هذا قطفة نور واحدة
فأبت شجرة البوح أن تمنحني إلا كل الغصن بثماره الناضجات
أيها القدير ،،،، حين يكتبنا الحرف نترك له نوافذ الروح ليسكن منا ما يشاء فيها
و حين نبتلى بالصدق في ريشة أناملنا تخرج حروفنا ناضجات مشتهات
القدير صالح أحمد
رائع المرور بدوحتك و التوقف لالتماس الظل
شكرا للحرف الراقي قديرنا
مودتي
عايده

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
لحضورك مواسم روعة وعبق
شرف لي سيدتي ان تروقك كلماتي على تواضعها
والشرف الأكبر روحك الطيبة التي تجلت هنا

عاجز عن الشكر أقف حيال روعة حضورك
تقبلي تحياتي وتقديري واحترامي






  رد مع اقتباس
قديم 05-28-2012, 12:31 AM   رقم المشاركة : 4
أديبة
 
الصورة الرمزية إبتهال بليبل





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :إبتهال بليبل غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: كغَيمَةٍ تغرّبت عن سِربِها

لِم يَنْعَى ضَبَاب الفَجر كنواح مُتَسِّعْ ..
لا تقْتلع أكف يدي العَالِقَة بَدعاء يَرنو بَابِك العَالي..
سَأكُون الليلة هُناك عِند امتدادك الأخِير
انحناءة نَبض وحَرف












التوقيع

لِيتمرد لَون الكُحل ..
كَم يُشبهني هَذا اللون هَذهِ الأَيّام

  رد مع اقتباس
قديم 06-05-2012, 11:54 PM   رقم المشاركة : 5
شاعر





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :صالح أحمد غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 أنا الطّريق
0 الحب أصل الرّؤى
0 قلبي لها

افتراضي رد: كغَيمَةٍ تغرّبت عن سِربِها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبتهال بليبل نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  
لِم يَنْعَى ضَبَاب الفَجر كنواح مُتَسِّعْ ..

لا تقْتلع أكف يدي العَالِقَة بَدعاء يَرنو بَابِك العَالي..
سَأكُون الليلة هُناك عِند امتدادك الأخِير
انحناءة نَبض وحَرف

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :
لضباب الفجر همسات كم تاقها مسمع الشعاع المتمرد لحظة الشروق
للبحر همست شمس طفلة ولدت لتوها من عمق الشعور
ساكونك..
كُنّي ...
امتداد المدى عبقا ونور
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
لمرورك العابق بالروعة ينحني حرفي
ويتواضع قلمي

لك التحية كما ينبغي لروعة حضورك






  رد مع اقتباس
قديم 06-06-2012, 07:57 AM   رقم المشاركة : 6
عضو هيئة النبع
 
الصورة الرمزية دوريس سمعان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : دوريس سمعان متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: كغَيمَةٍ تغرّبت عن سِربِها

دوما نحلق
بليالٍ قمرية
كفراشات ضوء
باحثات عن قطرة أمل

حرف يسكنـه ضباب الحلم
مؤنسـا وحدة الليل

أرق المنى ...













التوقيع



وإذا أتتكَ مذمَتي من ناقصٍ .. فهي الشهادةُ لي بأنيَ كاملُ

( المتنبي )

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها


  رد مع اقتباس
قديم 10-03-2022, 03:21 AM   رقم المشاركة : 7
روح النبع
 
الصورة الرمزية عواطف عبداللطيف





  النقاط : 100
  المستوى :
  الحالة : عواطف عبداللطيف متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 ديوان الشاعر / زيد الأنصاري
0 رُبَّما
0 اعتراف

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: كغَيمَةٍ تغرّبت عن سِربِها

ولكنها ستعود إن شاء الله

أرفع هذا الألق من جديد للمقدمة

النبع يسأل عنك
نتمنى أن تكون بخير

تحياتي













التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 10-03-2022, 10:02 AM   رقم المشاركة : 8
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ألبير ذبيان متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: كغَيمَةٍ تغرّبت عن سِربِها

مازالت حالمة ورقيقة عفوية على مر النثريات...
عساكم بخير وعافية شاعرنا القدير
دمتم بخير













التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::