آخر 10 مشاركات
نصيحة الهوى (الكاتـب : - )           »          بحور وتراكيب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مسرحية الحواسم (الكاتـب : - )           »          راحلةُ السّنين (الكاتـب : - )           »          بين قوسين( ....) (الكاتـب : - )           »          ***_ نفسٌ ولائيَّة _*** (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          اللَّهمَّ صلِّ على سَيِّدِنا محمد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سجل دخولك بنطق الشهادتين (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          هلوساتُ نبْضٍ .. ممنوع دخول العقلاء !! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          كلمة واحدة ... تكفي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الإيمان > نبع الإيمان الوارف > نساء ورجال على مر التاريخ

الملاحظات

الإهداءات
هديل الدليمي من من قلبي : شكرا لقلبكِ المفعم بالحب والمدجج بالوفاء بسمة الرائعة،، سعيدة أنني بينكم من جديد بسمة عبدالله من مرحباً بمن عادوا لنبعهم : زغاريد الفرحة لمن غابوا وعادوا لنبعهم الأصيل ، أهلاً بالأستاذ الفاضل عمر مصلح ، ومرحباً بالأختين الغاليتين ليلى أمين و هديل ******** اشتقنا لكم والمنتدى ،، مرحى بكم جميعاً ليلى أمين من من الاشتياق : عدت محملة بأشواق الدنيا عواطف عبداللطيف من الترحيب : أهلاً وسهلاً ومرحباً بالأديب والفنان القدير عمر مصلح على ضفاف النبع بعد طول غياب سمير عودة من جمعة مباركة : أحبتي آلَ النبع الكرام ، جمعتكم مباركة وتقبل الله طاعاتكم

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 08-28-2019, 06:11 AM   رقم المشاركة : 1
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية رياض محمد سليم حلايقه





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :رياض محمد سليم حلايقه غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
Oo5o.com (20) وافدة النساء وخطيبتهن واول معتدة في الاسلام الصحابية اسماء بنت يزيد بن السكن



عانت الكثير من الصحابيات من أوائل من دخلن الإسلام كثيرًا من الابتلاء بأسرهن التى لم تدخل الإسلام فأصبحن بذلك غريبات، منهن من فارقت زوجًا ومن فارقت أهلها وتخلت عن حسبها ونسبها لإيمانها بالدين الحق.واشتهرت الكثسرات منهن في هذه النواقف وحديثنا اليوم عن الصحابية الجليلة أسماء بنت يزيد بن السكن بن رافع بن امرؤ القيس بن عبد الأشهل الأنصارية الأوسية، وهى أيضاً أم عامر وأم سلمة الأنصارية الأشهلية، وابنه عمة معاذ بن جبل - رضى الله عنهما وأرضاهما -

أسلمت فى العام الأول للهجرة وقد اشتهرت بمتابعة أمور دينها والتعرف على دقائقه، وكثيراً ما كانت أخواتها النساء يستعن بها فى سؤال الرسول - صلى الله عليه وسلم - عن دقائق أمورهن الخاصة فتستجيب لهن، لذا عُرفت بخطيبة النساء

اسماء بنت يزيد الأنصارية، يقال لها أم عامر وأم سلمة، صحابية جليلة ابنة عمة معاذ بن جبل، أبوها يزيد بن السكن استشهد يوم أحد، فقال الرسول: «أدنوه مني» فوسد قدمه وخده على قدم النبي، واستشهد أخوها عامر بن يزيد الذي جعل جسمه ترساً يدافع به عن الرسول، كما أصيب عمها زياد بن السكن، ولما بلغها استشهادهم خرجت متسائلة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولما رأته سالماً قالت: «كل مصيبة بعدك يا رسول الله هينة».

عرفت بحسن النطق وقوة البيان والحجة والخطابة، فكانت ذات عقل ودين، نهلت من القرآن الكريم والحديث الشريف، وكانت تلقب «خطيبة النساء»، فقد كانت رسول النساء إلى النبي فتجمع أسئلتهن وتحملها إليه، وتعود بالإجابات الشافية.

أسلمت في العام الأول الهجري على يد مصعب بن عمير كما ذكر ابن سعد صاحب الطبقات عن عمرو بن قتادة رضي الله عنه قال: «أول من بايع النبي أم سعد بن معاذ كبشة بنت رافع وأسماء بنت يزيد بن السكن وحواء بنت يزيد بن السكن، وكانت أسماء تعتز بهذا السبق فتقول: «أنا أول من بايع الرسول».

اشتهرت بفصاحتها، ويروي ابن الأثير في كتابه «أسد الغابة» أن أسماء أتت النبي صلى الله عليه وسلم وهو في أصحابه فقالت له: «بأبي أنت وأمي يا رسول الله، أنا وافدة النساء إليك إن الله عز وجل بعثك إلى الرجال والنساء كافة فآمنا بك وبإلهك وإنا معشر النساء محصورات مقصورات، قواعد بيوتكم ومقضي شهواتكم وحاملات أولادكم وإنكم معشر الرجال فضلتم علينا في الجُمع والجماعات وعيادة المرضى وشهود الجنائز والحج بعد الحج وأفضل من ذلك الجهاد في سبيل الله عز وجل وإن الرجل منكم إذا خرج حاجاً أو مجاهداً حفظنا لكم أموالكم وغزلنا أثوابكم وربينا لكم أولادكم أفلا نشارككم في هذا الأجر؟ فالتفت النبي إلى أصحابه بوجهه كله، ثم قال: «هل سمعتم بمقالة امرأة قط أحسن من مسائلها في أمر دينها من هذه؟ فقالوا: يا رسول الله ما ظننا أن امرأة تهتدي إلى مثل هذا، فالتفت النبي إليها فقال: افهمي أيتها المرأة وأعلمي منْ خلفك من النساء إن حُسن تبعل المرأة لزوجها وطلبها مرضاته واتباعها موافقته يعدل ذلك كله».

وكان الخطيب البغدادي وابن حجر العسقلاني يسميانها خطيبة النساء، لأنها كانت تبادر وتسأل النبي في اكثر من موضع.

وعن أسماء بنت يزيد قالت: مر بي النبي وأنا في جوار أتراب لي، فسلم علينا، وقال: «إياكن وكفر المُنَعَّمين»، وكنت أجرأهن على مسألته، فقالت: يا رسول الله، وما كفران المنعمين؟ قال: «لعل إحداكن تطول أيمتها بين أبويها ثم يرزقها الله زوجا ويرزقها منه ولدا، فتغضب فتكفر فتقول: ما رأيت منك خيراً قط».

شهدت أسماء معركة اليرموك، فكانت زعيمة النساء اللاتي شاركن في هذه المعركة، وأبلت فيها حسناً، وقال ابن كثير: «وقد قاتل نساء المسلمين في هذا اليوم، وقتلوا كثيراً من الروم، وكن يضربن من انهزم من المسلمين، ويقلن: أين تذهبون وتدعونا؟

ولكن "أسماء بنت يزيد الأنصارية" كان ابتلائها مختلفًا، فعلى عكس الكثيرات نشأت أسماء فى أسرة أسلم غالبية أفرادها وتفانوا فى خدمة الإسلام وكانت هى من أوائل النساء اللائى بايعن الرسول صلى الله عليه وسلم فى السنة الأولى من الهجرة فى بيعة الرضوان، ولكن ابتلائها كان فى فقدان 3 من أفراد هذه الأسرة المحبة المسلمة فى مرة واحدة.

ففقدت "أسماء" والدها "يزيد بن السكن بن رافع الأنصارى" فى يوم أحد حيث استشهد فى المعركة نفسها التى أصيب فيها أخوه "زياد بن السكن" والذى استشهد بعد المعركة متأثرًا بجراحه، أما أخوها "عامر بن يزيد بن السكن" ففدى رسول الله صلى الله عليه وسلم بجسده وجعل جسده ترسًا يدافع به عن الرسول خلال المعركة واستشهد خلالها.

وتلقت "أسماء" خبر استشهاد والدها وشقيقها وعمها فى يوم واحد فى معركة أحد، ولكنها تماسكت وصدمت وصبرت نفسها بأن الرسول صلى الله عليه وسلم بخير، وقالت لما رأته سالمًا "كل مصيبة بعدك جلل".

عُرفِت "أسماء بنت يزيد" أيضًا بفصاحتها وجرأتها كذلك، فهى التى روى عنها أنها جاءت الرسول صلى الله عليه وسلم وهو بين أصحابه وقالت: بأبى وأمى أنت يا رسول الله، أنا وافدة من النساء إليك، إن الله بعثك إلى الرجال والنساء كافة فآمنا بك، وإنا معشر النساء محصورات مقصورات قواعد بيوتكم ومقضى شهواتكم وحاملات أولادكم وإنكم معشر الرجال فضلتم علينا بالجمع والجماعات وعيادة المرضى وشهود الجنائز والحج بعد الحج، وأفضل من ذلك الجهاد فى سبيل الله، وإن الرجل إذا خرج حاجًا أو معتمرًا أو مجاهدًا حفظنا لكم أموالكم وغزلنا أثوابكم وربينا لكم أولادكم. أفما نشارككم فى هذا الأجر والخير، فالتفت النبى صلى الله عليه وسلم إلى أصحابه بوجهه كله ثم قال: "هل سمعتم مقالة امرأة قَط أحسن من مساءلتها فى أمر دينها من هذه؟" فقالوا: يا رسول الله، ما ظننا أن امرأة تهتدى إلى مثل هذا. فالتفت النبى صلى الله عليه وسلم إليها فقال: "افهمي، أيتها المرأة، وأَعْلِمى مَن خلفك من النساء أنّ حُسْنَ تبعُّلِ المرأة لزوجها وطلَبها مرضاته واتباعَها موافقته يَعْدِل ذلك كلّه". فانصرفت المرأة وهى تهلّل.

وبسبب هذه الفصاحة لقبت "أسماء" بـ"خطيبة النساء"، أما لقبها الثانى "المعتدة" فجاء لأنها أول معتدة فى الإسلام حيث نزلت فيها آية حكم عدة المطلقات، حيث روى عنها أنها قالت "طلقت على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولم يكن للمطلقة عدة فنزل قول الله تعالى فى سورة البقرة "والمطلقات يتربصن بأنفسهنّ ثلاثة قروء".

الدور البارز لأسماء رضى الله عنها لم يقتصر على الخطابة ورواية الحديث، فهى راوية لـ 81 حديثًا، وإنما شاركت أيضًا فى الجهاد حيث شهدت غزوات الخندق وخيبر والحديبية، كما شاركت فى معركة اليرموك فى الشام، وكانت بشكل أساسى تشارك مع النساء فى سقاية الجرحى وتضميدهم وفى ضرب من يفر من المعركة من الجنود المسلمين وفى معركة اليرموك روى عنها أنها اقتلعت عمود خيمة وضربت به رؤوس الروم حتى أنها قتلت فى هذا اليوم 9 من جنودهم

وعن دورها في القتال يقول ابن حجر: «شهدت أسماء اليرموك، وقتلت يومئذ تسعة من الروم بعمود اقتلعته من خيمتها».

وقد روت أسماء بنت يزيد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم 81 حديثا، ومما روته:

عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ بْنِ سَكَنٍ, أَنَّهُ سَمِعَهَا تَقُولُ: مَرَّ بِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا فِي نِسْوَةٍ، فَسَلَّمَ عَلَيْنَا، ثُمَّ قَالَ: "إِيَّاكُنَّ وَكُفْرَ الْمُنْعِمِينَ"، قُلْتُ: وَمَا كُفْرُ الْمُنْعِمِينَ؟ قَالَ: "لَعَلَّ إِحْدَاكُنَّ أَنْ تَطُولَ أَيْمَتُهَا بَيْنَ أَبَوَيْهَا وَتَعْنِسُ، ثُمَّ يَرْزُقُهَا اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ زَوْجًا, وَيَرْزُقُهَا مِنْهُ مَالا وولدًا، فتغضب الغضبة, فَتَكْفُرَهَا، فَتَقُولُ: مَا رَأَيْتُ مِنْكَ مَكَانَ يَوْمٍ بِخَيْرٍ قَطُّ"( رواه أحمد في مسنده، ورواه الحميدي في مسنده، وحسنه شعيب الأرؤوط والألباني).

وروي الإمام أحمد عدة أحاديث لها منها: عن أسماء بنت يزيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "العقيقة عن الغلام شاتان مكافأتان, وعن الجارية شاة"(وصححه الترمذي وغيره). وعن أسماء بنت يزيد قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إني لست أصافح النساء"(وحسنه الهيثمي).

وعن أسماء بنت يزيد أنها كانت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم والرجال والنساء قعود عنده فقال: لعلَّ رجُلًا يقولُ ما فَعلَ بأهلِه، ولعلَّ امرأةً تُخبِرُ بما فعَلَت مع زَوجِها فأرَمَّ القَومُ، فقُلتُ: إي واللهِ يا رَسولَ اللهِ! إنهم ليَفعَلونَ، وإنَهنَّ ليَفعلْنَ. قالَ: فلا تَفعَلوا، فإنَّما مَثلُ ذلكَ شَيطانٌ لقيَ شَيطانةً، فغَشِيَها والنَّاسُ يَنظُرونَ"(رواه أحمد وغيره وحسنه الألباني).

وقبل وفاتها انتقلت رضي الله عنها للعيش في دمشق، وعاصرت دولة يزيد بن معاوية، وتوفيت أسماء بنت يزيد الأنصارية رضي الله عنها في حدود السبعين هجرية، ودفنت بالباب الصغير في دمشق.













التوقيع


الجنة تحت أقدام الأمهات

  رد مع اقتباس
قديم 08-28-2019, 08:10 AM   رقم المشاركة : 2
عضو هيئة الإشراف





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : بسمة عبدالله متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: وافدة النساء وخطيبتهن واول معتدة في الاسلام الصحابية اسماء بنت يزيد بن السكن

رحم الله أسماء بنت يزيد ذات السيرة العطرة حقاً
وكل الشكر للأخ الفاضل رياض على حسن اختياره
بوركت وتقديري







  رد مع اقتباس
قديم 08-28-2019, 12:37 PM   رقم المشاركة : 3
عضو مجلس إدارة النبع
 
الصورة الرمزية سمير عودة






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :سمير عودة غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: وافدة النساء وخطيبتهن واول معتدة في الاسلام الصحابية اسماء بنت يزيد بن السكن

بارك الله فيك
ورضي الله تعالى عنك وعن أسماء بنت يزيد بن السكن الأنصارية
محبتي













التوقيع

نحنُ يا سيدتي
ندّانِ...
لا ينفصلان

http://msameer63hotmailcom.blogspot.com/
  رد مع اقتباس
قديم 08-29-2019, 01:53 PM   رقم المشاركة : 4
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ألبير ذبيان متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: وافدة النساء وخطيبتهن واول معتدة في الاسلام الصحابية اسماء بنت يزيد بن السكن

شكرا لكم الموضوع القيم والرائع
آجركم المولى













التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 09-01-2019, 04:05 PM   رقم المشاركة : 5
أديب





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :عبدالحليم الطيطي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي رد: وافدة النساء وخطيبتهن واول معتدة في الاسلام الصحابية اسماء بنت يزيد بن السكن

أشكر حديثك عنهم وأدخلت النور إلينا وأسلّم عليك كثيرا













التوقيع

في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه

-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/الأردنhttps://web.facebook.com/abdelhalim....92059507672737
http://abdelhalimaltiti.blogspot.com/مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية

  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
«ما لا يراه نائم» لإسماعيل فهد اسماعيل: الواقع بكابوسيته سحر سليمان قراءات ,إضاءات,ودراسات نقدية 1 10-05-2013 07:59 AM
تشابه اسماء جودت الانصاري شعر التفعيلة 6 05-12-2012 09:28 PM
غيرة النساء من النساء .. ضحاياها العمل رائدة زقوت المرأة 4 06-23-2010 11:29 PM
الحوسبة السحابية تقنية تواجهها تحديات خاصة رائدة زقوت التكنلوجيا والعلوم 0 03-23-2010 12:16 PM


الساعة الآن 05:10 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::