العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الأدب العربي والفكر النقدي > إنثيالات مشاعر ~ البوح والخاطرة

الملاحظات

الإهداءات
ناظم الصرخي من يا مرحبا 10-13-2017 10:21 PM
الأخ العزيز الشاعر القدير الأستاذ عدنان حماد ،حللت أهلاً ووطئت سهلاً ،البيت بيتك بين أخوتك وأخواتك فيا مرحبا

منية الحسين من فيوض الترحيب 10-13-2017 09:12 PM
شاعر القدس المناضل عدنان حماد ********أي ريح طيبة حملت عرشك إلى هنا******** أهلا بك نجما متوجا يضيء سماء النبع

منوبية كامل الغضباني من من تونس 10-12-2017 10:37 AM
شكرا لك سيّدتي الغالية عواطف ****************شكرا لك صديقتي الرّائعة ديزي لمهاتفتكما لي والإطمئنان على صحّة والدتي اثر وعكتها الصّحية الحرجة ************لا أراكما اللّه مكروها ************ومتّعكما بالصّحة والعافية


إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 09-17-2017, 01:29 PM   رقم المشاركة : 1
الإشراف الأدبي / شاعر
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ألبير ذبيان متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي (*) مجنون (*)

مجنون..
قلتُ لكَ ذاتَ مرةٍ أنَّ الهوسَ قرينكَ المتلبِّدُ بعقلكَ الغريب!
وأنَّكَ من بينِ كلِّ الورى، تورِّطني بخوضِ غمارِ أفكاركَ البعيدةِ المدى؛
التي قد لا تُرى إلا في خضمِّ الأساطيرِ حينَ تعمُّقٍ ما! من قِبلِ عاشقةٍ مفتونةٍ مثلي...
**
وأحبُّكَ.. بجنونٍ يبارزُ جنونكَ ذاكَ في حلباتِ العشقِ.. بل الهيامِ بملحميَّةٍ تُحكى بصمتٍ ومجون!
أيها القاتلُ الودودُ.. شغافُ قلبي تخفقُ أنتَ بعنادٍ لم أحسبهُ إلا عالميَ الفريد..
أحياكَ فيَّ بروحٍ تصطكُّ توقاً يتأجَّجُ ما بينَ جنبيَّ بصخبٍ يتآكلُني...!
أذوي.. وأبعثُ من جديد كلَّما همستَ هيامكَ في خفقاتيَ المتيَّمة..
لكأنَّكَ إكسيرٌ مهيبٌ يتناولُ كياني مؤثِّراً في كلِّي، بخدرٍ فاقَ توقُّعاتِ هذياني ذات غيبوبةٍ ما!
**
أيُّها النَّديُ الشَّفيفُ.. غُلَّني عازماً بتكَ جفافَ أيامي، وجدبَ أزمنتي دونَ أنتَ.. برويَّةٍ وضجيجٍ في آن!
أرْكزني بؤرةَ هوسكَ ذاكَ بحرفيَّةِ شاعرٍ خلَّاب! وامتح شراييني إرواءَ كنهكَ يمايزُني دون إناثِ العالمين...
أراني فيكَ امرأة لا تشبهها النساء..!
مشغولةً بوتائرِ الخفقاتِ، ومرامي النَّبضاتِ العصبيَّةِ، بجهدِها الحالمِ بكَ وحدكَ، أيها الحبُّ الجميل..
**
مجنون...
ومسَّني جنونُك ذاكَ! حتَّى حوَّلني كائنةً لا أعرفها إلا من خلالكَ أيُّها السَّاحرُ العريق..
كيف احتكرتَ ماهيَّتي وملأتني بتعاليمِ هواكَ؟!
أراني متعبِّدةً في محاريبِ عشقكَ الأندرِ حقاً!! أبتهلُ إطلالاتِكَ البديعةِ تغمرُ وجداني كلَّ حين..
وبين الأحيانِ..! بأحيانٍ لا تنتهي رغبةً ومنًى..!
حتَّى فرغتُني لحبِّكَ أنتَ.. متعهِّدةً بالإخلاصِ والوفاءِ إمضاءَ قلبٍ وإصرارَ شعور..
فدوِّنِّي كذلكَ في مراياكَ الأرقى، كما رأيتَني يوماً.. وكما يجبُ أن أكون...














التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 09-17-2017, 04:15 PM   رقم المشاركة : 2
الإشراف الأدبي /شاعرة
 
الصورة الرمزية حنان الدليمي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : حنان الدليمي متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 طيف
0 إكسيرُ العطش
0 ذي قار

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: (*) مجنون (*)

إفصاح ساخن من تنور القلب
نسجته بأناملها.. بحرفيّة عالية الجودة
عن لسان فاتنة أتقنت كيف تتغلغل في ثنايا النفس
وتسري في العروق
ترطّب الروح بنداوتها وتفتح للحبّ شهيتها
برقّة تطارد الذوائق بلباقتها
أخي المبدع ألبير
أقمت هنا طويلا لأقول.. سلم الإحساس الغارق في صدقه
.
.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 09-18-2017, 09:39 AM   رقم المشاركة : 3
الإشراف الأدبي / شاعر
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ألبير ذبيان متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: (*) مجنون (*)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنان الدليمي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  
إفصاح ساخن من تنور القلب
نسجته بأناملها.. بحرفيّة عالية الجودة
عن لسان فاتنة أتقنت كيف تتغلغل في ثنايا النفس
وتسري في العروق
ترطّب الروح بنداوتها وتفتح للحبّ شهيتها
برقّة تطارد الذوائق بلباقتها
أخي المبدع ألبير
أقمت هنا طويلا لأقول.. سلم الإحساس الغارق في صدقه
.
.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

********************
**
*
أشكركم أختي الحنان حفاوتكم واهتمامكم الدائم
ومتابعتكم القيمة باستقراء فذ وعميق
دمتم برعاية الرحمن أيتها النور
احترامي والود












التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 09-20-2017, 08:03 PM   رقم المشاركة : 4
هيئة النبع
 
الصورة الرمزية ديزيريه سمعان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ديزيريه سمعان متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: (*) مجنون (*)

ما أروع التجوال بأروقة حرفك
حيث بوح الأنثى يعطر الزوايا

جميلة .... جميلة
اعترافات العاشقة ههنا

إنها روح فينوس وجمال أفروديت

كل التقدير والمودة أيها المبدع













التوقيع



وإذا أتتكَ مذمَتي من ناقصٍ .. فهي الشهادةُ لي بأنيَ كاملُ

( المتنبي )




  رد مع اقتباس
قديم 09-21-2017, 04:33 PM   رقم المشاركة : 5
الإشراف الأدبي / شاعر
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ألبير ذبيان متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: (*) مجنون (*)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديزيريه سمعان نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   ما أروع التجوال بأروقة حرفك
حيث بوح الأنثى يعطر الزوايا

جميلة .... جميلة
اعترافات العاشقة ههنا

إنها روح فينوس وجمال أفروديت

كل التقدير والمودة أيها المبدع

************************
**
*
أشكركم حسن ظنكم أختي الأديبة القديرة
يزدان البوح بكم ألقا وسحرا
رعاكم المولى وأدامكم ذخرا لنا
احترامي













التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 10-12-2017, 08:31 PM   رقم المشاركة : 6
نبعي
 
الصورة الرمزية ياسرسالم





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :ياسرسالم غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي رد: (*) مجنون (*)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألبير ذبيان نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  
مجنون..
قلتُ لكَ ذاتَ مرةٍ أنَّ الهوسَ قرينكَ المتلبِّدُ بعقلكَ الغريب!
وأنَّكَ من بينِ كلِّ الورى، تورِّطني بخوضِ غمارِ أفكاركَ البعيدةِ المدى؛
التي قد لا تُرى إلا في خضمِّ الأساطيرِ حينَ تعمُّقٍ ما (*)! من قِبلِ عاشقةٍ مفتونةٍ مثلي...
**
وأحبُّكَ.. بجنونٍ يبارزُ جنونكَ ذاكَ في حلباتِ العشقِ.. بل الهيامِ بملحميَّةٍ تُحكى بصمتٍ ومجون!
أيها القاتلُ الودودُ.. شغافُ قلبي تخفقُ أنتَ (**) بعنادٍ لم أحسبهُ إلا عالميَ الفريد..
أحياكَ فيَّ بروحٍ تصطكُّ توقاً يتأجَّجُ ما بينَ جنبيَّ بصخبٍ يتآكلُني...!
أذوي.. وأبعثُ من جديد كلَّما همستَ هيامكَ في خفقاتيَ المتيَّمة..
لكأنَّكَ إكسيرٌ مهيبٌ يتناولُ كياني مؤثِّراً في كلِّي، بخدرٍ فاقَ توقُّعاتِ هذياني ذات غيبوبةٍ ما!
**
أيُّها النَّديُ الشَّفيفُ.. غُلَّني عازماً بتكَ(***) جفافَ أيامي، وجدبَ أزمنتي دونَ أنتَ.. برويَّةٍ وضجيجٍ في آن!
أرْكزني بؤرةَ هوسكَ ذاكَ بحرفيَّةِ شاعرٍ خلَّاب! وامتح شراييني إرواءَ كنهكَ يمايزُني دون إناثِ العالمين...
أراني فيكَ امرأة لا تشبهها النساء..!
مشغولةً بوتائرِ الخفقاتِ، ومرامي النَّبضاتِ العصبيَّةِ، بجهدِها الحالمِ بكَ وحدكَ، أيها الحبُّ الجميل..
**
مجنون...
ومسَّني جنونُك ذاكَ! حتَّى حوَّلني كائنةً لا أعرفها إلا من خلالكَ أيُّها السَّاحرُ العريق..
كيف احتكرتَ ماهيَّتي وملأتني بتعاليمِ هواكَ؟!
أراني متعبِّدةً في محاريبِ عشقكَ الأندرِ حقاً!! أبتهلُ إطلالاتِكَ البديعةِ تغمرُ وجداني كلَّ حين..
وبين الأحيانِ..! بأحيانٍ لا تنتهي رغبةً ومنًى..!
حتَّى فرغتُني لحبِّكَ أنتَ.. متعهِّدةً بالإخلاصِ والوفاءِ إمضاءَ قلبٍ وإصرارَ شعور..
فدوِّنِّي كذلكَ في مراياكَ الأرقى، كما رأيتَني يوماً.. وكما يجبُ أن أكون...





لم أتصورني يوما أن أتعمق في ذات الأنثي بذكورة خشنة فأستجلي كنه شعورها وأستبطن مطاوي الحس منها كما ذهبت أنت في رحلتك المأهولة بالمفاجآت المريعة .. على الأقل بالنسبة لي
أردته مدحا وأخشي أن يداخله بعض قدح لا أعنيه ألبنة
صورت بسعة عمق ودقة رصد خلجات تلك المقهورة بحب ذاك المدل الناعم و المتجبر أيضا ...
وتناهيت مع آثار تلك المعادلة الثقيلة بأطرفها المتجابهين
محب مدل وامق .. وحبيب لا يبالي كثيرا بقدر المحبة
وحب كهذا .. تختل به الفطرة المركوزة وتتنكب الخطا جادة الطريق
ولكنه الغالب .. على الأقل في أوليات الحب حين يستبين رسيسه غير المكذب
أحيك على هذا التوجه الذي يجبن عنه أمثالي قصورا ووجلا
تقديري










-----------------------------
(*) أرى أن تكون على حين تعمق ما .. أو ذات تعمق ما ...كتعبيرك الجميل المشابه بعدها (ذات غيبوبة ما )...
(**) ربما أستشف جهة المعنى التي تييمها لفظك ولكن التركيب بهذه الصيغة قد تضيق عنه باحة اللغة وقد لا يروق الذوقَ المطبوع ...
(***) أجهل معناها ا













التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

  رد مع اقتباس
قديم 10-12-2017, 11:18 PM   رقم المشاركة : 7
مشرفة/ أديبة
 
الصورة الرمزية ليلى أمين





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ليلى أمين متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: (*) مجنون (*)

وماذا تركت لنا أخي ألبير؟
الحرف بين أناملك يزهو وينتعش
تقمصت الشخصية باقتدار
جميل بين الحين والآخر نهرب من ذاتنا الى ذاتنا
نجتر ألامنا من خلال معايشة الاخر والاحساس به
ولم لا نكون هو في لحظة من اللحظات
تحياتي












التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

  رد مع اقتباس
قديم 10-13-2017, 02:34 AM   رقم المشاركة : 8
اديب
 
الصورة الرمزية صلاح الدين سلطان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :صلاح الدين سلطان غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي رد: (*) مجنون (*)

يا اخي واسناذي البير لقد جرفني تيار فكرك الوقاد الى عالم تذوب فيه العاطفة وتجري في سواقي الاحساس لتعكس عالما من المشاعر يذوب فيه الاحساس بشكل رااائع رااااااااااااااااااااااااااااائع.
اهديك تحية تنصهر في روائع مشاعرك لتروي ازهار ابداعاتك يا كريم.
اخوكم ابن العراق الجريح : صلاح الدين سلطان







  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2017, 09:29 AM   رقم المشاركة : 9
الإشراف الأدبي / شاعر
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ألبير ذبيان متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: (*) مجنون (*)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسرسالم نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  


لم أتصورني يوما أن أتعمق في ذات الأنثي بذكورة خشنة فأستجلي كنه شعورها وأستبطن مطاوي الحس منها كما ذهبت أنت في رحلتك المأهولة بالمفاجآت المريعة .. على الأقل بالنسبة لي
أردته مدحا وأخشي أن يداخله بعض قدح لا أعنيه ألبنة
صورت بسعة عمق ودقة رصد خلجات تلك المقهورة بحب ذاك المدل الناعم و المتجبر أيضا ...
وتناهيت مع آثار تلك المعادلة الثقيلة بأطرفها المتجابهين
محب مدل وامق .. وحبيب لا يبالي كثيرا بقدر المحبة
وحب كهذا .. تختل به الفطرة المركوزة وتتنكب الخطا جادة الطريق
ولكنه الغالب .. على الأقل في أوليات الحب حين يستبين رسيسه غير المكذب
أحيك على هذا التوجه الذي يجبن عنه أمثالي قصورا ووجلا
تقديري










-----------------------------
(*) أرى أن تكون على حين تعمق ما .. أو ذات تعمق ما ...كتعبيرك الجميل المشابه بعدها (ذات غيبوبة ما )...
(**) ربما أستشف جهة المعنى التي تييمها لفظك ولكن التركيب بهذه الصيغة قد تضيق عنه باحة اللغة وقد لا يروق الذوقَ المطبوع ...
(***) أجهل معناها ا


*****************************
**
*
شكرا استقراءكم الجميل ومروركم العميق على متواضعي
ازدان بكم ألقا وسحرا أيها القدير
ممتن هذا التواجد الزاخر والأثير
(*) يقول الله تعالى في كتابه الكريم: ولآمرنهم فليبتكنَّ آذانَ الأنعام. صدق الله العلي العظيم
البتك هو القطع واستئصال الشيء من أصله، وورد الآية الكريمة بمعنى الوسم،
والسيف الباتك والبتوك هو القاطع...
محبتي والاحترام












التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2017, 09:34 AM   رقم المشاركة : 10
الإشراف الأدبي / شاعر
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ألبير ذبيان متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: (*) مجنون (*)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليلى أمين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  
وماذا تركت لنا أخي ألبير؟
الحرف بين أناملك يزهو وينتعش
تقمصت الشخصية باقتدار
جميل بين الحين والآخر نهرب من ذاتنا الى ذاتنا
نجتر ألامنا من خلال معايشة الاخر والاحساس به
ولم لا نكون هو في لحظة من اللحظات
تحياتي

*********************
**
*
أشكركم أختي الأديبة ليلى تواجدكم الرحب الجميل
حفظكم المولى ورعاكم من كل مكروه
تقديري واحترامي












التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شرقي مجنون علي التميمي الشعر العمودي 17 05-05-2016 02:37 AM
طرفا خيط مجنون سولاف هلال القصة القصيرة 25 07-11-2013 11:11 PM
عالم مجنون علي الربيعاوي النصوص المفتوحة 1 01-17-2013 09:14 AM
مجنون المطر غريب عسقلاني القصة القصيرة جدا (ق.ق.ج) 11 10-12-2012 08:24 AM
إعلان مجنون ... الوليد دويكات الصور والكريكاتير 5 05-22-2012 11:32 PM


الساعة الآن 12:17 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::