آخر 10 مشاركات
ابن الستين ............ (الكاتـب : - )           »          دعوة من القلب لراحلنا العزيز عبدالرسول معلة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          صباحكــم / مسـاؤكـم ورد (الكاتـب : - )           »          وعكة (الكاتـب : - )           »          بعض المداد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ★ مَا كُنْتَ تَجْرُؤ ★ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          تاريخ وفاة المغفور له محمود السلمان (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          والذي قالتْهُ صورتُها (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مراد العلاّم في أداة الاستفهام (13) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          الغائب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الأدب العربي والفكر النقدي > الأدب العالمي

الملاحظات

الإهداءات
شاكر السلمان من الإمتنان : لله ما أعطى ولله ما أخذ ******** شكري وامتناني لكل المعزين بوفاة أخي المغفور له محمود******** أبعد الله عنكم كل مكروه الدكتور اسعد النجار من عمق الأحزان : كل من عليها فان أتقدم بأحر التعازي لعمدة النبع الفاضل الأستاذ شاكر السلمان لوفاة أخيه تغمده الله برحمته الواسعة ونثر عليه شآبيب رحمته وألهم أهله الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون بسمة عبدالله من العزاء الحار : تعازي الحارة لعمدتنا الغالي بوفاة شقيقه المرحوم والمغفور له بإذن الله ، عظم الله أجركم ، وصبركم على مصابكم ، وإنا لله وإنا إليه راجعون **** بسمة عبدالله من اشتقت لكم جميعاً : مرحباً بكم أحبائي إدارة وأعضاء المنتدى الغالي ،، اشتقت لكم كثيراً ، وكذلك لمنتدانا الحبيب تحية مودة للجميع كمال عيزوق من سورية : الأستاذ شاكر السلمان ********************تغمد الله فقيدكم بواسع رحمته وأسكنه فسيح جنانه ولكم من بعده طول البقاء والصبر على ما كتب الله ناظم الصرخي من عزاء : عظّم الله أجرك عمدتنا الغالي ولا حول ولا قوة إلا بالله ،رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته وألهمكم الصبر والسلوان**** عواطف عبداللطيف من واجب العزاء : للأستاذ شاكر السلمان بوفاة أخيه تغمده الله برحمته الواسعة وإنا لله وإنا إليه راجعون

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 10-07-2018, 01:08 PM   رقم المشاركة : 1
أديب





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : عبدالله علي باسودان متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي جون شتاينبك

جون شتاينبك
john steinbeck

جون شتاينبك كاتب روائي مبدع، من أعلام كتـّاب الرواية في القرن العشرين اشتهر برواية " عناقيد الغضب " وبرواياته الأخرى حول أحداث الحرب العالمية الثانية . ولد هذا الكاتب الشهيرعام 1902 في مدينة ساليناس في الولايات المتحدة الأمريكية من أسرة فقيرة معدمة .

عندما كان في مرحلة دراسته الثانوية اضطر أن يعمل أثناء إجازته الصيفية سائساً في أحدى حظائرالحيوانات، ثم قاطفاً للثمار لتمويل مصاريف تعليمه الثانوي.

كان في طفولته محباً للقراءة، فقد قرأ من الكتب العالمية "الفردوس المفقود " لجون ميلتون و " الجريمة والعقاب " لدوستوفسكي. تخرج من جامعة ستانفورد في أمريكا . اشتهر بكثير من مؤلفاته منها: روايته "كوب من ذهب" التي صدرت عام 1929 وهي عن الأوقات السعيدة والبائسة في حياة العائلات الكادحة الأمريكية في الساحل الغربي من أمريكا في الثلاثينيات من القرن الماضي.

وروايته "شرقي عدن" التي صدرت عام 1952 ،وهي رواية طويلة تصوربعض أحداث الحرب العالمية الأولى. وكذلك روايته " ثم غاب القمر" تتحدث هذه الرواية عن فضاعة استيلاء الجيش الألماني أثناء الحرب العالمية الثانية على قرية صغيرة من قرى بلاد النرويج.

ومن رواياته التي نالت شهرة واسعة روايته "عناقيد الغضب" التي صدرت في عام 1939. تُصورهذه الرواية إحدى العائلات الفقيرة من الطبقة الكادحة الأمريكية خلال الكساد الاقتصادي الذي ضرب الولايات المتحدة الأمريكية في الثلاثينيات من القرن الماضي والذي يُعد مؤلف هذه الرواية واحد منها.

تحكي هذه الرواية التاريخية عن عائلة جود وهي إحدى العائلات الفقيرة في ولاية أوكلاهوما، حيث اعتاد المزارعون في تلك الولاية على زراعة الذرة. إلا أن الولاية اصابها الجفاف كما هي الحال في معظم الولايات الأمريكية في تلك الفترة. لم يستطيعوا العيش في هذه الولاية، فقرروا الهجرة إلى ولاية كاليفورنيا المشهورة بالثراء والمزارع الواسعة ليعملوا في تلك المزراع. كانت الرحلة إلى تلك الولاية شاقة ومثيرة. فازت هذه الرواية بجائزة بوليتزر بعد عام واحد من صدورها.

وتعدّ أيضا روايته "اللؤلؤة." رائعة من روائع الأدب العالمى الكلاسيكى تحكى هذه الرواية عن صياد لؤلؤ مكسيكي, عثر وهو يصطاد ذات مرة, على أكبر لؤلؤة فى العالم, ولكنه بدلا من أن يصبح ثريا ويودع حال الفقر التى يعيشها, وينعم بالسعادة, فقد السعادة والحلم والأمل فى حياة أفضل وتقريبا فقد كل شئ. حكاية بسيطة مفعمة بالرمز والشجن, مثل الحكايات الشعبية والموروثات الفولكلورية صاغها شتاينبك بعبقرية أدبية فذة, فى قالب فنى بديع.
في عام 1962 فازجون شتاينبك بجائزة نوبل في الآداب. توفي في نيويورك عام 1968.







  رد مع اقتباس
قديم 10-07-2018, 08:25 PM   رقم المشاركة : 2
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية ليلى أمين





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :ليلى أمين غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: جون شتاينبك

كل التقدير لما تنثره أناملك
سررت بمروري من هنا












التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

  رد مع اقتباس
قديم 10-08-2018, 08:55 AM   رقم المشاركة : 3
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :ألبير ذبيان غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: جون شتاينبك

شكرا لكم جهدكم الطيب والحثيث
محبتي والاحترام













التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 10-08-2018, 09:24 AM   رقم المشاركة : 4
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية هديل الدليمي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :هديل الدليمي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 معادلة
0 إطلالة من شرفة الوهم
0 وحشة

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: جون شتاينبك

شكرا لاختياركم الجميل كما دائما
مودّة بيضاء












التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2018, 09:10 AM   رقم المشاركة : 5
روح النبع
 
الصورة الرمزية عواطف عبداللطيف





  النقاط : 100
  المستوى :
  الحالة : عواطف عبداللطيف متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: جون شتاينبك

اختيار جميل

تحياتي













التوقيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جون شتاينبك عبدالله علي باسودان الأدب العالمي 3 09-24-2017 09:15 AM


الساعة الآن 09:30 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::