آخر 10 مشاركات
موقف الإسلام من الرق والرقيق (الكاتـب : - )           »          مساجلة النبع للخواطر (10) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          صبــاحكم محبة / مساؤكــم عطـر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ومضات .. قفشات (الكاتـب : - )           »          محاولة (الكاتـب : - )           »          بيروت ... (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سجل دخولك بإذكار الصباح / المساء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سجل دخولك بآية قرأنية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          دعاء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سجل دخولك بنطق الشهادتين (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الأدب العربي والفكر النقدي > السرد > القصة القصيرة , الرواية,المسرحية .الحكاية

الملاحظات

الإهداءات
عواطف عبداللطيف من عروس البحر : اللهم أحفظ لبنان وأهلها,,اللهم برداً وسلاماً ناظم الصرخي من العراق : كلّ عام وأنتم إلى الله أقرب وصحائف أعمالكم بالحسنات أثقل كلّ عام وأنتم بخير عواطف عبداللطيف من التهاني : آل النبع الكرام ,, أقدم لكم أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك أعاده الله علينا وعليكم وعلى أوطاننا بالخير واليمن والبركات وكل عام وأنتم بألف خير**** تواتيت نصرالدين من الجزائر : بمناسبة عيد الأضحى اتقدم إليكم بأحر التهاني **** عيدكم مبارك وسعيد كل عام وأنتم بخير ****

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 07-10-2020, 08:45 PM   رقم المشاركة : 1
أديب





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :عبدالعزيز التويجري غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 ملاحظة :
0 أردت أن أقول :
0 أحسنت ، أسأت :

Oo5o.com (5) نَظْرَةُ الوَدَاعِ :




نَظْرَةُ الوَدَاعِ :

التقيا في محفل من المحافل بعد نأيٍ دام قرابة العقدين ، وكانتْ خلال الحفلة تنظرُ إليه من طرف عينها ، وكانتْ عيناه لا تريمان عنها ، وعندما خرجتْ إلى الحديقة تبعها ، فوقفتْ عند شجرة التفاح ، ووقف قريبًا منها ، وران الصمتُ عليهما ، فتقدم ووقف أمامها فأشاحتْ عنه ، فقال لها : بربكِ لا تعاتبيني على مالا ناقة لي فيه ولا جمل ، ولا تنظري إلي نظرة الأم المشفية على الموت لابنها العاق الذي هجرها في شرخ شبابه ولم يحضر إلا ساعة رحيلها !
بربكِ لا تنظري إلي نظرة الأب القاسي الغير آبه لانكسار طفله ، وترقرق الدموع في عينيه !
بربكِ لا تدعيني كطفلٍ حائرٍ في ظلامٍ دامسٍ موحشٍ في عالم الكبار ، الذين لا يستطيعُ الاندماج معهم ، ولا فهمهم ، وفهم نواياهم !
لم تُجبْه على حديثه ، فقال : أنا أيتها الحبيبةُ ، أوصدتْ في وجهي أبواب التوفيق –فيما أراه في أموري- ، ووئد الكثير من أماني الصبا والشباب –وأنتِ أحدها- فاستعضتُ بقلبٍ دائم الخفقان والحنين إليكِ ، وكفين لا يكفان عن الدعاء لكِ ، وعقلٍ لا يكلُّ من التفكيرِ بكِ ولا يمل !
بربكِ لم أعد في شرخ شبابي لأحتمل ، فقد أخذتِ السُّنون مني قوتي ، وسلبتْ شبابي ، وقيَّدَتْ إقدامي ، ومنحتني ضعفًا ، وشيبًا ، وخورًا !
ظلَّتْ على صمتها ، فنظر إليها بعينين مغرورقتين بالدموع ، وقال : هأنذا ماضٍ في السبيل الذي أراده الله لي ، والذي مضى فيه صحبي قبلي ، ولعلي ألتقي بهم في القريب العاجل ، فلم يبقَ لي شيءٌ ، فقد وُئِدَتِ الأماني ، وحِيْلَ بيني وبين لقاء من أُحِبُّ ، ولم يَبْقَ إلا أعظم الأماني التي أنشدها منذ صغري ، والتي أسألُ اللهَ ألا يحرمَني إياها ، وأن يمُنَّ علي بها قبل الظعون الأبدي !
ثم مضى مخلِّفًا قلبه مع مليكة القلب عند شجرة التفاح ، وهي تنظرُ إليه نَظْرَةَ الوَدَاعِ ، حاملًا معه حنينًا أثقل كاهله ، وأنهكَ جسده ، وأُمْنيَةً لم يَتَسَرَّبِ اليَأْسُ إلى قلبه من تحقُّقهَا بِفَضْلِ اللهِ ورَحْمَتِهِ ، وهو يقولُ : شَاخَ الوَصْلُ وَوُئِدَتِ الأَحْلَامُ !







  رد مع اقتباس
قديم 07-10-2020, 11:13 PM   رقم المشاركة : 2
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية هديل الدليمي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :هديل الدليمي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 ليلُ تمّوز
0 انفراج
0 نثيث روح

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: نَظْرَةُ الوَدَاعِ :

نصّ ثري بفكرته ومعانيه الخصبة ومفرداته المنتقاة
وصوره البلاغية المواكبة للحدث
وقد أسرني وأبكاني من شدة وقعه على نفسي
أيّ حبّ هذا الذي نبض به الحرف وأيّ وداع لوّنه بلوعته
مشاعر حمّلتها الصور قوّة غامرة حتى تسللت إلى قلوبنا دون استئذان
كنت هنا.. سعيدة مستمتعة
إعجابي وبيلساني الندي












التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 07-11-2020, 10:40 AM   رقم المشاركة : 3
روح النبع
 
الصورة الرمزية عواطف عبداللطيف





  النقاط : 100
  المستوى :
  الحالة : عواطف عبداللطيف متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: نَظْرَةُ الوَدَاعِ :

ما أصدق وأعمق هذا الحب
وما أصعب وداع الحبيب
أعانه الله على ما هو فيه
نص راقي جداً
تحياتي













التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 07-11-2020, 08:23 PM   رقم المشاركة : 4
أديب





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :عبدالعزيز التويجري غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 ملاحظة :
0 أردت أن أقول :
0 أحسنت ، أسأت :

افتراضي رد: نَظْرَةُ الوَدَاعِ :



هديل : وتهطلين غيثًا يُحيي الحقول القاحلة ، ويبعثُ الحياةَ فيها من جديد (جزيل الشكر ووافر الامتنان) .







  رد مع اقتباس
قديم 07-11-2020, 08:25 PM   رقم المشاركة : 5
أديب





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :عبدالعزيز التويجري غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 ملاحظة :
0 أردت أن أقول :
0 أحسنت ، أسأت :

افتراضي رد: نَظْرَةُ الوَدَاعِ :



الأمُّ المُوَقَّرةُ عواطف : وقفةُ إجلالٍ ، وانحناءةُ توقيرٍ (رضي الله عنكِ ، وأطال عمركِ ممتعةً بالصحة والعافية) .







  رد مع اقتباس
قديم 07-12-2020, 02:36 PM   رقم المشاركة : 6
عضو مجلس إدارة النبع
 
الصورة الرمزية شاكر السلمان





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :شاكر السلمان غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: نَظْرَةُ الوَدَاعِ :

سلم يراعك أن جاد بهذه الموجعة
بوركت













التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 07-30-2020, 07:49 PM   رقم المشاركة : 7
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية تواتيت نصرالدين





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :تواتيت نصرالدين غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: نَظْرَةُ الوَدَاعِ :

القصة تحكي تفاصيل غياب دام قرابة العقدين من الزمن وكان اللقاء الذي لم يكن
منتظرا إنها الصدفة صدفة اللقاء الذي تم فيه حديث العيون والخطاب المباشر من
طرف واحد .
نص سردي محكم بلغة سردية شائقة . تحية تليق الأستاذ عبد العزيز التويجري
ودمت في رعاية الله وحفظه . وعيدك سعيد













التوقيع

لا يكفي أن تكون في النور لكي ترى بل ينبغي أن يكون في النور ما تراه
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

  رد مع اقتباس
قديم 07-30-2020, 11:10 PM   رقم المشاركة : 8
أديب





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :عبدالعزيز التويجري غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 ملاحظة :
0 أردت أن أقول :
0 أحسنت ، أسأت :

افتراضي رد: نَظْرَةُ الوَدَاعِ :



العزيز شاكر : مرورٌ أسر القلب ، وأبهجه .







  رد مع اقتباس
قديم 07-30-2020, 11:11 PM   رقم المشاركة : 9
أديب





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :عبدالعزيز التويجري غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 ملاحظة :
0 أردت أن أقول :
0 أحسنت ، أسأت :

افتراضي رد: نَظْرَةُ الوَدَاعِ :




العزيز تواتيت : قوافلُ شكرٍ تتلوها قوافلُ شكرٍ لعذبِ مروركَ .

عيدكَ سعيدٌ ، وكل عام وأنت ترفل بثياب الصحة والعافية .






  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:45 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::