آخر 10 مشاركات
إلى أين يا عراق ؟! (الكاتـب : - )           »          مساجلة النبع للخواطر (9) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          أناشيدلأطفال المدارس (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          عين القلب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          شعب العراق (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          " أفرأيتم النار التى تورون " (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ما علة الخطأ ؟ (الكاتـب : - )           »          قل ولا تقل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          شعر الحكمة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          أمثال وحكم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > مدرسة النبع الأدبية > قسم فضاء اللغة > الأصوات

الملاحظات

الإهداءات
ليلى أمين من الجمعة : جمعة طيبة مباركة،دعواتنا أن يحفظ الله وطننا العربي ويجعل من العراق بلدا آمنا ويرحم قتلانا هم في جنة النعيم علي خليل الشيخي من الحجاز : مزيد من التهاني والأماني للشعب التونسي ونمنى أن يكون المنتخب رئيساً عند حسن ظنكم**** منوبية كامل الغضباني من من تونس : شكرا لتهانيكم لتونس********تمنياتنا لكلّ اوطاننا العربية بالسّؤدد ولشعوبها بالكرامة والمزيد من فرحة الحياة ********************ولتبق إرادة الشّعوب هي الفصل تواتيت نصرالدين من الجزائر : ألف مبروك للشعب التونسي الشقيق انتخابهم الرئيس الجديد وألف مبروك العهد الجديد عهد الصلاح صلاح الراعي والرعية دامت أفراحكم **** بسمة عبدالله من غزة فلسطين إلى تونس الخضراء : تهنئة كبيرة للشعب التونسي ، ولأحبتنا التونسيين في النبع بمناسبة انتخابهم لرئيسهم الجديد ، ومرورهم بهذه التجربة الديمقراطية الرائعة ، وإن شاءالله يكون تاجها عنوان الخير والتقدم والازدهار والأمان لتونس الحبيبة ، ولكل الأمة العربية ****

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 07-25-2015, 01:45 AM   رقم المشاركة : 1
نبعي





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :نيران العباسي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي هل تغير نطق الجيم:

وصف القدماء الجيم العربية الفصيحة بكونها حرف يخرج من وسط اللسان مع ما يحاذيه من وسط الحنك الأعلى وهي تشارك في ذلك الشين والياء اللينة. وتتميز هذه الجيم بأنها من الأصوات الشديدة أو الانفجارية التي تحدث حين يواجه الصوت اللغوي عند حدوثه محل إعاقة واعتراض في جزء معين من أجزاء جهاز النطق والذي يمثل مخرج الصوت المنطوق، فيكون عبارة عن إقفال تام لمجرى الهواء بحيث لا يسمح للهواء بالنفوذ إلى الخارج إلا بعد انفتاح المجرى الصوتي بشكل مفاجئ، فلو وُقِف على كلمة: (الحَجْ)، لكان الصوت راكدًا محصورًا عند نطق الجيم حتى لو أريد مد الصوت لم يمكن ذلك.

لكن قسم من المحدثين أخرج الجيم من قائمة الأصوات الانفجارية وأدخلها ضمن ما يسمى بالأصوات المركبة؛ لأنهم زعموا أنها فقدت شرطًا أساسيًا من شروط الانفجار، وهو سرعة انفصال اللسان عن الحنك الأعلى فلوحظ أن انفصالهما لا يحدث فجأة عند النطق بهذا الصوت كما هو في الأصوات الشديدة، وإنما يتم الانفصال ببطء، فتتوفر للنفس فرصة الاحتكاك بالعضوين المتباعدين بعد الانفجار، مما يجعلها تبدأ انفجارية وتنتهي رخوة.

إذ يجد الهواء الخارج من الرئتين له منفذًا يتسرب منه إلى الخارج. فصار هناك اختلاف في وصف القدماء للجيم الفصيحة ووصف المحدثين لها، لكن هذه الجيم التي فقدت صفة الانفجار لا تمثل النطق الفصيح لجميع العرب اليوم؛ لأننا نسمعها من كثير من قرَّاء القرآن الكريم صوتًا شديدًا خاليًا من الرخاوة، ولا يختلف في شيء عما وصفه القدماء.

ونبه بعض الدارسين العراقيين على وجود النطق الصحيح للجيم الفصيحة في العراق، فهي ما زالت تمثل الصوت الصلب الانفجاري المجهور الذي يوجد في أول الكلمة العراقية (جيكاره)، وأول الكلمة الفصحى(جمل) فالجيم العراقية كما ينطق بها سكان بغداد لا تختلف عن الجيم الفصحى التي وصفها سيبويه.

فالجيم التي ينطقها العراقيون يدخل في الحروف الشديدة الانفجارية؛ لأنه إذا وقف عليه لا يجري النفس به نحو: الحجْ. فالذين جعلوا الجيم مركبة أو غير انفجارية لا يصفون الجيم الفصيحة التي وصفها القدماء والتي ننطق بها في العراق وإنما يصف الجيم السورية المشربة بصوت الشين وهي تختلف عن وصف القدماء لها.

والميل إلى هذا الرأي يفرضه العقل والواقع إذ لا يخطر بالبال أن الجيم قد تغيرت عبر العصور فصارت مركبة أو أن جميع العلماء قد أخطأوا في وصفها؛ لأننا رأينا كيف بذل العلماء جهدهم في التأليف بالضاد عندما تغير نطقها الفصيح، فليس من المعقول أن يتغير نطق الجيم فيسكتوا.

لكن وصف الجيم الفصيحة في زماننا ينبغي أن يؤخذ فقط من قراء القرآن الكريم الذين يوحدون القراءة في جميع الأقطار العربية والمسلمة لا من الفصحى في الاستعمال العادي، لأنَّ الفصحى في غير القرآن لا تلتزم بالسماع والتواتر الصحيح وإنما بما اعتاد الناس على استعماله في بلادهم ولعله يتأثر باللهجات المحلية.

والتنبيه على الجيم غير الفصيحة لا يقتصر على زماننا فهذا ابن الجزري حذر من نطق الجيم خالية من الشدة والجهر، فأمر بالحرص على إتيان صفة الشدة والجهر الكائنتين في الجيم لئلا تشابه الشين، لأنَّ أهل مصر والشام يخرجونها من دون مخرجها فيمزجونها بالشين وكذا بعض أهل اليمن يمزجونها بالكاف.

وإثارة مثل هذه الدراسة مهمة في علم الأصوات للحفاظ على النطق الصحيح لأصوات العربية فالتصريح بتغير الجيم أمر لا يمثل نطق جميع العرب فالجيم الشديدة موجودة على ألسنة كثير من العرب لا سيما أهل العراق والخليج العربي، وإذا ما استمر بعض المثقفين بنطق الجيم معطشة بين الشدة والرخاوة قريبة من الشين ظنًا منهم أنها العربية الفصيحة فسيكونون ممن ساهموا في ضياع الجيم العربية الصحيحة التي يلفظها قرآء القران الكريم بصوت واضح ودقيق.

وصف القدماء الجيم العربية الفصيحة بأنها حرف يخرج من وسط اللسان مع ما يحاذيه من وسط الحنك الأعلى وهي تشارك في ذلك الشين والياء اللينة.

وتتميز هذه الجيم بأنها من الأصوات الشديدة أو الانفجارية التي تحدث حين يواجه الصوت اللغوي عند حدوثه محل إعاقة واعتراض في جزء معين من أجزاء جهاز النطق والذي يمثل مخرج الصوت المنطوق، فيكون عبارة عن إقفال تام لمجرى الهواء بحيث لا يسمح للهواء بالنفوذ إلى الخارج إلا بعد انفتاح المجرى الصوتي بشكل مفاجئ، فلو وُقِف على كلمة: (الحَجْ)، لكان الصوت راكدًا محصورًا عند نطق الجيم حتى لو أريد مد الصوت لم يمكن ذلك.

لكن قسم من المحدثين أخرج الجيم من قائمة الأصوات الانفجارية وأدخلها ضمن ما يسمى بالأصوات المركبة؛ لأنهم زعموا أنها فقدت شرطًا أساسيًا من شروط الانفجار، وهو سرعة انفصال اللسان عن الحنك الأعلى فلوحظ أن انفصالهما لا يحدث فجأة عند النطق بهذا الصوت كما هو في الأصوات الشديدة، وإنما يتم الانفصال ببطء، فتتوفر للنفس فرصة الاحتكاك بالعضوين المتباعدين بعد الانفجار، مما يجعلها تبدأ انفجارية وتنتهي رخوة.

إذ يجد الهواء الخارج من الرئتين له منفذًا يتسرب منه إلى الخارج.
فصار هناك اختلاف في وصف القدماء للجيم الفصيحة ووصف المحدثين لها، لكن هذه الجيم التي فقدت صفة الانفجار لا تمثل النطق الفصيح لجميع العرب اليوم؛ لأننا نسمعها من كثير من قرَّاء القرآن الكريم صوتًا شديدًا خاليًا من الرخاوة، ولا يختلف في شيء عما وصفه القدماء.

ونبه بعض الدارسين العراقيين على وجود النطق الصحيح للجيم الفصيحة في العراق، فهي ما زالت تمثل الصوت الصلب الانفجاري المجهور الذي يوجد في أول الكلمة العراقية (جيكاره)، وأول الكلمة الفصحى(جمل) فالجيم العراقية كما ينطق بها سكان بغداد لا تختلف عن الجيم الفصحى التي وصفها سيبويه.

فالجيم التي ينطقها العراقيون يدخل في الحروف الشديدة الانفجارية؛ لأنه إذا وقف عليه لا يجري النفس به نحو: الحجْ.
فالذين جعلوا الجيم مركبة أو غير انفجارية لا يصفون الجيم الفصيحة التي وصفها القدماء والتي ننطق بها في العراق وإنما يصف الجيم السورية المشربة بصوت الشين وهي تختلف عن وصف القدماء لها.
والميل إلى هذا الرأي يفرضه العقل والواقع إذ لا يخطر بالبال أن الجيم قد تغيرت عبر العصور فصارت مركبة أو أن جميع العلماء قد أخطأوا في وصفها؛ لأننا رأينا كيف بذل العلماء جهدهم في التأليف بالضاد عندما تغير نطقها الفصيح، فليس من المعقول أن يتغير نطق الجيم فيسكتوا.
لكن وصف الجيم الفصيحة في زماننا ينبغي أن يؤخذ فقط من قراء القرآن الكريم الذين يوحدون القراءة في جميع الأقطار العربية والمسلمة لا من الفصحى في الاستعمال العادي، لأنَّ الفصحى في غير القرآن لا تلتزم بالسماع والتواتر الصحيح وإنما بما اعتاد الناس على استعماله في بلادهم ولعله يتأثر باللهجات المحلية.

والتنبيه على الجيم غير الفصيحة لا يقتصر على زماننا فهذا ابن الجزري حذر من نطق الجيم خالية من الشدة والجهر، فأمر بالحرص على إتيان صفة الشدة والجهر الكائنتين في الجيم لئلا تشابه الشين، لأنَّ أهل مصر والشام يخرجونها من دون مخرجها فيمزجونها بالشين وكذا بعض أهل اليمن يمزجونها بالكاف.

وإثارة مثل هذه الدراسة مهمة في علم الأصوات للحفاظ على النطق الصحيح لأصوات العربية فالتصريح بتغير الجيم أمر لا يمثل نطق جميع العرب فالجيم الشديدة موجودة على ألسنة كثير من العرب لا سيما أهل العراق والخليج العربي، وإذا ما استمر بعض المثقفين بنطق الجيم معطشة بين الشدة والرخاوة قريبة من الشين ظنًا منهم أنها العربية الفصيحة فسيكونون ممن ساهموا في ضياع الجيم العربية الصحيحة التي يلفظها قرآء القران الكريم بصوت واضح ودقيق.






آخر تعديل شاكر السلمان يوم 07-25-2015 في 09:37 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 07-25-2015, 04:13 AM   رقم المشاركة : 2
روح النبع
 
الصورة الرمزية عواطف عبداللطيف





  النقاط : 100
  المستوى :
  الحالة : عواطف عبداللطيف متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: هل تغير نطق الجيم:

يقال للجيم ثلاثة أنواع من النطق، فالنطق العربي الصحيح هو الجيم المعطشة مع الدال وهي بذلك حرف مركب، ونطق أهل الشام الذي يشبه حرف j في الإنجليزية، وهناك ما يسمى بالجيم القاهرية أو ( الجاء ) وهى مثل ما تنطق حرف g فى الإنجليزية فى كلمة مثل go وهناك الجيم المعطشة وهى لهجة بعض القرى شمال مصر وهى تشبه الجيم عند أهل الشام أما الجيم التى تنطق فى صعيد مصر فهى الجيم العربيه وهى المركبة من حرف الجيم المعطشة والدال
والمقصود بالجيم المعطشة عند علماء الأصوات
الجيم الخالصة الرخاوة ،
والطريقة الصحيحة لنطق الجيم الفصيحة أن تُنْطَقَ من وسط اللسان مع ما يقابله من الحنك الأعلى ( أي : سقف الفم ) مع إعطائها صفة الشدة والجهر ، ويذهب بعض المحدثين إلى أن الجيم تلحقها شائبة من الرخاوة أو الاحتكاكية ، ومن ثم وصفها بأنها صوت مركب ، لكن الصفة الغالبة عليها هي صفة الشدة .
وهناك صور نطقية أخرى للجيم متأثرة بالنطق اللهجي المحلي ، فبعضهم ينطقها ممزوجة بالشين ، أو هي شين مجهورة ، وتعرف بالشين الشامية ، وبعضهم ينطقها ممزوجة بالكاف ، أو هي كاف مجهورة ، وتعرف بالجيم القاهرية ، وقد تخرج شبيهة بالدال ، أو شبيهة بالياء ، في مناطق أخرى .
والنطق الفصيح عند القراء قديماً وحديثاً هو إخراجها من وسط اللسان من مخرج ( الياء والشين ) شديدة مجهورة .
ومن أراد أن ينطق الجيم نطقا صحيحا...فعليه أن يخرجها من مخرجها الصحيح ويعطيها حقّها من الصفات...
ولذا يجب عليك أن تُحكم إقفال المخرج تماما...مراعاة لصفة الشدة ، فالجيم العامية هي الجيم الرخوة التي
يتدفق الهواء معها حال نطقها...ويكون صوتها ممزوجا بصوت الشين.
وقد حذر العلماء قديما من اختلاط صوت الجيم بالشين ، وقال الإمام السخاوي في نونيته :
والجيم إن ضعفت أتت ممزوجة ** بالشين مثل الجيم في المرجان


منقول


مع الشكر للدكتورة نيران العباسي
على هذه المعلومات
تحياتي












التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 07-25-2015, 09:39 AM   رقم المشاركة : 3
عضو مجلس إدارة النبع
 
الصورة الرمزية شاكر السلمان





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :شاكر السلمان غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: هل تغير نطق الجيم:

بوركت ايتها الطيبة
وفقك الله

تقديري والمحبة













التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 07-25-2015, 10:26 AM   رقم المشاركة : 4
عضو هيئة النبع
 
الصورة الرمزية الدكتور اسعد النجار





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : الدكتور اسعد النجار متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: هل تغير نطق الجيم:

جهد مبارك

تحياتي







  رد مع اقتباس
قديم 07-25-2015, 11:39 AM   رقم المشاركة : 5
نبعي





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :نيران العباسي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي رد: هل تغير نطق الجيم:

شكرا لمروركم الجميل منبع العواطف الفاضلة عواطف، ومنبع الحنان الأب الحنون شاكر السلمان، والوقور الدكتور أسعد النجار







  رد مع اقتباس
قديم 11-09-2017, 10:35 AM   رقم المشاركة : 6
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ألبير ذبيان متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: هل تغير نطق الجيم:

بوركتم أيها القدير وهذه الدراسة الجميلة
والتعقيب الجميل لأمي الحانية
دمتما بألق
محبتي













التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دالية الخجل...شعر / زكي دميرجي زكي دميرجي النصوص المسموعة والمرئية لأعضاء النبع 8 11-30-2013 01:10 AM
لا شيء تغير يا سيزيف .. عبدالله فراجي شعر التفعيلة 10 11-12-2013 01:57 AM
طائر الحجل علي الربيعاوي القصة القصيرة , الرواية,المسرحية .الحكاية 2 07-12-2012 04:05 AM
دموع الخجل.. ميرفت بربر إنثيالات مشاعر ~ البوح والخاطرة 18 09-26-2011 04:51 PM
تغير المناخ يهدد الصحة في المدن المطلة على البحر المتوسط رائدة زقوت التكنلوجيا والعلوم 0 05-18-2010 09:27 AM


الساعة الآن 03:08 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::