آخر 10 مشاركات
نصيحة الهوى (الكاتـب : - )           »          بحور وتراكيب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مسرحية الحواسم (الكاتـب : - )           »          راحلةُ السّنين (الكاتـب : - )           »          بين قوسين( ....) (الكاتـب : - )           »          ***_ نفسٌ ولائيَّة _*** (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          اللَّهمَّ صلِّ على سَيِّدِنا محمد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سجل دخولك بنطق الشهادتين (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          هلوساتُ نبْضٍ .. ممنوع دخول العقلاء !! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          كلمة واحدة ... تكفي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الأدب العربي والفكر النقدي > السرد > القصة القصيرة , الرواية,المسرحية .الحكاية

الملاحظات

الإهداءات
هديل الدليمي من من قلبي : شكرا لقلبكِ المفعم بالحب والمدجج بالوفاء بسمة الرائعة،، سعيدة أنني بينكم من جديد بسمة عبدالله من مرحباً بمن عادوا لنبعهم : زغاريد الفرحة لمن غابوا وعادوا لنبعهم الأصيل ، أهلاً بالأستاذ الفاضل عمر مصلح ، ومرحباً بالأختين الغاليتين ليلى أمين و هديل ******** اشتقنا لكم والمنتدى ،، مرحى بكم جميعاً ليلى أمين من من الاشتياق : عدت محملة بأشواق الدنيا عواطف عبداللطيف من الترحيب : أهلاً وسهلاً ومرحباً بالأديب والفنان القدير عمر مصلح على ضفاف النبع بعد طول غياب سمير عودة من جمعة مباركة : أحبتي آلَ النبع الكرام ، جمعتكم مباركة وتقبل الله طاعاتكم

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 07-07-2013, 01:54 PM   رقم المشاركة : 1
أديب (صديق النبع)
 
الصورة الرمزية محمد السنوسي الغزالي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :محمد السنوسي الغزالي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي حكاية يوم مغبر!!

• [1]
• كان يوما لاشمس فيه من بدايته..صحا مبكراً..كان كل من في العنبر نائماً..إلا من نباح كلاب المطار..وأزيز الطائرات الحربية الذي يخترق الصباح بينما طاقم الصيانة الليبي والروسي يراجعها قبل رحلة الاستطلاع صوب الشواطئ ..تلصص من نافذة فوق سريره العسكري..كانت الكلاب قد توقفت عن العواء..بجانب العنبر مباشرة كان هنقر الصيانة خلف [الران وي] كان عبد الجليل الآمر النشط يصرخ فيهم : أسرعوا فالشمس انبلجت وانتم تتكاسلون .
• حمل نفسه من فوق السرير وسحبها نحو الحمام بينما مد يده الى الخزانة ملتقطا ومتحسسا أدوات الحلاقة..
• [2]
• كان يحدق في المرآة المهشم نصفها في الحمام ليتبين الاماكن والتضاريس التي لم يحلقها في خده الايمن ويتحسس بأصبعه نعومتها..من خلال المرآة تبين ان هناك شبح يقترب..يقترب حتى تبينه..ذلك الملازم الشقي..حدجه بنظرة لاتخلو من حقد..وقال:
- اراك دائماً تجلس في الساحة اثناء الاستراحة وتقرأ كتاباً أو مجلة او ماشابه..هنا ستنسى كل حرف قرأته في حياتك ايها المتعجرف..هنا لاصحافة لا إعلام ولادلال.
- وهل القراءة ممنوعة في الجيش ..لاحظت ان هناك مكتبة في المعسكر هل هي للزينة؟؟.
• تجاهل قوله وقال:
- لماذا انت مشاغب وثائر لن يعفيك هذا من كونك عسكري..عسكري تطيع اوامر من هو اقدم منك حتى ولو كان من ارذل قوم تراهم.
• شعر بشيء من الاستفزاز..توقف عن الحلاقة ووضع ادواتها فوق الرف وقال له:
- امسكوا كلابكم فأمسك انا حجارتي عنهم !!
- نحن اصلا نربي امثالك من الكلاب هنا!!
• ارتعد ..شعر بالدم يتجمع فوق جمجمته ..رفع كفه ثم انزلها.على وجه الضابط الذي عقدته المفاجأة وتمكنت منه اللحظة وتهدل خده وأحمر واهتز دونا عن بقية وجهه ..انتظر رد فعل الضابط الذي كان مذهولا يتحسس خده بحرقة حتى اشفق عليه..قال له بصوت متهدج:
- أتعرف مامعنى ان تضرب ضابطاً في المعسكر ونحن في حالة مواجهة.؟؟.سترى مايحدث لك.
• مر يوم وثان وثالث ولم يحدث شيء..لكنه تذكر وجه الضابط وهو يراه كل يوم عند الطابور..كان يحدق فيه عند مروره بنظرة تشعره بالهزيمة!!او الانتظار الغامض للذي سيأتي ولا يأتي..حتى جاء يوم.
• [3]
• في المدرسة الفنية كانت الحصة لذلك الضابط..حاول بصدق ألا يستفزه حتى لايعمق جراحه بل ايضا حاول التودد إليه لكن الضابط لم ينسى..وفجأة شق سكون الفصل صراخ الضابط:
- من الذي تنحنح هنا ؟؟
• رمقوا النظرات الى بعضهم البعض وحاروا..لا يوجد من تنحنح!!لكن الضابط اشار اليه وصرخ:
- انت ايها الكاتب المبجل المتفلسف؟؟
• ثم اشار الى رئيس العرفاء :
- خذ هذا الشيء!!ولف به ساحة المطار تذنيبا.
• وقف المجند امتثالا ثم تابع مهرولا الى رئيس العرفاء فضل الله الذي أمره بأن يسبقه..
• عند الران وي..كان رئيس العرفاء يهرول معه ويحدثه بصوت خافت:
- اعرف ان الضابط يتقصدك..الأمر واضح لالبس فيه..لكني احتار ما السبب حتى اني لم الاحظ اثناء التدريب في الساحة أي احتكاك بينكما.
• لم يشأ أن يرد على رئيس العرفاء..لكن هذا الأخير اردف:
- ليس مهما ان اعرف لكن الذي اعرفه ان هذا الضابط حاقد دائماً احيانا دونما سبب..لكن عليك ان تسرع الى الحمام الآن معي,,لاتخشى شيئا لن اؤذيك فقط اتبع ما اقوله لك.
• دخل معه الى الحمام بارتياح ودونما جدال أخذ رئيس العرفاء سطلا مليء بالمياه وادلقه عليه من رأسه الى اخمص قدميه ..تسمر دون ان يعترض ثم امره بالخروج والتمرغ في التراب براحة وهدوء وكذلك تمريغ وجهه..ففعل..وظهر وكأنه قد ذنب في الطين وتدحرج فيه..فهم ما يقصده رئيس العرفاء..وعندما دخلا الى الفصل كانت اسماله رثة..شعر الضابط بالغبطة والتشفي..ضحك كثيرا لكن الجنود الملاعين فهموا اللعبة ولم يضحكوا.
• [4]
• في ذلك اليوم كان هناك احتفال كبير وكان لابد من تجهيز مسرح في الساحة وكان الجنود هم اداة التنظيف وابتلاع الغبار في الصدور..وعند انتهاء مهمتم شرع المجند يسأل عن قطعة صابون لدى احد زملائه ..سمعه ذلك الضابط:
- ليس هنا مكان الدلع..اذهب وتشطف بدون صابون..
• في ذات اللحظة كان هناك ضابط كبير [آمر المعسكر فرج الشعافي] يراقب الوضع ويستمع للحوار ..ثم قال:
- اذهب فوراً أيها الملازم واحضر لهم من المخازن صابون بنفسك..هذا من حقهم بعد هذا اليوم المُغبر.
[5]
* في اليوم التالي أمر الضابط الكبير بنقل ذلك المجند الى المكتبة الثقافية والا يعود إلى التدريب..ويرتدي الملابس المدنية..وبقي المجند في المكتبة حتى خروجه من الجيش بعد ثمانية سنوات.












التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

آخر تعديل عواطف عبداللطيف يوم 05-12-2014 في 11:43 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 07-07-2013, 06:07 PM   رقم المشاركة : 2
عضو هيئة الاشراف
 
الصورة الرمزية منوبية كامل الغضباني





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :منوبية كامل الغضباني غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: حكاية يوم مغبر!!

القدير محمد السنوسي الغزالي
قصّة وحكاية تدور في مكان دقيق وهامّ : المعسكر
والمعسكر وما يتطلبّه من انضباط وضوابط وتراتيب وطقوس وطاعة واذعان وانصياع للأوامر....هي الأسوار التي التي يحذّر دوما تجاوزها
والحكايات والقصص التي تدور في محيطه حسب رأيي المتواضع قصص لا تنسى ولا تشوّه وأذا حدث أن نسيت أو تشوّهت فأنّ مفهوم الحياة العسكريّة ينحلّ ويصيبه التّشويه .
وأراك سيدي قد وفّقت في نقل ما يدور في المعسكر عبر يوميّات مجنّد بأسلوب جدذ شيّق وأجدت الحديث عمّا يكتنفه من أسرار وعن أشخاصه المهيمنين والمنصاعين والذين يحدثون التّوازن ويرجّحون الكفّة
راقني جدّا هذا السّرد الحكائيّ وشدّ انتباهي أسلوبك فيه ولغتك المتينة السّليمة وحسن تخيّرك للأحداث والمواقف المثيرة فيه ...وراقني جدا أن يكون هذا الحكي من هذا المحيط الذي يكتنفه الغموض والسريّة
وكم كان عنصر التّشويق حاضرا ....
وكم كانت النّهاية سليمة مفرحة وأنا ممّن يحبّون النّهايات السّعيدة لمن يلاقون اضطهادا في حياتهم المهنيّة ....
تقبّل سيدي كبير تقديري ....













التوقيع

لِنَذْهَبَ كما نَحْنُ:

سيِّدةً حُرَّةً

وصديقاً وفيّاً’

لنذهبْ معاً في طريقَيْنِ مُخْتَلِفَيْن

لنذهَبْ كما نحنُ مُتَّحِدَيْن

ومُنْفَصِلَيْن’

ولا شيءَ يُوجِعُنا
درويش

  رد مع اقتباس
قديم 07-07-2013, 08:26 PM   رقم المشاركة : 3
أديبة
 
الصورة الرمزية وقار الناصر





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :وقار الناصر غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: حكاية يوم مغبر!!

أُستاذي القدير محمد ،،

بعيداً عن هذا الإحكام في سرد الأحداث ورسم التفاصيل دون أن نشعر بالمَلل ،، ربما الهدف يتضح تماما هنا بين آمرين

أحدهما ينظر للعالم من زاوية التسلط والتعامل وفق قوانين عسكرية صارمة لا تعترف بقيمة ما وراء الأنسان

حين تسقط المراسم التقليدية عنه ويصبح أنسان آخر وبين آمر يقيم تقديراً للعلم وثقافة الأنسان واهمية كل الأشياء

الأخرى لأن بناء الحياة لا تحكمه مرحلة ولا انتاج واحد في الحياة .


أجَدتَ وابدعت أُستاذي الجليل / كل التقدير لشخصك الكريم المبدع













التوقيع

سريعٌ مثل انكسار المرايا
انكسارُ المشاعر

وقار

  رد مع اقتباس
قديم 07-25-2013, 03:27 PM   رقم المشاركة : 4
أديب (صديق النبع)
 
الصورة الرمزية محمد السنوسي الغزالي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :محمد السنوسي الغزالي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: حكاية يوم مغبر!!

أ.دعد ابهجني هذا التفصيل الذي وصل لذائقتك بهذه الدقة الجميلة
شرفني مرورك الجميل شكرا لك
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة













التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

  رد مع اقتباس
قديم 07-25-2013, 03:30 PM   رقم المشاركة : 5
أديب (صديق النبع)
 
الصورة الرمزية محمد السنوسي الغزالي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :محمد السنوسي الغزالي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: حكاية يوم مغبر!!

السيد وقار احي مرورك الكريم..نعم هي هكذا الحياة العسكرية اذا فصلنا الشخصاني عن الموضوعي..شكرا لك












التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

  رد مع اقتباس
قديم 05-12-2014, 11:54 PM   رقم المشاركة : 6
روح النبع
 
الصورة الرمزية عواطف عبداللطيف





  النقاط : 100
  المستوى :
  الحالة :عواطف عبداللطيف غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: حكاية يوم مغبر!!

الأستاذ محمد السنوسي الغزالي

حكاية تأخذنا إلى عالم الجيش والمعسكرات بما فيها من أوامر صارمة ونفسيات مختلفة تتعامل وفق معطيات خاصة بعيداً عن القيم الإنسانية
والحمد لله الذي جاء بمن يعطي للأنسان قيمته ويضعه في المكان المناسب

دمت بخير
تحياتي وتقديري













التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 05-13-2014, 12:36 AM   رقم المشاركة : 7
أديبة
 
الصورة الرمزية ليلى أمين





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :ليلى أمين غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 جزائرنا
0 ما رأيكم؟
0 تعزية لاهلنا بالاردن

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: حكاية يوم مغبر!!

كلّ الشكر لأنّك استطعت بحرفك أن تأخذنا معك إلى داخل المعسكر ،هذا المكان الذي ما كنّا لنلجه لولا حرفك السخيّ
لمست هنا قصة بكلأّ مقوماتها من وصف وسرد وحوار
وكان المشهد حيّا أمام أعيينا بكلّ التفاصيل وقد جعلتنا نتعاطف مع المجند ونتبع خطواته حى النهاية والتي كانت كما أردنا أن تكون
شكر وتقدير






  رد مع اقتباس
قديم 09-30-2014, 02:21 AM   رقم المشاركة : 8
شاعر






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :الحسن ناجين غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 لقاء الجمعة الخامس..
0 حديثُ النّفس -شعر-
0 سفسطة

افتراضي رد: حكاية يوم مغبر!!

الجميل في هذا، كل تلك الحقائق عن عالم الجندية في الثكنة..
محمد السنوسي
ممتازٌ و أكثر و قد حبست أنفاسي و أنا ألتهم السطور..
محبتي







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حكاية مثل عواطف عبداللطيف نبع من على جدران الزمان 360 09-09-2019 09:33 AM
معبر[ التنف ] وقار الناصر قصيدة النثر 2 08-10-2012 01:26 AM
حكاية عمر زينة قصي الصور والكريكاتير 9 03-06-2012 08:39 AM
فصل من حكاية رمزت ابراهيم عليا رؤى ودراسات في الفنون الأدبية 1 12-26-2011 07:40 PM
الأديبة الأردنية سناء الشعلان تفوز بجائزة معبر المضيق العالمية في القصة القصيرة د.سناء الشعلان أخبار الأدب والأدباء 3 07-11-2011 01:16 AM


الساعة الآن 05:02 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::