آخر 10 مشاركات
رسالة مهاجر عراقي الى امه ( مضى اسبوع يا امي ) (الكاتـب : - )           »          هنا كانت (الكاتـب : - )           »          إلتفاتةٌ حمقاء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          صباحكــم / مسـاؤكـم ورد (الكاتـب : - )           »          حـــرفٌ صاعــــــق (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          أشتاقه (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          اللَّهمَّ صلِّ على سَيِّدِنا محمد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ليلٌ وسُبات (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          دعوة من القلب لراحلنا العزيز عبدالرسول معله (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          على الـود .. نلتقـــي (الكاتـب : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الفكر > نبع عام

الملاحظات

الإهداءات
هديل الدليمي من من قلبي : شكرا لقلبكِ المفعم بالحب والمدجج بالوفاء بسمة الرائعة،، سعيدة أنني بينكم من جديد بسمة عبدالله من مرحباً بمن عادوا لنبعهم : زغاريد الفرحة لمن غابوا وعادوا لنبعهم الأصيل ، أهلاً بالأستاذ الفاضل عمر مصلح ، ومرحباً بالأختين الغاليتين ليلى أمين و هديل ******** اشتقنا لكم والمنتدى ،، مرحى بكم جميعاً ليلى أمين من من الاشتياق : عدت محملة بأشواق الدنيا عواطف عبداللطيف من الترحيب : أهلاً وسهلاً ومرحباً بالأديب والفنان القدير عمر مصلح على ضفاف النبع بعد طول غياب سمير عودة من جمعة مباركة : أحبتي آلَ النبع الكرام ، جمعتكم مباركة وتقبل الله طاعاتكم دوريس سمعان من المحبة : على المحبة التقينا وبأقلامٍ مرصعة بالفرح والوفاء رسمنا على ضفافه لوحاتنا صباح النور نبعنا الغالي وصباحكم بنفسج جميعا يا أهلي وأخوتي الأفاضل

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 08-03-2019, 05:35 AM   رقم المشاركة : 1
كاتب
 
الصورة الرمزية سرالختم ميرغني





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :سرالختم ميرغني غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي ابوُ حَـــامِد الغزَالـــــــــى

من الموسوعة الأدبية الشاملة



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ابوُ حَـــامِد الغزَالـــــــــى

أعجب شخصية فى تاريخ الفكر الإسلامى
سبق " كنْط " و" هيوم " وغيرهما من الفلاسفة العقليين فى مسألة ( قدم العالم ) و ( الزمان والمكان ) بمئات السنين


--------------
بدأ الغزالى ، كما بدأ " ديكارت " بالإيمان بوجود الله

بدأ الغزالى تجربته الفلسفية بالشك فى العلم الموروث ، والشك فى الحسيات والعقليات ، ثم رجعت نفسه بعد طول التشكك إلى اليقين ، بنور قذفه الله فى صدره ، وهذا النور هو - كما يقول - مفتاح أكثر العلوم . والفرق بين شكه وشكّ الفيلسوف الفرنسى الشهير ديكارت أن الغزالى عاد إلى اليقين بنور قذفه الله فى صدره فى حين أن ديكارت لم يعد إلى اليقين إلا بعد عثوره فى قعر العقل على حقيقة أولى لا تقبل الشك ، وهى الحقيقة المعروفة بالكوجيتو الديكارتى : " أنا أفكر ، وإذن أنا موجود " .
ولكن هذه الحقيقة الأولى محتاجة عند ديكارت نفسه إلى الضمان الإلهى ، لأن عنده أنه لا يستطيع أن يثق بوجوده إلا إذا كان الله صادقا لا يكذب ولا يضلل ، وعنده أنه لو كان هنالك شيطان ماكر يعبث بعقله ويريه الباطل حقا ، والحق باطلا ، لما وصل إلى اليقين أبدا . إنه ليس من السهل على من شك في أحكام العقل أن يعود إلى اليقين بالاعتماد على العقل وحده . فلا بد إذن من معونة خارجية ، وهذه المعونة هى النور الذى قذفه الله فى الصدر فجعل العقل يدرك ذاته ، ويدرك صدق أحلامه . وهكذا نرى أن يقين الغزالى ويقين ديكارت بصدق أحكام العقل ، يلتقيان فى الجود الإلهى .
إن أحكام العقل فى نظر الغزالى صادقة فى العلوم المنطقية والرياضية والطبيعية ، وفى كل ما يتعلق بأمور التجربة . أما المعارف الإلهية فإن العقل لا يتحكم فيها إلا بالإمكان . وإذا كان كلام الفلاسفة فى الرياضيات برهانيا ، وفى الإلهيات تخمينيا ، فمردّ ذلك إلى عدم ولائهم فى الإلهيات بشروط البرهان المنطقىّ .

------------------------------------
الفقرة القادمة :
الغزالى لم يفقد ثقته بالله ساعةً واحدة







  رد مع اقتباس
قديم 08-03-2019, 09:43 AM   رقم المشاركة : 2
عضو هيئة الاشراف
 
الصورة الرمزية منوبية كامل الغضباني





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :منوبية كامل الغضباني غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: ابوُ حَـــامِد الغزَالـــــــــى

وقد رثاه ابو مظفر الأبيوردي في موته بهذه الأبيات الشهيرة
بَكَى على حجَّة الْإِسْلَام حِين ثوى من كل حَيّ عَظِيم الْقدر أشرفه
فَمَا لمن يمتري فِي الله عبرته على أبي حَامِد لَاحَ يعنفه
تِلْكَ الرزية تستوهي قوي جلدي فالطرف تسهره والدمع تنزفه
فَمَاله خله فِي الزّهْد تنكره وَمَا لَهُ شُبْهَة فِي الْعلم تعرفه
مضى فأعظم مَفْقُود فجعت بِهِ من لَا نَظِير لَهُ فِي النَّاس يخلفه













التوقيع

لِنَذْهَبَ كما نَحْنُ:

سيِّدةً حُرَّةً

وصديقاً وفيّاً’

لنذهبْ معاً في طريقَيْنِ مُخْتَلِفَيْن

لنذهَبْ كما نحنُ مُتَّحِدَيْن

ومُنْفَصِلَيْن’

ولا شيءَ يُوجِعُنا
درويش

  رد مع اقتباس
قديم 08-03-2019, 10:52 AM   رقم المشاركة : 3
كاتب
 
الصورة الرمزية سرالختم ميرغني





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :سرالختم ميرغني غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: ابوُ حَـــامِد الغزَالـــــــــى

وللأديبة منوبية كامل تُخصص الفقرة أدناه

الغزالى لم يفقد ثقته بالله ساعة واحدة
وإذا كان الغزالى قد رجع بعد طول التشكك إلى الوثوق بأحكام العقل ، فمعنى ذلك أن شكه لم يكن إلا شكا منهجيا مؤقتا . وجد نفسه على شفا جُرُفٍ هار فالتجأ إلى الله تعالى ، فأنقذه الله من الشك ، فهو بالرغم من شكه فى كل شيئ لم يفقد ثقته بالألطاف الإلهية ساعة واحدة . وهذا النور الذى قذفه الله فى صدره لا نعرف له تأويلا إلا قولنا أنه اقتناع داخلى بصدق أحكام العقل . بل العقل لا يحتاج فى نظره إلى المعونة الخارجية إلا فى حالتين . الأولى إشفاؤه من الشك إذا انتابته آفته ، والثانية لتنبيهه وإرشاده إلى الأمور الإلهية التى لا يمكنه الاطلاع عليها إلا بالوحى والإلهام . أما فيما عدا ذلك فالعقل ميزانٌ صادق ، لا بل هو آلة سليمة صالحة لاقتناص المعرفة ، أساسه الضروريات العقلية ، وسبيله النظر ، ومِحكه الأخير الوضوح والبداهة .







  رد مع اقتباس
قديم 08-03-2019, 04:06 PM   رقم المشاركة : 4
عضو هيئة النبع
 
الصورة الرمزية الدكتور اسعد النجار





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :الدكتور اسعد النجار غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: ابوُ حَـــامِد الغزَالـــــــــى

أحسنت الاختيار والنشر







  رد مع اقتباس
قديم 08-03-2019, 06:19 PM   رقم المشاركة : 5
كاتب
 
الصورة الرمزية سرالختم ميرغني





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :سرالختم ميرغني غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: ابوُ حَـــامِد الغزَالـــــــــى

تحية لمرور د. أسعد وتعليقه على مقال " الغزالى " ، بورك في قلمه .







  رد مع اقتباس
قديم 08-04-2019, 10:46 AM   رقم المشاركة : 6
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :ألبير ذبيان غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: ابوُ حَـــامِد الغزَالـــــــــى

شكرا لكم المواضيع والأطروحات القيمة













التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 08-05-2019, 06:32 AM   رقم المشاركة : 7
كاتب
 
الصورة الرمزية سرالختم ميرغني





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :سرالختم ميرغني غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: ابوُ حَـــامِد الغزَالـــــــــى

ولشاعرنا ألبير تُخصص الفقرة أدناه
عرف الله بقلبه قبل عقله
على أن الغزالى لم يكن فى حاجة إلى البراهين العقلية للوصول إلى معرفة الله ، لأنه عرف الله بقلبه ، قبل أن يعرفه بعقله ، فمعرفته بالله ناتجة إذن عن تجربة داخلية ، وهى من عجائب القلوب لا من ثمرات العقول . فمن لم يُرزق هذه المعرفة بالذوق لم يدرك من حقائق الأمور الإلهية إلا الألفاظ ." لو لم تجدنى لما برهنت على وجودى " .
ويرى الغزالى أن الله خلق العالم بإرادة قديمة اقتضت وجوده فى الوقت الذى وجد فيه . وإذا كان الله قد أراد العالم وخلقه فمعنى ذلك أنه لا يعزب عن علمه مثقال ذرة . فهو يعلم الأشياء كلها بجميع أحوالها . وعمله بها أزلى . وهو " ذات " لها صفات قديمة . ولكن تعدد صفاته لا ينافى وحدة ذاته .

الغزالى يقول بما قال الفلاسفة بعده بقرون







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ابنُ الهيـــثم سرالختم ميرغني التكنلوجيا والعلوم 8 06-14-2019 09:44 AM
ابنُ باجَـة سرالختم ميرغني اختيارات متنوعة من الفنون الأدبية وأدب الحضارات القديمة 6 06-02-2019 01:16 PM
أينَ ابنُ خيرِ الحاملين عقيدةٌ - بقيع الغرقد سراج الربيعي الشعر العمودي 10 07-10-2017 09:32 AM


الساعة الآن 08:51 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::