آخر 10 مشاركات
سجل دخولك بآية قرآنية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          اللَّهمَّ صلِّ على سَيِّدِنا محمد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          *- زينبيَّات -* (الكاتـب : - )           »          وهـمُ الحُبّ (الكاتـب : - )           »          وحيــــــداً هنا (الكاتـب : - )           »          ***_ أدالَ النَّوى _*** (الكاتـب : - )           »          حفيف الــورد .. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          أأخبركَ بسر... أأخبركِ بسر...!!! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          التـزم الصـمـــت ... !!!!! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          هل جرّبت (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الأدب العربي والفكر النقدي > الرسائل الأدبية

الملاحظات

الإهداءات
ليلى أمين من إلى أهلي بالنبع : مدونة الاشراف تنتظر رأيكم فلا تتأخروا ************محبة ووفاء

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 08-13-2018, 11:19 AM   رقم المشاركة : 121
الإشراف الأدبي / شاعر
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :ألبير ذبيان غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 ***_ أدالَ النَّوى _***
0 (*) رِمــال (*)
0 (*) هائمة (*)

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي / إطلالة \

إشراقةُ البراءة التي في ملامحك، تخترقُ غُلوَّ تعقيداتِ أعماقي!
وتبسطُ بإتقانٍ طفوليٍّ مذهلٍ، إيحاءاتِها في خفقاتِ قلبي، ليصبحَ النَّبضُ لاهجاً بك...
**
ما أسعدهُ صباحي بعشقكِ يا رمل!
رغم تباعدِ عوالمِنا، والمسافةِ الشاسعةِ ما بيننا؛ إلا أنَّني عوَّلتُ على ساعي بريدِ الرُّوحِ،
يحملُ تموُّجاتِ هيامي، تصِلكُ أينما كنتِ يا حبيبة...
تهفو على وجنتيكِ البريئتينِ قُبَلاً شهيَّة، وتقتصُّ من وطءِ الفراقِ الغاشمِ، بلثمِ شفاهكِ الدُّرَّاقيَّةَ الملمس
الخَوخِيَّةِ المذاق...
لأغيبَ عنِّي فيكِ أيَّما غياب!
وأرمقَ بشغفٍ بالغٍ خجلكِ العذبَ، يروي جفافَ إرهاصاتي بإيماءٍ ملائكيٍّ مهيب!
**
في عالمي الخاصِّ بك، الافتتانُ يجري مجرى دمائي!
زعمتْ كؤوسُ أزهارِ الياسمينةِ أنَّني مسحورٌ بك!!
أو لعلَّهُ كيانُكِ، أرخى بملكاتهِ على أحوالي فانشدهتْ مرايا الرُّوحِ عاكسةً كنهكِ وحدكَ!
أتأمَّلُني... فأراكِ في إحداثياتِ أفكاري وتخيُّلاتي، هادرةً تتغذَّاكِ نُوى خلايايَ حياه...!
ربما كان التَّعبيرُ عمَّا أردتهُ صعباً على يراعي قبالتَك!
ربما جُننتُ أيضا!! أو بلغتُ من العقلِ منتهاه!
**
على كلِّ حال...
إطلالاتكِ الثَّرةُ عوالمي، تُغمِّدُني ببعثٍ يملأ كُلِّي بشعورٍ باردٍ دافئٍ في آن!
**
أحبك
لقاء.....














التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 08-26-2018, 01:58 PM   رقم المشاركة : 122
الإشراف الأدبي / شاعر
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :ألبير ذبيان غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 ***_ أدالَ النَّوى _***
0 (*) رِمــال (*)
0 (*) هائمة (*)

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي / جوريَّة \

الرَّسائلُ التي لم تصلكِ، تلاشت غالباً في دروبِ أوهامي وتخيُّلاتي وأضغاثي ورؤاي...
لا تسأليني عنها الآن...
انظري فيما وراءَ معاني جُملي فقط، أعوِّلُ على استقرائكِ أعماقي، وتماهيكِ طباعي، وكونَكِ كنهي...!
**
في زيارتي الأخيرةِ عوالِمك، تقصَّدتُ الصَّمتَ على حينِ تأمُّلٍ فيك...
كنت توَّاقاً ملامحك بشغفٍ فتَّاك!
حتى عندما رشفتِ من فنجانِ قهوتك، أحسستُ الشرابَ سرى أعماقي!
تعلمينَ أنَّ التَّماهي نُوى خلاياكِ غذائي في عالمي...
**
ماذا لو شارفتْ كلماتي على النُّضوبِ مثلا؛ واكتفيتُ الإصغاءَ والتَّأمُّلَ عشقكِ في مراياي؟!
ماذا لو سكتُّ عاماً كاملاً من زفرات؟!
هل يا تُرى أجدكِ كما أنتِ ذاتَ زيارةٍ متأخِّرةٍ عن مواعيدِنا التي تترقَّبُ حناك؟!
**
فتنتِني...
أحبُّ افتتاني هذا! وأتبنَّى تأثيرَ أسلحةَ أنوثتكِ الأرقى، وأثرها الهائلَ الوقعِ في نفسي...
أعيشُ على نزفِ التَّوقِ العارمِ احتياجي كيانك في حياتي...
**
العالَم الذي يجمعنا، ليس بعالَمٍ عادي...
الوجدانُ فيهِ ذو طابعٍ مدِّيٍّ رقراق... يغمرُ الشّعورَ بماهيَّةٍ سرِّيَّةٍ تخصُّنا مَلكاتُها!
يضفي عليها نقاؤكِ إكسيرَ عشقٍ بديع...
**
لم أنسَ عندما رحتُ أحزم حقيبتي، الجوريَّةَ التي أهديتني محمَّلةً بندى وجنتيك!
تركتُها
عندك عمداً، ألا تُجفِّفها إرهاصاتُ البعد يوما...
**
أحبكِ
لقاء.....














التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 08-31-2018, 01:15 PM   رقم المشاركة : 123
مشرف / أديب
 
الصورة الرمزية قصي المحمود





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :قصي المحمود غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 تزوير
0 دورة اخرى
0 مكررة

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: /// أرسلتُ لكْ \\\

مساؤك سعادة ومسرات
نتابع بود هذا الجمال في ادب الرسائل
محبتي الفائقة







  رد مع اقتباس
قديم 09-02-2018, 09:16 AM   رقم المشاركة : 124
الإشراف الأدبي / شاعر
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :ألبير ذبيان غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 ***_ أدالَ النَّوى _***
0 (*) رِمــال (*)
0 (*) هائمة (*)

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: /// أرسلتُ لكْ \\\

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قصي المحمود نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   مساؤك سعادة ومسرات
نتابع بود هذا الجمال في ادب الرسائل
محبتي الفائقة

************************
**
*
ممتن طيب المرور وألق التواجد وجمال المتابعة أيها النبيل
حفظكم المولى ورعاكم وأدام عليكم الصحة والعافية
محبتي واحترامي












التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 09-10-2018, 11:46 AM   رقم المشاركة : 125
الإشراف الأدبي / شاعر
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :ألبير ذبيان غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 ***_ أدالَ النَّوى _***
0 (*) رِمــال (*)
0 (*) هائمة (*)

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي / في رحابِ أمل \

عودي قبل أن مرَّ الخريف..
مذ رسالتي الأخيرة، مازلت منتظرا في محطة القطار... على شفا أفقٍ حالمٍ بعودك أخيرا...
لتضميني حناكِ دفناً، يُغيِّرُ المصطلح والمعنى مالئاً كُلِّي بالحياة....
**
صباحاتك العشق يا لورا..
آملُ أنَّكِ حزمت الحقائبَ حال تقرئيني!
أيلولُ هلَّ كاسِحاً رؤايَ ذكرياتكِ الشَّجيَّة، تربِّتُ هيجانَ مشاعري المترقِّبة... تهدهدها كطفل هدَّهُ العَوز...
طابَ لهُ الوسنُ على راحتيكِ، عصفورا يلثمهُ عطفكِ الأصيل...
كشمسٍ ماست أروقةَ المدى، قبيلَ المغيب، تعمُّ غرَّةَ السَّنابل بدفئها الرَّؤومِ، إبَّانَ الحصادِ الآزف حينه!
يؤتي غلَّةَ الخيرِ، تبسُمهُ بطونُ الغرثىَ بُعيدَ سغبٍ قتَّال...
**
عطشٌ ماءكِ الفاترَ، يروي شراييني بعذوبةٍ منتقاة، بصيغةٍ تغيِّرأيضاً معالمَ العذوبةِ في عالمي أبدا!
فهل ستروي أرضَ احتياجي شعوركِ على أهبةٍ من حنين!؟
تضعيني هناكَ... على موطئٍ مؤكَّدٍ من أريج... يلمُّ عبير الحقول عبر نسائمهِ الدِّمشقيَّةِ الفيحاء؟!
تعبرينَ العوالمَ إليَّ يا رمل... أتبقينَ رملاً تُرى؟! أم تعتزمين رأمَ أثلامي المجرِّيَّةَ الاتِّساع...
**
الأثيرُ في أيلولَ كنهي... برودهُ المعتدلُ يلاطفُ اضطرامَ أعماقي...
كلمسةٍ من يدكِ الحبيبةَ تشفي اعتلالَ جبيني حرَّ صيفٍ قائظٍ عنيد...
ما بالك لو اجتمعتما بعد غياب؟!
**
أنتظرك إذن...
أحبُّكِ
لقاء
.....













التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أرسلتُ حـرفِي عبدالناصرطاووس الشعر العمودي 13 04-13-2015 02:30 AM


الساعة الآن 01:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::