العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الأدب العربي والفكر النقدي > السرد > القصة القصيرة جدا (ق.ق.ج)

الملاحظات

الإهداءات
ناظم الصرخي من يا مرحبا 10-13-2017 10:21 PM
الأخ العزيز الشاعر القدير الأستاذ عدنان حماد ،حللت أهلاً ووطئت سهلاً ،البيت بيتك بين أخوتك وأخواتك فيا مرحبا

منية الحسين من فيوض الترحيب 10-13-2017 09:12 PM
شاعر القدس المناضل عدنان حماد ********أي ريح طيبة حملت عرشك إلى هنا******** أهلا بك نجما متوجا يضيء سماء النبع

منوبية كامل الغضباني من من تونس 10-12-2017 10:37 AM
شكرا لك سيّدتي الغالية عواطف ****************شكرا لك صديقتي الرّائعة ديزي لمهاتفتكما لي والإطمئنان على صحّة والدتي اثر وعكتها الصّحية الحرجة ************لا أراكما اللّه مكروها ************ومتّعكما بالصّحة والعافية


إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 09-29-2017, 10:59 PM   رقم المشاركة : 1
مشرف / أديب
 
الصورة الرمزية قصي المحمود





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :قصي المحمود غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 البؤساء
0 لو
0 مساء الخير

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي البؤساء

البؤساء
ادمعت عيناه وهو يتذكر (كوزيت)
لم يفق ! وهو يدهس طفلة بسيارته المسرعة!!







  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2017, 10:01 PM   رقم المشاركة : 2
أديب





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 اختيار
0 غطرسة
0 من ذاك الشبح ؟

افتراضي رد: البؤساء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قصي المحمود نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   البؤساء
ادمعت عيناه وهو يتذكر (كوزيت)
لم يفق ! وهو يدهس طفلة بسيارته المسرعة!!

دموع جاءت مرتبطة بالتذكر، تذكر شخصية الفتاة الصغيرة التي كانت تعيش معاناة كبيرة وهي في الحانة كخادمة، فكان جان فالجان هو من أنقذها رغم ظروفه الصعبة ..قضية اجتماعية بقيت مطبوعة في الذاكرة ،ولكنها تستيقظ كلما شاهد حدثا مشابها ..يغيب الحاضر ويبقى حدث "كوزيت "ماثلا في الذهن..بدون شك أن البطل يكون قد تأثر أثناء القراءة في مرحلة معينة ،أي زمن الدراسة .. فجملة "وهو يتذكر" تعني أنه يركز اهتمامه على ما ولى ومضى .. ولا يعير اهتماما لما تعيشه فتيات صغيرات مثل "كوزيت" في عصرنا الحاضر.
لم يفق / غياب فكري وذهني ،لم يفق إلا على الصدمة وهو يقتل طفلة في سن "كوزيت" وضعية صعبة للقراءة ،لعب النص بفنية أدبية على أن يوهمنا بالتناقض الحاصل بين تذكر كوزيت" بطلة الرواية، والطفلة المقتولة بالسيارة الفاخرة ..فالإغراق في التذكر جعل البطل أن يقدم على فعلته دون تعمد القتل ..فرضية يمكن اعتبارها ضعيفة لوجود سرعة في السيارة ، إذا ما اعتبرنا السائق متهورا ومتباهيا بسيارته لا يراعي حرمة الراجلين ،إشكالية مطروحة على مستوى التفكير والسلوك ، فالتناقض الحاصل يوجد بين التذكر والفعل ،ذاك تعاطف مع فتاة الماضي ، وهذا قتل فتاة الحاضر ..
قد يبدو أن النص سهل للفهم ،فرغم التناص الموجود بين حدث القتل ،ورواية البؤساء، فإنني حاولت أن أجد انسجاما واتساقا بين حدث الماضي وحدث الحاضر .. تعجبني هذه النصوص المحيرة التي لم تكتب عبثا ،فهي تكتب عن وعي وهدف قد يعلن عنه النص، وقد يخفيه ليشاغب القارئ ويستفزه..
معذرة أخي المبدع المتألق قصي على ثرثرتي وهذياني ..
محبتي وتقديري






  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2017, 10:36 PM   رقم المشاركة : 3
مشرف / أديب
 
الصورة الرمزية قصي المحمود





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :قصي المحمود غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 البؤساء
0 لو
0 مساء الخير

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: البؤساء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   دموع جاءت مرتبطة بالتذكر، تذكر شخصية الفتاة الصغيرة التي كانت تعيش معاناة كبيرة وهي في الحانة كخادمة، فكان جان فالجان هو من أنقذها رغم ظروفه الصعبة ..قضية اجتماعية بقيت مطبوعة في الذاكرة ،ولكنها تستيقظ كلما شاهد حدثا مشابها ..يغيب الحاضر ويبقى حدث "كوزيت "ماثلا في الذهن..بدون شك أن البطل يكون قد تأثر أثناء القراءة في مرحلة معينة ،أي زمن الدراسة .. فجملة "وهو يتذكر" تعني أنه يركز اهتمامه على ما ولى ومضى .. ولا يعير اهتماما لما تعيشه فتيات صغيرات مثل "كوزيت" في عصرنا الحاضر.
لم يفق / غياب فكري وذهني ،لم يفق إلا على الصدمة وهو يقتل طفلة في سن "كوزيت" وضعية صعبة للقراءة ،لعب النص بفنية أدبية على أن يوهمنا بالتناقض الحاصل بين تذكر كوزيت" بطلة الرواية، والطفلة المقتولة بالسيارة الفاخرة ..فالإغراق في التذكر جعل البطل أن يقدم على فعلته دون تعمد القتل ..فرضية يمكن اعتبارها ضعيفة لوجود سرعة في السيارة ، إذا ما اعتبرنا السائق متهورا ومتباهيا بسيارته لا يراعي حرمة الراجلين ،إشكالية مطروحة على مستوى التفكير والسلوك ، فالتناقض الحاصل يوجد بين التذكر والفعل ،ذاك تعاطف مع فتاة الماضي ، وهذا قتل فتاة معاصرة..
قد يبدو أن النص سهل للفهم ،فرغم التناص الموجود بين حدث القتل ،ورواية البؤساء، فإنني حاولت أن أجد انسجاما واتساقا بين حدث الماضي وحدث الحاضر .. تعجبني هذه النصوص المحيرة التي لم تكتب عبثا ،فهي تكتب عن وعي وهدف قد يعلن عنه النص، وقد يخفيه ليشاغب القارئ ويستفزه..
معذرة أخي المبدع المتألق قصي على ثرثرتي وهذياني ..
محبتي وتقديري

وتعجبني جدا قرائتك للنص والغور ببعض دهاليسه ..هو نص عميق له هدف نبيل قد لا يروق للبعض ممن
أدمن الماضي وصنع للحاضر مأساة له ولغيره ..هو نص أدبي لا ينتمي لخلفية عقائدية بقدر رؤيته للحياة
المعاصرة بروح الحاضر ومعطياته ..هو يقدس الإنسان والتي تقدسه كل الأديان ولكنها تغيبه هذه العقلية..و الإزدواجية
المقيتة ..
فلسفية النص مستمدة من واقع مرير ضحيته الإنسان
حقيقة اعجبتني هذه القراءة الجميلة ..فجزيل شكري للأخ الفرحان






  رد مع اقتباس
قديم 10-10-2017, 09:02 AM   رقم المشاركة : 4
الإشراف الأدبي / شاعر
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ألبير ذبيان متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: البؤساء

الله
رائعة ورائع...
دمتم بألق أيها القدير
محبتي













التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 10-10-2017, 01:56 PM   رقم المشاركة : 5
كاتب
 
الصورة الرمزية قيس النزال





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :قيس النزال غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي رد: البؤساء

وهناك ألف حكاية كحكاية كوزيت تأخذنا بعيدا..
قصه رائعه







  رد مع اقتباس
قديم 10-10-2017, 10:23 PM   رقم المشاركة : 6
شاعر
 
الصورة الرمزية العربي حاج صحراوي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :العربي حاج صحراوي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: البؤساء

قصة مفتوحة القراءة و التصور ، و في جانب آخر عرف القاص قصي المحمود كيف يمسك خيوطها الرفيعة ، ويخرجها لنا في ثوب ظريف جميل.













التوقيع

فتيات ونساء أحترمهن جدا

مريم أو رفـــــــيقة كـنـــجـاة = أو لفـــــيروز ظل عمــــر الحـياة
وله من ســـــعيدة بدء فصــل= وله مــن بــــــــــريزة حـــلم آت
وأضاءت حـــــبيبة في ربيع = مثل ايـــــمان في منـى الخطوات
ودعتنا خــــديجة من هضاب= أين من عاش يعشق الفــتـيات ؟
وكهوى نســــــــمة تغـازلنا آ= ســـية أو هـــــــــدى بصوت فتاة
عفة قد كست عذارى طريقي= وتسامين في طـــــــريق ثــبات

تاج الوفاء لن ينزعه أحد من على رأسي .
العربي حاج صحراوي .

  رد مع اقتباس
قديم 10-12-2017, 01:31 PM   رقم المشاركة : 7
مشرف / أديب
 
الصورة الرمزية قصي المحمود





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :قصي المحمود غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 البؤساء
0 لو
0 مساء الخير

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: البؤساء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألبير ذبيان نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   الله
رائعة ورائع...
دمتم بألق أيها القدير
محبتي

الروعة في مرورك يا رائع...
جزيل شكري لمرورك الحاتمي مع محبتي وفائق التقدير






  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2017, 12:48 PM   رقم المشاركة : 8
مشرف / أديب
 
الصورة الرمزية قصي المحمود





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :قصي المحمود غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 البؤساء
0 لو
0 مساء الخير

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: البؤساء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قيس النزال نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   وهناك ألف حكاية كحكاية كوزيت تأخذنا بعيدا..
قصه رائعه

والروعة في مرورك الجميل
تحياتي وفائق تقديري






  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:10 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::