آخر 10 مشاركات
مساجلة النبع للخواطر (9) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مساجلات ومشاكسات شعراء النبع الشعرية (4) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مشوار (الكاتـب : - )           »          كان واخواتها (الكاتـب : - )           »          رحيل (الكاتـب : - )           »          طفل كبير (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سألني (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سجل دخولك بآية قرآنية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ثنائية (همسات في جوف الليل ) ليلى أمين & سمير عودة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ثنائـية ( آخـرُ وصـايـا المـطـر ) ليلى آل حسين & علي التميمي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الإيمان > نبع الإيمان الوارف > نساء ورجال على مر التاريخ

الملاحظات

الإهداءات
دوريس سمعان من تباشير الصباح : صباح يحمل لكم كل الفرح والأمان صباحكم ورد دوريس سمعان من صباحكم ورد : عطلــة نهــــاية سعيـــدة عـلى الجمـــيع وصبــاح الفـل والياسميــن عواطف عبداللطيف من ثنائيات النبع : انطلقت على بركة الله ثنائيات النبع,, ننتظركم هناك لنتابع معاً ألق الحروف عوض بديوي من الوطن العربي الواحد : رسـالة وفــاء للنبع وربعه الـكرام : لم أبكهم يوم الجفا والنبع في عيني ثمين **** يا مشرباً حارالندى رحماك أتعبني الأنين*******مـحبتي للجميع

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 01-28-2017, 08:38 PM   رقم المشاركة : 1
كاتب
 
الصورة الرمزية سرالختم ميرغني





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :سرالختم ميرغني غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رابعة العدوية والأوْبة

من أرشيف الموسوعة الإسلامية نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رابعة العدوية والأوْبة

عازفة الناي التي عزفت عن الدنيا
ادركت وحدة الوجود كما لم يكد يدركها فلاسفة الإسلام
أخرجت التصوف من الدنيا والآخرة إلي ذات الله وحده

تصوف رابعة كان هروبا من قسوة الدنيا

إن السيوف البتارة تتحمل النار حتي تغدو في يد بطل . وكذلك كانت رابعة العدوية التي اكتوت حياتها الأولي بجحيم العبودية البشرية . فانطلقت من هذا الجحيم ثائرة حرة لتدخل في الملكوت الإلهي مخلصة متفانية ، فقد تحررت من ظلم الإنسان وأبت أن يكون لأي امرئٍ عليها سلطان ، ومن أجل هذه الحرية التي آثرتها زهدت في الدنيا وزينتها ، فكان تصوفها هروبا منها ومن تكاليفها . ولم تكن رابعة كغيرها من المتصوفات والمتصوفين ، فقد أوتيت سريرة أنقي ومعرفة أوسع .

نشـــأتها : كوخ والدٍ في البصرة فقير

وأما نشأة هذه العربية المتصوفة فكانت في البصرة العراقية إبان تألقها في مستهل العصر الثاني للهجرة . إذ كانت موئلا للفقهاء في الدين واللغة كما كانت مجمعا للمجون والترف . وقد حرم البؤس رابعة حنان الأبوين والشقيقات الثلاث حتي رماها الضيم والهوان في بيت بائع الرقيق ، فكانت تشقي نهارها بخدمته ، وتسعد ليلا بصلاتها والخلو إلي نفسها ، داعية خالقها أن ينقذها مما هي فيه .

راســـبوتين وتصوف رابعة

ومن عجب أن يأخذ بعض المتصوقين برأي راسبوتين في تصوف رابعة وكأن التبتل والعبادة والتقوي لا تتحقق إلا بعد زللٍ وخطايا ، فزعموا بأن رابعة كانت من المستهترات والبغايا ، ثم عافت هذه الحياة الدنيئة لترقي إلي الحياة المثلي .

آثرت وجه الله وحده

أثرت رابعة وجه الله وحبه لذاته ، دون أن يكون لها من وراء ذلك أي مطمع في ثواب أو خوف من عقاب ، فشقت في فلسفة التصوف طريقا تفانت في سلوكه والتصعيد فيه . ولم يكن في حكمة الأمم منذ سقراط من استطاع أن ينفذ من خلال الروح الإنسانية الشفافة إلي مراقي التجلي مثل رابعة العدوية التي صفا للإله حبها .







  رد مع اقتباس
قديم 01-28-2017, 11:49 PM   رقم المشاركة : 2
الإشراف الأدبي/ شاعرة
 
الصورة الرمزية منية الحسين






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :منية الحسين غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 رُحْمآك..
0 الرقص فوق الأشواك..
0 عُدْ مرّةً..

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: رابعة العدوية والأوْبة

{‏وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ}

هكذا كان زهدها في ملذات فانية وتقربها إلى الذات الإلهية
بالحب الأسمى ..
علامة من بلوغها حبه ورضاه
القدير سر الختم ميرغني
بورك في علمك وجوزيت عنه جنات النعيم







  رد مع اقتباس
قديم 01-29-2017, 03:38 AM   رقم المشاركة : 3
كاتب
 
الصورة الرمزية سرالختم ميرغني





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :سرالختم ميرغني غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: رابعة العدوية والأوْبة

شكرا للأديبة منية الحسين على مرورها الجزل وتعليقها الطيب وبورك في قلمك .







  رد مع اقتباس
قديم 01-29-2017, 02:23 PM   رقم المشاركة : 4
الإشراف الأدبي / شاعر
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :ألبير ذبيان غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 ***_ أدالَ النَّوى _***
0 (*) رِمــال (*)
0 (*) هائمة (*)

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: رابعة العدوية والأوْبة

شكرا لهذه الفائدة القيمة أيها القدير
حفظكم المولى













التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 01-29-2017, 02:27 PM   رقم المشاركة : 5
هيئة النبع
 
الصورة الرمزية الدكتور اسعد النجار





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : الدكتور اسعد النجار متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: رابعة العدوية والأوْبة

جزاكم الله خيرا







  رد مع اقتباس
قديم 01-29-2017, 03:15 PM   رقم المشاركة : 6
كاتب
 
الصورة الرمزية سرالختم ميرغني





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :سرالختم ميرغني غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: رابعة العدوية والأوْبة

تحية لشاعرينا ألبير ودكتور أسعد على المرور الكريم .







  رد مع اقتباس
قديم 01-29-2017, 04:42 PM   رقم المشاركة : 7
مشرفة/ أديبة
 
الصورة الرمزية ليلى أمين





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ليلى أمين متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: رابعة العدوية والأوْبة

منذ صغري تستهويني هذه الشخصية فأعشق روحها وصفاء سريرتها و أهيم في كلماتها
والاقوى أغار منها وهي تحب الله بهذا الشكل


قصيدة لسيدة العشق الالهي العاشقه العابده / رابعه العدويه



حبيبي ليس يعدله حبيب *** ولا لسواه في قلبي نصيب


حبيب غاب عن بصري وسمعي *** ولكن في فؤادي ما يغيب

يا حبيب القلب ما لي سواك *** فارحم اليوم مذنبا قد أتاك

يا رجائي وراحتي وسروري *** قد أبى القلب أن يحب سواك


فليتك تحلو والحياة مريرة وليتك ترضي والأنام غضاب


وليت الذي بيني وبينك عامر *** وبيني وبين العالمين خراب

إذا صح منك الود فالكل هين *** وكل الذي فوق التراب تراب


أحبك حبين حب الهوى *** وحبا لأنك أهل لذاك

فأما الذي هو حب الهوى *** فحب شغلت به عمن سواك

وأما الذي أنت أهل له *** فكشفك لي الحجب حتى أراك

فما الحمد في ذا ولا ذاك لي *** ولكن لك الحمد في ذا وذاك


وتخللت مسلك الروح مني *** وبه سمي الخليل خليلا

فإذا ما نطقت كنت حديثي *** وإذا ما سكت كنت الخليلا


إني جعلتك في الفؤاد محدثي *** وأبحت جسمي من أراد جلوسي

فالجسم مني للجليس مؤانس *** وحبيب قلبي في الفؤاد أنيسي

راحتي يا إخوتي في خلوتي *** وحبيبي دائما في حضرتي

لم أجد عن هواه عوضا *** وهواه في البرايا محنتي

حيثما كنت أشاهد حسنه *** فهو محرابي إليه قبلتي

يا حبيب القلب يا كل المنى *** جد بوصل منك يشفي مهجتي

يا سروري وحياتي دائما *** نشأتي منك وأيضا نشوتي

قد هجرت الخلق جمعا أرتجي *** منك وصلا فهو اقصي منيتي







  رد مع اقتباس
قديم 01-29-2017, 06:13 PM   رقم المشاركة : 8
كاتب
 
الصورة الرمزية سرالختم ميرغني





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :سرالختم ميرغني غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: رابعة العدوية والأوْبة

[QUOTE=ليلى أمين;416886]منذ صغري تستهويني هذه الشخصية فأعشق روحها وصفاء سريرتها و أهيم في كلماتها
والاقوى أغار منها وهي تحب الله بهذا الشكل


قصيدة لسيدة العشق الالهي العاشقه العابده / رابعه العدويه



حبيبي ليس يعدله حبيب *** ولا لسواه في قلبي نصيب


حبيب غاب عن بصري وسمعي *** ولكن في فؤادي ما يغيب

يا حبيب القلب ما لي سواك *** فارحم اليوم مذنبا قد

******************************
للأديبة ليلى أمين التحية والتجلة على هذه الأبيات الروحانية العظيمة .






  رد مع اقتباس
قديم 01-30-2017, 09:52 PM   رقم المشاركة : 9
أديب
 
الصورة الرمزية سيد يوسف مرسي





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :سيد يوسف مرسي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي رد: رابعة العدوية والأوْبة

(ففروا إلى الله )
كل ابن آدم خطاء وخير الخطائون التوابون
وهي إن كانت أذنبت فقد رجعت وأنابت إلى الله
يالتني نذنب ونرجع ونوب ولا نظل في العصيان والذنوب
رحم الله سيدة العشق الإلهي ورضي الله عنها







  رد مع اقتباس
قديم 01-30-2017, 11:55 PM   رقم المشاركة : 10
كاتب
 
الصورة الرمزية سرالختم ميرغني





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :سرالختم ميرغني غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: رابعة العدوية والأوْبة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد يوسف مرسي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   (ففروا إلى الله )
كل ابن آدم خطاء وخير الخطائون التوابون
وهي إن كانت أذنبت فقد رجعت وأنابت إلى الله
يالتني نذنب ونرجع ونوب ولا نظل في العصيان والذنوب
رحم الله سيدة العشق الإلهي ورضي الله

عنها

**************************************
شكرا للأديب سيد يوسف للمرور البهى على هذا المقال وبورك قلمك .






  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:30 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::