آخر 10 مشاركات
سجل دخولك بآية قرآنية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          كيف أرحل عنك (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          أنا والواو (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          دارميات عراقية 4 (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          حا الدنيا (الكاتـب : - )           »          شعر الحكمة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          أمثال وحكم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          أمثال شعبية (3) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          للشعر الملمع نكهة (الكاتـب : - )           »          دعوة من القلب لراحلنا العزيز عبدالرسول معله (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الأدب العربي والفكر النقدي > السرد > القصة القصيرة , الرواية,المسرحية .الحكاية

الملاحظات

الإهداءات
شاكر السلمان من الإمتنان : شكراً لبسمتنا الرائعة ******** شكرا لبسمة الخير وترحيبها بعودة الغائبين قصي المحمود من الإمتنان : للأخت الأديبة بسمة عبد الله ولكل الأحبة تقديري وامتناني للفتة الوفاء والأخوة الصادقة هديل الدليمي من قلبي : شكرا ملء القلب أيها الأحبة،، زنابق مودّة تليق بقلوبكم المحبة قصي المحمود من الإمتنان : الوفاء خصلة لا يخدشها موقف ولا عامل الزمن والأخوة ليست وليدة الرحم فقط بل هي قرينة صحبة نقية ********تحية تقدير وإمتنان للأخت الفاضلة أ**** بسمة عبد الله لترحيبها الأخوي ولكل الأخوات والأخوة في نبعنا الجميل بسمة عبدالله من أهلاً بالغيّاب : مرحباً بمن غابوا وعادوا بسلامة الله ، ومبارك العمرة لمن اعتمر ، أهلاً بالأفاضل السيد شاكر والأستاذ الدكتور أسعد والأخ قصي ، والأخت الحبيبة هدوول ، اشتقنا لكم ناظم الصرخي من أنرتم : أهلا وسهلا وعودة ميمونةوالحمد لله على السلامة أحبائي أستاذ شاكر وأ****أسعد و أ****هديل الدليمي الدكتور اسعد النجار من عودة المشتاق : عدت وفي قلبي أشواق يعجز القلم عن وصفها كالطائر مهما ابتعد يعود الى عشه تحياتي الى أخوتي جميعا

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 10-14-2018, 09:17 PM   رقم المشاركة : 1
أديبة
 
الصورة الرمزية عروبة شنكان





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :عروبة شنكان غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي جريمة في المدينة



جريمة في المدينة..

لم يساورها أدنى شك بأن الرحلة ستكون تعيسة، حالما نزلت من الحافلة تقدم إليها شخص يتفقد ملامحها كأنه يريد التأكد من شيء ما.استدارت لحمل حقيبتها، واستقلت تكسي إلى الفندق، كان كل شيء كئيب رغم سطوع الشمس وغناء العصافير فوق لبلاب الأرصفة العتيقة المطلية بالأبيض، وصلت إلى حيث القدر شاء لها أن تكون، نزلت من السيارة لتشعر بريبة كبيرة تدخل قلبها، دخلت بهو الفندق كان فسيحاً للغاية، وكانت حركة الاستقبال دؤوبة، أنهت إجراءات الحجز وقدم لها موظف الاستقبال المفتاح، وحمل حقيبتها، ليصعدا إلى الطابق الثالث ـ كانت متوسطة الحجم بإطلالة على مسبح الفندق، ما إن أنهت حمامها وتبديل ملابسها حتى نزلت إلى كافتريا الفندق لشرب القهوة، تقدم منها وهو يحمل جريدة طالباً منها الصعود إلى الأعلى من جديد، استغربت طلبه وأنهت قهوتها مسرعة لتصعد إلى أعلى وهي متوترة إنه محامي العائلة وكانت اتفقت معه على أن تراه في المدينة، لتصفية بعض الأمور بعد وفاة والدها..
ما إن وصلا إلى المصعد حتى فاجأهما شخص طويل عريض المنكبين، وطلب منه أن يصعد معه تسمرت مكانها، وأطبقت الدنيا. ماهي إلا لحظات حتى دخل البهو شخصان تشابها في الطول والملامح وطلبا منها التقدم نحوهما، تلعثمت الكلمات بين شفتيها وحاولت الهروب من تجاوز اسلوبهماـ نظرت بإيماءة توحي برغبتها بالابتعادـ حاول أحدهما إيقاعها وعرقلة حركتها ـ بأن وضع أمامها كرسياً كان بجانبه، وهي تهم بالركض بعيداً، ليفاجأ بها وهي تقفز عالياً فوق الكرسي طاويةً مسافة لابأس بها من الابتعاد ـ كان كل شيء سريعاً ـ داهم رجلٌ الشخصين ـ وأوصلها إلى غرفتها بحذر وتأن ـ طالباً منها الهدوء ـ نظرت إليه دامعة تسأل عن صديقها الذي ذهب ولم يعد ـ لكنه لم ينبس ببنت شفه..اِقتربت منه تحاول تفسير نظراته عكس مافهمت ـ لقد رحل صديقها..وابتعد عنها بكل تأن على أمل أن يلتقي بها في قاعة الفندق..
كانت قد بدأت استعادة هدوءها وهي تنظر إلى المرآة تتفقد ملامح وجهها الباكي وعينيها اللتين غرقتا في الدموع، توجهت إلى حمام الغرفة وبالغت في غسل وجهها، بدلت ملابسها وتوجهت إلى قاعة الفندق كان الضباب أعالي الجبال وكان كل شيء غامض في الفندق، اختفى المحامي، وامتلأت الصالة بالعديد من الوجوه، وجهه لم يكن حاضراً، أخفاه الضباب. اختفت ملامحه هل غادر أم قُتل، أم أنه على وشك الوصول أو أنها على وشك ان تغادر، ويتبدد الضباب، وتتبدد مخاوفها، ماهي إلا لحظات حتى صادفتهما أولئك اللذين حاولا الاستيلاء على مفكرتها، ومحو وجودها، حاولت التجلد، وعبثاً أرادت الهروب من أمامهما وعبثاً حاولت اِستعادة صورة صديقها التي بدد معالمها الضباب!أدمعت وسط الحضور من جديد لتفاجأ بمنقذها يتقدم نحوها، قرأت ملامح العزاء في عينيه ليدمعا سوية ـ هي لاتعلم أي انتماء قاد به، ولا أي انتماء أودى به، هي تعلم بأنه كان محامياً يبحث عن وجهٍ مختلفٍ في صيغة قانونية، بينما كان شبح الحرب
يقترب من سماء وطنها..اِختصرت الحديث بهاتين العبارتين، كان محققاً بارِعاً فهم بأنها أنثى تريد أن تعيش وفهم بأن قدومها استدراجٌ لإرضاء تطلعاتها..وفهم بأنها تبحث عنه وأفهمها بأنها لن تراه ثانية، غيبته سلسلة من التكهنات، وعليها معايشة الواقع أو تبديد طاقتها في الجري وراء معالم الجريمة التي اختصرها لها في نظرات..صعدت إلى غرفتها بشيئ من تثاقل، بينما خيم صمت مُطبق على البهو الطويل ذو السقف العالي دخلت غرفتها وهي متعبة من أحداث مفاجئة، أزاحت ستائر باب الشرفة لتخرج تستنشق اكسجين الجبل كانت رائحة الصنوبر تتسل عبر الضباب معطرة أرجاء شرفات الفندق، وكانت مسيرة جنائزية تتوسد السُحب الداكنة، تبعتها بعينيها دون أي قدرة على التفكير واستسلمت لِإغفاءة رمادية حتى فجر اليوم الثاني.
الصبح في المدينة لاذوردي، رغم ضبابية الجبال والأوضاع، ومحاولات الاغتيال والموت بصمت بين ردهات الفنادق، كان هناك بارقة ً من أمل، بأن الآتي أحلى
.












التوقيع

سنلون أحلامنا بأسمائكم. فاستريحوا

آخر تعديل عواطف عبداللطيف يوم 10-15-2018 في 09:17 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2018, 10:26 PM   رقم المشاركة : 2
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية محمد فتحي عوض الجيوسي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :محمد فتحي عوض الجيوسي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 هي باختصار..إني أحبك (معدلة)
0 هي رسالة
0 وطن ما

افتراضي رد: جريمة في المدينة

جميله حقا تجذب فيها عنصر الجذب والتشويق لمعرفة ما سيحدث اللغه لغة قص بامتياز
اعجبتني شكرا لك دمت مبدعا













التوقيع

لا تركن للريح تضلك
أنت الربان فلا تيأس

  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2018, 11:07 PM   رقم المشاركة : 3
أديبة
 
الصورة الرمزية ليلى أمين





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :ليلى أمين غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 جزائرنا
0 ما رأيكم؟
0 تعزية لاهلنا بالاردن

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: جريمة في المدينة

لغة سردية جميلة تتماشى ومقومات القصة
ولكن ما ألاحظه أنك أفرطت في تكثيف الاحداث فلا يكاد القارئ يفرغ من حدث حتى يفاجأ بآخر
ومع هذا قصة رائعة تستوجب الوقوف عند تفاصيلها
همسة: الشدّة ضرورية إذ تعتبر حرف ثاني












التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2018, 11:29 PM   رقم المشاركة : 4
أديبة
 
الصورة الرمزية عروبة شنكان





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :عروبة شنكان غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي رد: جريمة في المدينة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد فتحي عوض الجيوسي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   جميله حقا تجذب فيها عنصر الجذب والتشويق لمعرفة ما سيحدث اللغه لغة قص بامتياز
اعجبتني شكرا لك دمت مبدعا

كل الشكر المرور والقراءة والتقييم
تحيتي وتقديري












التوقيع

سنلون أحلامنا بأسمائكم. فاستريحوا

  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2018, 11:31 PM   رقم المشاركة : 5
أديبة
 
الصورة الرمزية عروبة شنكان





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :عروبة شنكان غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي رد: جريمة في المدينة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليلى أمين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  
لغة سردية جميلة تتماشى ومقومات القصة
ولكن ما ألاحظه أنك أفرطت في تكثيف الاحداث فلا يكاد القارئ يفرغ من حدث حتى يفاجأ بآخر
ومع هذا قصة رائعة تستوجب الوقوف عند تفاصيلها
همسة: الشدّة ضرورية إذ تعتبر حرف ثاني

هي مرشحة لأن تكون رواية ـ عدلت فأدرجتها قصة قصيرة فقط ـ ربما هو سبب تكثيف الأحداث
يهمني النقد كثيرا ـ كل الشكر المرور والتعليق
تحيتي وتقديري












التوقيع

سنلون أحلامنا بأسمائكم. فاستريحوا

  رد مع اقتباس
قديم 10-15-2018, 12:17 AM   رقم المشاركة : 6
أديبة
 
الصورة الرمزية ليلى أمين





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :ليلى أمين غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 جزائرنا
0 ما رأيكم؟
0 تعزية لاهلنا بالاردن

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: جريمة في المدينة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عروبة شنكان نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   هي مرشحة لأن تكون رواية ـ عدلت فأدرجتها قصة قصيرة فقط ـ ربما هو سبب تكثيف الأحداث
يهمني النقد كثيرا ـ كل الشكر المرور والتعليق
تحيتي وتقديري

أحسست بذلك غاليتي
أتمنى لك كل التوفيق












التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

  رد مع اقتباس
قديم 10-21-2018, 09:44 AM   رقم المشاركة : 7
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :ألبير ذبيان غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 (*) رؤية (*)
0 ***_ أضغاثُ شعر _***
0 (*) تعمُّقات (*)

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: جريمة في المدينة

سلمت أناملكم أختي الأديبة عروبة
دمتم بألق













التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 10-21-2018, 08:37 PM   رقم المشاركة : 8
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية هديل الدليمي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :هديل الدليمي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 قالوا مريض
0 أين الربيع
0 وفاء

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: جريمة في المدينة

أسلوب شيق وقلم فذ
يشق عباب السطور بروعته
دمت يا نقاء













التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 10-25-2018, 10:36 PM   رقم المشاركة : 9
أديب
 
الصورة الرمزية قصي المحمود





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :قصي المحمود غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 المرآب
0 شجنٌ دائم
0 دون جدوى

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: جريمة في المدينة

اسلوب شيق وسلس ورائع..والتكثيف هنا خدم النص كثيرا
فالقصة القصيرة مشروع رواية ولكن بحرفنة الكاتب يجعلها
ضمن هذا الجنس الأدبي الرائع
تحياتي وفائق تقديري







  رد مع اقتباس
قديم 11-08-2018, 06:17 AM   رقم المشاركة : 10
روح النبع
 
الصورة الرمزية عواطف عبداللطيف





  النقاط : 100
  المستوى :
  الحالة :عواطف عبداللطيف غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 الموسيقى غذاء الروح
0 نبض
0 تعال

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: جريمة في المدينة

سرد ممتع
ويبقى الأمل عنواناً للاستمرار رغم كل شيء

دمت بخير
تحياتي













التوقيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جريمة الصمت أمل الحداد القصة القصيرة , الرواية,المسرحية .الحكاية 12 03-14-2013 04:00 PM
وجه المدينة.... منوبية كامل الغضباني القصة القصيرة جدا (ق.ق.ج) 19 03-12-2013 12:14 PM
المدينة سميركنعان إنثيالات مشاعر ~ البوح والخاطرة 3 10-13-2012 05:29 AM
جريمة شرف نبيه السعديّ الشعر العمودي 21 01-28-2012 04:10 PM
مشروع جريمة عبدالكريم وحمان القصة القصيرة جدا (ق.ق.ج) 8 09-26-2010 09:39 PM


الساعة الآن 02:13 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::