آخر 10 مشاركات
قصة بيت شعري (الكاتـب : - )           »          خارج أسوار الوطن (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          تفّاحة آدم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مــُرُوج ُ الـْحـُلـُم ِ (الكاتـب : - )           »          الصـــــلاة عمـــــاد الدين (الكاتـب : - )           »          سجل دخولك بنطق الشهادتين (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          اللَّهمَّ صلِّ على سَيِّدِنا محمد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          صبــاحكم محبة / مساؤكــم عطـر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ألغاز النبع الشعرية ( 172) (الكاتـب : - )           »          إنّي أرى (الكاتـب : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الأدب العربي والفكر النقدي > السرد > القصة القصيرة , الرواية,المسرحية .الحكاية

الملاحظات

الإهداءات
قيس النزال من العراق : سيدتي الفاضله عواطف عبد اللطيف سيدتي الكريمه ليلى امين كلمات الشكر لاتكفي ردا لتعازيكما رعاكما الله ولا رايتما مكروها بغال ليلى أمين من واجب العزاء : للأخ قيس النزال أخلص التعازي لوفاة شريكة حياته تغمدها الله برحمته الواسعة وألهم أهلها الصبر والسلوان عواطف عبداللطيف من واجب العزاء : للأستاذ قيس النزال بوفاة زوجته ورفيقة دربه تغمدها الله برحمته الواسعة وإنا لله وإنا إليه راجعون

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 12-09-2019, 12:04 AM   رقم المشاركة : 1
أديب





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :سيف الدين الشرقاوي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي أدب السجون المغربية كنت هناك من قبل

أدب السجون المغربية كنت هناك من قبل


مال علي وبصوت مرتعش قال لي

{ انكش من الذاكرة شيئا مر بك وكان أمرّ من قهوتك السوداء هاته}

تأملته لحظة ثم ارتشفت بقية ما في قدح القهوة وذهبت بي الذاكرة بعيدا الى ان وصلت العتمة واوغلت في غابة تمارة ثم اقتحمت المعتقل السري.... كان صامتا كعادته .. انه سيد الصمت والصراخ

{{لن يكون أسوء ما في تلك العتمة.. أشد بؤسا

من لحظة يفقد فيها الإنسان شهيته...للأشياء}}

هل تخيلت لحظة كيف يكون ذلك الإنسان المحكوم بالاختطاف وهو بين أربعة جدرات بائسة...

ببساطة لن تكون إنسانا.. ستترك الانسان خارج تلك العتمة { معتقل تمارة السري لايقبل الانسان بين جوانحه}

ببساطة لأنك هناك ستتحول من إنسان إلى مجرد لقمة سائغة.. بل ستتحول إلى طعام ... ربما لفطيرة تأكل وإلى مشروب يحتسى

سيكون دمك هناك هذرا ...

هناك ستعلم سر التناول 1 ستعرفه بلون المررات كلها

انت الفطيرة والجلاد هو الأكال ...

سرحت بخيالي المتأرجح بين العتمة والمعتقل لعلّي أصل إلى صورة دقيقة لحظة أتحوّل فيها لفطيرة محترقة وكابيلا يلتهمني وهو يسب أمهات كل مخلوقات العالم...

ستتخيل نفسك وأنت في ضفة نهر يجري بالدم وكل العالم في الضفة الأخرى وبينكما تقف تمارة المعتقل السري كأنما هي حمض أكاّل لكل شيء..

حاول ان تتخيل وادي الدماء والأشلاء

كنت هناك من قبل حاولت بعد زمن سحيق من خروجي من وادي الدم والألم أن استعيد تلك اللحظات الموغلة في البؤس لعلها رغبة دفينة في جلد الذات أو البحث عن لحظة الإستشفاء من تمارة المعتقل السري وأخواتها

هناك تضيع كل مساحات الأمل.. لأن لحظاتها الهائلة لاتحكمها قوانين الطبيعة ...

قمت في جوف الليل بعينين زائغتين وذهن مشتت.. كان الأرق يجتاحني كهجوم الحرس في شتاء قارس على زنزاناتنا الانفرادية...

كان داخلي شيء ما لم أعرف كنهه لكنني أصررت على أن أغلق الضوء لتسبح الغرفة الضيقة في الظلام الدامس ثم قمت بوضع شيفون نتن على عيني كان جوربا قديما ثم قيّدت يداي وبخفة جعلتهما وراء ظهري وزحفت في بؤس إلى الركن القصي وتكومت ككيس من التبن ظللت لساعات طويلة هكذا كان مخيالي يستعيد اللحظات يقف عند الزنزانة المنفردة التحت أرضية كانت في الطابق السفلي اذكرها جيدا

تلك الأيام البئيسة لاتنسى ظللت ثاو هكذا في ظلمة القبو وظلمة كل شيء كانت القيود الحديدية خبيثة كخبث المكان ... كلما تحركت زادت ضغطا للمعصمين حتى كدت أن اصرخ من الوجع...

لم أعد أتحرك في مكاني الحركة تعني أن تتمزق يديّ من شدة ضغط {المينوط... }2 المكان قذر والصراخ كان يقتلني الصراخ كان قاتلا مأجورا انها صرخات العابرين من تمارة

وعبد الحق يصيح ومرات يكبر بصوت قوي اسمع الضرب بعنف وحقد وغل شديدين

ظلت كل حواسي مستيقظة متحفزة انتظر دوري ثم فتح الباب

ولج كابيلا المنفردة وهو يسب ويلعن كان أشبه ما يكون بالمارد الأسود مع شعر أجعد كانت له صلعة تتقدّمها جبهة بارزة مميّزة وعيناه تقدحان شررا لا ادري لم كان في مخيالي دائما بسحنة كابيلا... 3 بدينا بكرش عظيمة

ويدين غليظتين هكذا بدا لي كوجه الشر عندما انتزع الشيفون من رأسي لحظتها ظللت أنظر اليه صامتا

{{ شوف في يا وجه الويل}}

هكذا قال ثم اتجه نحو البوابة الحديدية {{ البلاندي}}4

{{ هيا اسحبوه..}}

كان يلبس شورت وفانيلة 5بيضاء والعرق يتصبب من جبينه

هناك كانت مهمته شاقة جدا انها اهم مهمة في المعتقل السري

ان تكون كبير الجلادين والحجاج

ارتموا على جسدي النحيل

كانوا اثنين.... لم اجسر على النظر اليهما

وسرعان ما أعادوا حصار عيني بشيفونهم النتن اللعين

مضى الموكب الصامت خطوات ثم سمعت كبير الحجاج 6 يصيح

{{ أيها الحمير ماشي هذا..}}

ثم اردف{{ اعيدوه...}}

عندما اغلقوا المنفردة ومضوا يتلاومون بينهم تنفست الصعداء ثم سكنت ملابسي

{{ لقد نجوت }}

كانت لذة النجاة تلك اللحظة هائلة جدا

اعدت تفاصيل ذلك اليوم وانا اجلس القرفصاء و ارتجف من البرد

عندما عيل صبري قمت من مكان وانا ألعن الجلادين بكل لغات العالم

°°°°°°°°°°°

1 سر التناول هو من اسرار الكنيسة السبع وهو يقوم على طقوس كنسية يعد فيها الكاهن فطيرا يقدسه بزعمه ليصير جسد الإله ثم يعد مشروبا يقدسه فيصير في حسهم دم الإله ويقدم في طقوس خاصة ويسمى سر الأفخارستيا أو سر التناول أو القربان المقدس

2 كلمة المينوط عامية محرفة ومنحوتة من كلمة فرنسية وتعني الاصفاد الحديدية

3 جوزيف كابيلا كابنغي، هو سياسي كونغولي، كان شديد الشبه بالجلاد

4 كلمة عامية محرفة من الفرنسية وتعني الباب الحديدي الصلب

5 تعني الملابس التحتية المصنوعة من القطن و تسمى بالعربية قميص قطني

يوجد منه الشتوي والصيفي

6 هم درجات الحاج الصغير وكبير الحجاج ثم كبير كبار الحجاج المحققون ورؤساء المعتقل





°°°°°°
°





سيف الدين الشرقاوي
زكرياء بوغرارة







  رد مع اقتباس
قديم 12-09-2019, 11:15 AM   رقم المشاركة : 2
عضو هيئة الاشراف
 
الصورة الرمزية منوبية كامل الغضباني





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :منوبية كامل الغضباني غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: أدب السجون المغربية كنت هناك من قبل

تطور أدب السجون ووجد مكانه مع بقية الأجناس الأدبية
فهو أدب يروي محن المسجون في القضايا الوطنية من أجل التحرّر وقمع الإستبداد
أدب نضاليّ رائد صالح لكلّ الأزمنة ..
لي عودة لهذه القصّة ..
شكرا صديقنا سيف الشرقاوي













التوقيع

لِنَذْهَبَ كما نَحْنُ:

سيِّدةً حُرَّةً

وصديقاً وفيّاً’

لنذهبْ معاً في طريقَيْنِ مُخْتَلِفَيْن

لنذهَبْ كما نحنُ مُتَّحِدَيْن

ومُنْفَصِلَيْن’

ولا شيءَ يُوجِعُنا
درويش

  رد مع اقتباس
قديم 12-09-2019, 02:17 PM   رقم المشاركة : 3
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ألبير ذبيان متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: أدب السجون المغربية كنت هناك من قبل

جماليته في نقل المعاناة بأسلوب طافح بالرغبة للخلاص في آن!
سلمت حواسكم وشكرا لكم أديبنا القدير













التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 12-09-2019, 06:38 PM   رقم المشاركة : 4
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية هديل الدليمي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :هديل الدليمي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 متّسعٌ منَ الزلفى
0 كُن أنت
0 مذاق الماء

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: أدب السجون المغربية كنت هناك من قبل

قرأتها وكأنني كنت هناك في ذلك السجن المنكود
من السيء أن يحلّ الظلم بهذا الشكل الشنيع بأكرم المخلوقات وهو الإنسان
لكن الأسوء منه أن يكون الظالم هو الإنسان نفسه
نصّ عميق بليغ بلغة قوية وسلسة في ذات الوقت
كلّ الإعجاب والتحايا












التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 12-31-2019, 01:53 PM   رقم المشاركة : 5
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية محمد فتحي عوض الجيوسي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :محمد فتحي عوض الجيوسي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 أحبك
0 تفعيل مشاركة الأعضاء
0 دوح الهوى

افتراضي رد: أدب السجون المغربية كنت هناك من قبل

قصة مؤلمة حقا لكن هو ادب له كيانه الخاص النص رائع يلامس تماما واقع السجون السياسية بالذات وحتى المدنية
راقي حقا تفاعلت مع النص لك الشكر













التوقيع

لا تركن للريح تضلك
أنت الربان فلا تيأس

  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاسفنجة-قصة من أدب السجون- سيف الدين الشرقاوي القصة القصيرة , الرواية,المسرحية .الحكاية 5 12-31-2019 02:34 PM
زجلياتي المغربية أبو شامة المغربي الشعر الشعبي وما يكتب باللهجة الدارجة (العامية) 27 11-03-2011 10:31 PM
إيتزار ... أو قرية الشجون المصطفى العمري قصيدة النثر 6 07-18-2011 02:13 PM
السينما المغربية والرداءة الفنية : عزيز العرباوي المقال 1 01-14-2011 10:09 PM
المدرسة المغربية ومعاناة المتعلم : عزيز العرباوي المقال 5 12-18-2010 09:56 PM


الساعة الآن 07:15 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::