آخر 10 مشاركات
خاطرة..يا لسخط البحر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          الغاز النبع الرمضانية لعام 1440هـ ( 18) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          زهــــــــور برية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          اعترافات طاعن في الحزن.. (الكاتـب : - )           »          براءة ووفاء.. (الكاتـب : - )           »          عكس قراءة (الكاتـب : - )           »          من داخل الحلم : (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          (*) رقصةٌ في مواسم العبير (*) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          أبوذية (سلام الله) (الكاتـب : - )           »          إلى روح أمّي.... (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الأدب العربي والفكر النقدي > دواوين شعراء النبع

الملاحظات

الإهداءات
الوليد دويكات من الشكر والإمتنان : سيدة النبع عمدة النبع كل النبعيات والنبعيين باسمه ولقبه ومكانته في الوجدان شكرا لك على طيب استقبالكم لي وحفاوتكم بعودتي ، ما عاد حد يغيب هههههههههههه شاكر السلمان من الترحيب : يالوليد يالوليد ******** اشتقناك يا ظالم عواطف عبداللطيف من يامرحبا : بالوليد بعد طول غياب ,,رمضانك مبارك بالخير إن شاء الله

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 12-01-2018, 10:25 AM   رقم المشاركة : 201
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية هديل الدليمي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :هديل الدليمي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: قصيدة من كلّ ديوان (من أشعار الأعضاء)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تواتيت نصرالدين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   مع تحياتي للأستاذة هديل الدليمي التي شاركتني هذا الجهد المتواضع خدمة
لأعضاء النبع ورواده . تحياتي لكل القراء .ودمتم في رعاية الله وحفظه

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بادرة سامية تقلّدها قلبك النقي بما أوتي من وفاء
بوركت أخي الرائع نصر الدين وهذه الروح البيضاء
تقديري الكبير ومودّتي














التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 12-01-2018, 12:24 PM   رقم المشاركة : 202
عضو هيئة الإشراف





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : بسمة عبدالله متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: قصيدة من كلّ ديوان (من أشعار الأعضاء)

يعطيك العافية شاعرنا الكبير نصر الدين
مبادرة طيبة ، وجهد مشكور
والشكر موصول لكل من ساهم معك
تحية وتقدير







  رد مع اقتباس
قديم 12-24-2018, 09:18 AM   رقم المشاركة : 203
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية هديل الدليمي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :هديل الدليمي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: قصيدة من كلّ ديوان (من أشعار أعضاء منتديات نبع العواطف الأدبية)

صَلَاةٌ صمّاءْ
للشاعرة فاطمة شرف الدين


خَضَلَ الغيابُ بِدَمْعَتِي
فَتَنَاثَرَتْ خَفَقَاتُ زُهْدي
في تَجَاوِيْفِ الأَلَمْ
مُسْتَحْضِرَاً لَوْنَ الغَسَمْ
عنْدَ انْعِكَافِ الوَاوِ في ضِلْعِ الجَوَى
معْ إغْتيالِ اللامِ منْ فِيْهِ الأمَلْ
هَاءٌ هَوَتْ
عِنْدَ انْشِطَارَاتِ الأَنَا
فتمشّجتْ بِحَشَى الهَوَى
نَسَمَات أطيابِ الرَجَا
يا عابراً جُرْحَ الغسقْ
لمْلمْ بَقَايَا لهْفَتي
وَفُتَاتَ أَحْدَاقِ الضُحَى
بِمَغَارِفَ اعْوجَّتْ بأنْفَاسِ المنى
وامْخُرْ عُبَابَ تشتُّتي
عِنْدَ اعْتِنَاقِ الرُوْحِ أَوْصَالَ النُهَى
واسْجُدْ لِوَجْهٍ شَرَّدَتْهُ الأُمْنِيَهْ
يا خَانِقاً وَهْجَ الفَرَحْ
هَدَجَ الزَمَانُ على مَفَاصِلِ غُصَّتِى
مُتَحَسِّسَاً نَبْضَ الأَسَى
في نَزْفِ أوْعِيَةِ الغُرُوبْ
وَلِإخْوَتِي حِقْدٌ تَعَتَّقَ في قَوَارِيْرِ الأَزَلْ
غيٌّ تَدَثّرَ في المَذَاهِبِ وَالمِلَلْ
شربوا حليْبَ الكُرْهِ منْ ثدْي الدُجى
أقدامُهمْ عَلِقَتْ بظلِّ صَلَاتهمْ
وَصَلاتُهُمْ صَمَّاءَ يَسْكُنُهَا الهَزَلْ
مِنْذُ اعْتِلاءِ الرُّشْدِ أَوْداجَ الدَجَلْ














التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 02-08-2019, 06:53 PM   رقم المشاركة : 204
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية هديل الدليمي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :هديل الدليمي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: قصيدة من كلّ ديوان (من أشعار أعضاء منتديات نبع العواطف الأدبية)


ما خطبها
للشاعر أحمد الجمل


مَا خَطْبُهَا ..
كُلّ الْخَلائِقِ فِي هَوَاهَا
تَرْغَبُ

مَا سِرُّهَا ..
وَالْحُبُّ يَخْشَعُ عِنْدَهَا
يَتَقَرَّبُ

وَأَرَى الْغَرَامَ
مِنَ الْغَرَامِ بِرُوحِهَا
يَتَعَذَّبُ

قَالُوا عَشِقْتَ ؟
فَقُلْتُ إِيْ
وَالْعِشْقُ فِيهَا
أَوْجَبُ

لَيْلَايَ فَرْضٌ
والنِّساءُ رَوَاتِبٌ ..
تَتَمَذْهَبُ

مَا أَجْمَلَ الْبَدْرَ الّذِي
فِي وَجْهِهَا ..
لا يَغْرُبُ

مَا أَعْذَبَ الشَّهْدَ الّذِي
مِنْ ثَغْرِهَا ..
لا يَنْضُبُ

مَا أَرْوَعَ الْحُسْنَ الّذِي
عَنْ ذَاتِهَا ..
لا يَعْزُبُ

مَا أَسْعَدَ الأَرْضَ الّتِي
مِنْ خَطْوِهَا ..
تَتَخَضَّبُ

أَنَا كُلُّ شَئٍ طَالَمَا ..
فِي حُبِّهَا أَتَقَلَّبُ

وَبِدُونِهَا ..
لَا شَئ إِلَّا ..
غَيْمَة لا تُنْجِبُ

إِنِّي أَغَارُ عَلَيْكِ لَمَّا
فِي عُيُونِكِ أُذْنِبُ

يَا لَيْتَنِي ..
وَالْكَأْسُ أَنْتِ
أَصُبُّ مِنْكِ وَأَشْرَبُ

وَأَنَا وَأَنْتِ ..
وَلَيْلَةٌ ،
وَالْعِشْقُ مِنَّا يَعْجَبُ

أَنْتِ النِّسَاءُ جَمِيْعُهُنَّ
يُقَالُ فِيكِ ..
وَيُكْتَبُ

أَنْتِ الْجَمَالُ ،
وَعِنْدَ غَيْرِكِ ..
كِذْبَةُ
لَا يُحْسَبُ

وَإِلَيْكِ أَنْتِ
جَمَالُ حَوَّا ..
أَيّ حَوَّا ،
يُنْسَبُ












التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 02-17-2019, 05:05 PM   رقم المشاركة : 205
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية هديل الدليمي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :هديل الدليمي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: قصيدة من كلّ ديوان (من أشعار أعضاء منتديات نبع العواطف الأدبية)

(جذوةٌ من نار موسى)

للشاعر موسى الجهني


لو أنّ لي بمجراتِ الزمانِ يدا
فأُرجعَ الأمسَ حتى ألتقيه غدا


لو أن لي حظَّ من سارت ركائبُه
إلى ابنِ يعقوبَ وسْطَ البئرِ إذ ورَدا


لو أن لي أحداً غيرَ الظلالِ كما
لو أن للوردِ لما مالَ مستندا


لا خيرَ في الظلِّ إذْ لم يفدِ صاحبَهُ
إن كان مقترباً أو كان مبتعدا


ما كان للأمسِ فضلٌ غيرَ أنَّ بهِ
شيئاً من الغيبِ أخفى سرَّه وبدا


فليمضِ غيرَ قريبٍ لستُ مكترثاً
كأنه زاد أياماً خلَتْ عددا


ورُبَّ متبعٍ للذكرياتِ كمن
رأى السرابَ فألقى دلوَهُ وعَدا


ألقى على عينهِ الذكرى لعلَّ بها
ترتدُّ تبصرُ فازدادت بها رمدا


عِشْ أيها القلبُ منسيَّاً بلا كمَدٍ
قد مات مُحترقاً من عاش مُـتّقدا


وكن كأيِّ رمادٍ تحتَ عاصفةٍ
كأي طيرٍ رأى ما لا يُرى فشدا


أنصتْ كثيراً إلى ما لستَ تسمعُهُ
وأبصرِ الغيبَ حتى لا ترى أحدا


وارْجُ النجاةَ لكلِّ العابرين وإنْ
مرُّوا جميعاً وما مدُّوا إليك يدا


كم عابرٍ مرَّ بالنارِ التي ندَبت
موسى ولم يلتفتْ للنارِ وهْيَ هُدى


وعابرٍ قصَدَ النارَ التي اشتعلت
غيضاً لتُحرقَ إبراهيمَ وهْيَ سُدى


فكن كأيِّ نبي عاشَ منفرداً
وماتَ منفرداً واندسَّ منفردا

















التوقيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مسابقة منتديات نبع العواطف الأدبية في قصيدة النثر عواطف عبداللطيف مسابقات قصيدة النثر 19 10-16-2010 06:15 AM


الساعة الآن 04:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::