آخر 10 مشاركات
قصة بيت شعري (الكاتـب : - )           »          خارج أسوار الوطن (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          تفّاحة آدم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مــُرُوج ُ الـْحـُلـُم ِ (الكاتـب : - )           »          الصـــــلاة عمـــــاد الدين (الكاتـب : - )           »          سجل دخولك بنطق الشهادتين (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          اللَّهمَّ صلِّ على سَيِّدِنا محمد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          صبــاحكم محبة / مساؤكــم عطـر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ألغاز النبع الشعرية ( 172) (الكاتـب : - )           »          إنّي أرى (الكاتـب : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الأدب العربي والفكر النقدي > الشعر العمودي

الملاحظات

الإهداءات
قيس النزال من العراق : سيدتي الفاضله عواطف عبد اللطيف سيدتي الكريمه ليلى امين كلمات الشكر لاتكفي ردا لتعازيكما رعاكما الله ولا رايتما مكروها بغال ليلى أمين من واجب العزاء : للأخ قيس النزال أخلص التعازي لوفاة شريكة حياته تغمدها الله برحمته الواسعة وألهم أهلها الصبر والسلوان عواطف عبداللطيف من واجب العزاء : للأستاذ قيس النزال بوفاة زوجته ورفيقة دربه تغمدها الله برحمته الواسعة وإنا لله وإنا إليه راجعون

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 11-06-2019, 05:56 PM   رقم المشاركة : 1
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية هديل الدليمي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :هديل الدليمي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 متّسعٌ منَ الزلفى
0 كُن أنت
0 مذاق الماء

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي غوغاء

مالي بكيتُ بلادَ عُربِ
وخُطى الإياسِ ترومُ دربي
.
أتُراهمو خُلقوا لأجلِ
غوايةٍ وشتاتِ لُبِّ؟
.
الجهلُ ينخرُ في العقولِ
وفي البصيرةِ ألفُ عطبِ
.
يا لوعةَ العمرِ الذي
يُطهى على نيرانِ حَربِ
.
وهَبوا السلامَ لخصمهم
وتناحروا بهُتافِ حِزبِ
.
ضاقت بنا الأوطانُ
واحتلَّ التقاعسُ كلَّ رحبِ
.
شاخَ انتحابُ قلوبِنا
وغزى الدموعَ غفيرُ شيبِ
.
هيهاتَ مِنّا ذِلّةٌ؟
والمجدُ في نَشلٍ وسَلبِ؟
.
الحقُّ يَنصرُ سالكيهِ
فناكروهُ رعاةُ نَصبِ
.
ما للمبادئ غيّرتْ
وجهَ الصوابِ المستتبِّ؟
.
رَسَمَ التوحّدُ نصرَنا
فعَلامَ نُخذَلُ دونَ صحبِ؟
.
كانَ الرشادُ سبيلَنا
واليومَ أعمانا التصبّي
.
هل يُبصرُ الأعمى بغيرِ
قميصِ يوسفهِ المُحبِّ
.
إنَّ البلاءَ ذريعةٌ
ليدِ النجاةِ بجوفِ جُبِّ
.
شرفُ العذوبةِ في العذابِ
وفي الشهادةِ كلُّ عذبِ
.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

مجزوء الكامل المرفل












التوقيع

آخر تعديل هديل الدليمي يوم 12-17-2019 في 03:33 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 11-06-2019, 08:56 PM   رقم المشاركة : 2
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية تواتيت نصرالدين





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :تواتيت نصرالدين غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: غوغاء

ضاقت بنا الأوطانُ
واحتلَّ التقاعسُ كلَّ رحبِ
.
شاخَ انتحابُ قلوبِنا
وغزى الدموعَ غفيرُ شيبِ
.
هيهاتَ مِنّا ذِلّةٌ؟
والمجدُ في نَشلٍ وسَلبِ؟
.
الحقُّ يَنصرُ سالكيهِ
فناكروهُ رعاةُ نَصبِ
.
ما للمبادئ غيّرتْ
وجهَ الصوابِ المستتبِّ؟

----
لقد طال الأمد ومهما تعالت الأصوات أصوات الكادحين
أصوات المحرومين إلا وكممت الأفواه ليموت الشعب
في صمت قاتل .
قصيد تترجم الوجع الذي تعيشه الأمة وحجم التضحيات
التي تقدم من اجل الحرية و الحياة الكريمة
تحية تليق أستاذة هديل ودمت في رعاية الله وحفظه.













التوقيع

لا يكفي أن تكون في النور لكي ترى بل ينبغي أن يكون في النور ما تراه
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

  رد مع اقتباس
قديم 11-10-2019, 09:52 AM   رقم المشاركة : 3
روح النبع
 
الصورة الرمزية عواطف عبداللطيف





  النقاط : 100
  المستوى :
  الحالة :عواطف عبداللطيف غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: غوغاء

لكل وجع نهاية
وربنا أرحم الراحمين
ينقذ الوطن مما هو فيه
تعلق
محبتي













التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 11-10-2019, 02:40 PM   رقم المشاركة : 4
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية محمد فتحي عوض الجيوسي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :محمد فتحي عوض الجيوسي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 أحبك
0 تفعيل مشاركة الأعضاء
0 دوح الهوى

افتراضي رد: غوغاء

هذه من الرائعات الخالدات الفاتنات لك شعرك المدوي ذا النكهة الحزينة لك الف شكر وشكر امتعتني جدا













التوقيع

لا تركن للريح تضلك
أنت الربان فلا تيأس

  رد مع اقتباس
قديم 11-10-2019, 02:59 PM   رقم المشاركة : 5
عضو هيئة النبع
 
الصورة الرمزية الدكتور اسعد النجار





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : الدكتور اسعد النجار متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: غوغاء

حروف تذرف دما صدقت في وصف حالتنا المزرية

ونسأل الله الخلاص منها

تحياتي







  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2019, 10:02 AM   رقم المشاركة : 6
أديب
 
الصورة الرمزية محمد خالد بديوي





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :محمد خالد بديوي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي رد: غوغاء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هديل الدليمي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  
مالي بكيتُ بلادَ عُربِ
وخُطى الإياسِ ترومُ دربي
.
أتُراهمو خُلقوا لأجلِ
غوايةٍ وشتاتِ لُبِّ؟
.
الجهلُ ينخرُ في العقولِ
وفي البصيرةِ ألفُ عطبِ
.
يا لوعةَ العمرِ الذي
يُطهى على نيرانِ حَربِ
.
وهَبوا السلامَ لخصمهم
وتناحروا بهُتافِ حِزبِ
.
ضاقت بنا الأوطانُ
واحتلَّ التقاعسُ كلَّ رحبِ
.
شاخَ انتحابُ قلوبِنا
وغزى الدموعَ غفيرُ شيبِ
.
هيهاتَ مِنّا ذِلّةٌ؟
والمجدُ في نَشلٍ وسَلبِ؟
.
الحقُّ يَنصرُ سالكيهِ
فناكروهُ رعاةُ نَصبِ
.
ما للمبادئ غيّرتْ
وجهَ الصوابِ المستتبِّ؟
.
رَسَمَ التوحّدُ نصرَنا
فعَلامَ نُخذَلُ دونَ صحبِ؟
.
كانَ الرشادُ سبيلَنا
واليومَ أعمانا التصبّي
.
هل يُبصرُ الأعمى بغيرِ
قميصِ يوسفهِ المُحبِّ
.
إنَّ البلاءَ ذريعةٌ
ليدِ النجاةِ بجوفِ جُبِّ
.
شرفُ العذوبةِ في العذابِ
وفي الشهادةِ كلُّ عذبِ
.
.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

مجزوء الكامل المرفل






عنوان القصيدة يمهد للدخول في دروب الوجع، وصخب لا يطاق

لم يكن الوطن وحده ما جعل الناصة وكأنه يفور من قلبها الألم
فالأحوال المتناقضة، وهجرة الناس لحسن الخلق، وإطباق الجهل
على مفاهيم الناس وادراكهم ..تناحرهم بسبب ودون سبب..وأفعالهم
التي لا تصدر إلا عن الغوغائيين.. وصدى هذه الأفعال من ضجيج وفوضى
تأتي كل يوم وليلة بسرب جديد مما لا يطاق من جهل واندفاعات غير محسوبة
خلقت هذا التوتر وعدم القدرة على ضبط النفس حتى يكاد المرء ان يصاب
بالإنهيار..




{{مالي بكيتُ بلادَ عُربِ
وخُطى الإياسِ ترومُ دربي
.
أتُراهمو خُلقوا لأجلِ
غوايةٍ وشتاتِ لُبِّ؟
.
الجهلُ ينخرُ في العقولِ
وفي البصيرةِ ألفُ عطبِ}}


غوغائية...


جعلتها تستفتح نصها بالبكاء على بلاد العرب
لتشابه مجتمعاتها في ادراكها الضعيف وأفعالها
التي لا تتوافق مع مبادئها وقيمها وخصوصا أنها
مجتمعات تجمعها الأصول واللغة والدين ...هم لم يخلقوا
لهذا ..لكن هذا واقعنا الآن ... فجعلت الجهل وكأنه كائنات
حية تنخر العقول وهذه مصيبة ؛ أما المصيبة الأعظم أن تصاب
البصيرة بألف عطب.! البصيرة يكفيها ان تصاب بشبه عطب حتى
تتخربط قدرتها على الرؤية وتمييز ما ترى فكيف سيكون حالها وهي
مصابة بألف عطب.!!






{{يا لوعةَ العمرِ الذي
يُطهى على نيرانِ حَربِ
.
وهَبوا السلامَ لخصمهم
وتناحروا بهُتافِ حِزبِ
.
ضاقت بنا الأوطانُ
واحتلَّ التقاعسُ كلَّ رحبِ}}


العمر صار لوعات هموم وأحزان..قدورعلى
نار الحرب تطهى .. وليس أشد من التقاعس
عدونا .. تطهى أقدارنا في قدورنا ..والنار نارنا
ما من رحابة بعد هذا الضيق، إذا لم ينتفض العرب
وتسابقوا نحو المجد والشموخ ..في هبة.. وكأنهم رجل
واحد أقسم ان لا يعود إن لم يسمع قهقات الوطن وأزكم
أنفه عطر الأرض..



{{شاخَ انتحابُ قلوبِنا
وغزى الدموعَ غفيرُ شيبِ
.
هيهاتَ مِنّا ذِلّةٌ؟
والمجدُ في نَشلٍ وسَلبِ؟
.
الحقُّ يَنصرُ سالكيهِ
فناكروهُ رعاةُ نَصبِ
.
ما للمبادئ غيّرتْ
وجهَ الصوابِ المستتبِّ؟
.
رَسَمَ التوحّدُ نصرَنا
فعَلامَ نُخذَلُ دونَ صحبِ؟
.
كانَ الرشادُ سبيلَنا
واليومَ أعمانا التصبّي}}



شاخ انتحاب قلوبنا ذكرتني بما قاله التونسي الأصيل
(هرمنا من أجل هذه اللحظة) والبياض قسمة عادلة ما
بين شاخ وهرمنا ..ما من ألوان أخرى ..وما أغرب هذا السؤال:
"رسم التوحد نصرنا ..فعلام نُخذل دون صحب" فهمت من التوحد
هنا (وحدتنا) أما الخذلان فهو الإجابة المنطقية إذا كنا مصابون بالتوحد
المرض المسبب للتوتر والانطوائية ..ومنطقيا الأولى هي الأصح لكن
السؤال أغرب من ان يمر من هذا الزمن.!
إما الرشاد وإما التصبي ..ولو علموا ان االبصر والبصيرة في جهة الرشاد
ما دامت الحياة ؛ ما تسابقوا على النظر دون بصر..على التصبي ؛ مشنقة
البصيرة ..ثم التشتت ةالتشظي لمن لم يحالفه الحظ بالموت مهما بلغت قسوته.!




{هل يُبصرُ الأعمى بغيرِ
قميصِ يوسفهِ المُحبِّ
.
إنَّ البلاءَ ذريعةٌ
ليدِ النجاةِ بجوفِ جُبِّ
.
شرفُ العذوبةِ في العذابِ
وفي الشهادةِ كلُّ عذبِ}



قيل ان الأسم يوسف ..من الأسف والحزن (الحزن اللذيذ) وعذوبته
التي تكشف عن وجه المعنى..ــ ذريعة اليد (بلاء) توخى الحذر إذن، فالقدر
لا يفشي سره وإن كان في النهاية لسعة عقرب.!!

الشهادة : الملف الكبير ..خزنة السر..لا تخلو من لسع الكهرباء ليفج
العذاب ..وتتجلى العذوبة ؛ فتسري في العروق دهشة تُغيب العقول
وينحني (حق اليقين) من الذهول..لكن رحمة الرب تمنحه ان يسير
في مساحات الوعد .. من فضاء تلامس الكف نجومه الى عيون ماء
تقوم من صحوة المرج.!


شاعرتنا المبدعة هديل الدليمي

غوغاء ولدت من القصيدة ؛ أم ان القصيدة كسرت قيد
الغوغائية ..ففتحت لها دروب الحرية ونشوة تم استعارتها
من المتخيل وغرسها في واقع محتمل ..بل ان لا نسبة تقدر
على الاحاطة بوقوعه ورصده بأرقام ..جميل هذا التصور
وعميق هذا التصوير المتقن والمدهش..نحن الآن نكتب عن
مرحلة تأسيس لمستقبل سيفض فيه الفرح حظر التجول وصوت
الرصاص..هذا ليس بعيدا وحق من دلق البلاء على البلاد والعباد ..
فيا الله
يا رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما : اجعل عتمة بلاد الرافدين
تنقشع بنورك وسائر بلاد المسلمين ..والعالم كله..يا رب..


سلمتم وسلمت روحكم الثائرة محلقة
احترامي وتقديري



.












التوقيع

قبل هذا..ما كنت
أميـــز..
لأنك كنت تملأ هذا
الفراغ..صار للفراغ
حيــز.!!

  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2019, 11:12 AM   رقم المشاركة : 7
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ألبير ذبيان متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: غوغاء

إنها الفوضى المنظمة التي أعلتنها قوى الغرب المستعمر بقيادة شيطانه الأمريكي
للسيطرة على مقدرات الدول، وإنهاك الشعوب، لتحقق مآربها كما تحب.
للأسف... مازالت شعوبنا تفتقد الوعي والحنكة للتعامل مع هذه المؤامرة الخبيثة
خصوصا أن هناك من يمد الغاصبين بالعون من الداخل!
ولله الأمر
دمتم بخير وأمان













التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2019, 12:56 PM   رقم المشاركة : 8
شاعرة
 
الصورة الرمزية كوكب البدري






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :كوكب البدري غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 مسلّة التّحرير
0 ياعاصب الدّمع
0 عطر الغروب

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: غوغاء

رعاك الله شاعرتنا الأصيلة
قصيدة منسوجة بخيوط الأحزان المتشابكة في قلوبنا وبلادنا
لك تحية عطرة













التوقيع

ممن اعود ؟ وممن أشتري زمني ؟ = بحفنة من تراب الشعر ياورق؟

اسماعيل حقي

http://tajalyasamina.blogspot.com/
  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2019, 06:28 PM   رقم المشاركة : 9
شاعر
 
الصورة الرمزية نبيه السعديّ






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :نبيه السعديّ غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: غوغاء

يا لوعةَ العمرِ الذي
يُطهى على نيرانِ حَربِ
.
وهَبوا السلامَ لخصمهم
وتناحروا بهُتافِ حِزبِ


رائع هنا تصوير الحال، وتوصيف الواقع.
قرأت واستمتعت..

دام بوحك.. وتفتّحت قريحتك
أزكى التحايا







  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2019, 07:46 PM   رقم المشاركة : 10
شاعر





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :عبدالحي تفالي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 يكون الفتى
0 أرى القلب
0 الفقير

افتراضي رد: غوغاء

.
الحقُّ يَنصرُ سالكيهِ
فناكروهُ رعاةُ نَصبِ
.


لقد صدقت شاعرتنا القديرة.
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:23 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::