آخر 10 مشاركات
رحيل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ؛ ذاكرة البُن .. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مساجلة النبع للخواطر (9) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          عبارات مضيئة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          دعوة من القلب لراحلنا العزيز عبدالرسول معلة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          على الـود .. نلتقـــي (الكاتـب : - )           »          ثنائـية ( آخـرُ وصـايـا المـطـر ) ليلى آل حسين & علي التميمي (الكاتـب : - )           »          ثنائية (همسات في جوف الليل ) ليلى أمين & سمير عودة (الكاتـب : - )           »          ما قاله الشعراء في الصداقة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          غصنٌ عالٍ وأمنيات قصار (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الإيمان > نبع الإيمان الوارف > نساء ورجال على مر التاريخ

الملاحظات

الإهداءات
دوريس سمعان من تباشير الصباح : صباح يحمل لكم كل الفرح والأمان صباحكم ورد دوريس سمعان من صباحكم ورد : عطلــة نهــــاية سعيـــدة عـلى الجمـــيع وصبــاح الفـل والياسميــن

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 11-15-2016, 01:10 AM   رقم المشاركة : 1
شاعر
 
الصورة الرمزية الوليد دويكات





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :الوليد دويكات غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي كيف أسلم باذان ؟ الحلقة الثانية


كيف أسلم باذان

الحلقة الثانية



قام كسرى منتفخا وأمر كاتبه أن يكتب إلى باذان نائبه على اليمن: أن ابعث إلى هذا الرجل ، الذي ظهر بالحجاز ، رجلين جَلْدين من عندك ، ومُرهما أن يأتياني به .
ولم تكن هذه المرة الأولى التى يسمع بها أهل اليمن عن دعوة الإسلام إذ أن أرض الحجاز ليست بعيدة عن أهل اليمن فهناك ارتباط وثيق بين البلدين من زمن بعيد من حيث الموقع الجغرافى ومن حيث الرحلات التجارية التى كانت قريش تقوم بها فى رحلتى الشتاء والصيف .
وقد سمع أهل اليمن عن رجل يدعى النبوة من أهل مكة وسمعوا أنه خرج طريدًا إلى يثرب وأقام بها حتى الآن أى قرابة عشرين عامًا -إذ ظل النبى فى مكة ثلاثة عشر عامًا وها نحن فى العام السابع للهجرة - كل هذا والأمر حتى الآن لا يعنيهم بل يتابعونه من بعيد.
لكن باذان ما إن وصلته رسالة سيده كسرى حتى انتدب رجلين من خيرة رجاله إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وحمَّلهما رسالةً له ، يأمره فيها بأن ينصرف معهما إلى لقاء كِسرى، دون إبطاء ، وطلب إلى الرجلين أن يقفا على خبر النبي صلى الله عليه وسلم ، وأن يستقصيا أمره ، وأن يأتياه بما يقفان عليه من معلومات .
فخرج الرجلان يُغِذَّان السير الى غايتهما شطر المدينة ، حتى إذا بلغاها علما مما رأيا من تعظيم أهل المدينة للنبى صلى الله عليه وسلم وحبهم له مدى خطورة المهمة التى أقبلا من أجلها حيث إنهما لا يستطيعان أن يأتيا بمحمد إلا إذا أتيا بأهل المدينة أجمعين ، نظرًا للمحبة والفداء التى يصنعها أهل المدينة لمحمد صلى الله عليه وسلم .
ولما دخلا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقد حلقا لحاهما وأعفيا شواربهما، فكره النظر إليهما، وأظهر ذلك لهما وقد أشاح بوجهه الى الجانب الآخر حتى لا ينظر إليهما وقال: ( ويلكما من أمركما بهذا؟ قالا أمرنا ربنا يعنيان كسرى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن ربي أمرني بإعفاء لحيتي وقص شاربي ) .
ودفع الرجلان إلى النبى صلى الله عليه وسلم رسالة باذان ، وقالا له :
إن ملك الملوك كسرى كتب إلى ملكنا باذان ، أن يبعث إليك من يأتيه بك ، وقد أتيناك لتنطلق معنا إليه ، " شرِّف معنا " فإن أجبتنا، كلَّمنا كسرى بما ينفعك ، ويكفُّ أذاه عنك ، وإن أبيت ، فهو مَن قد علمت سطوته وبطشه وقدرته على إهلاكك ، وإهلاك قومك ، " إذا قلت : لا ، فإن كسرى قادرٌ على أن يهلكك ، ويهلك قومك .
لم يغضب النبي صلى الله عليه وسلم بل تبسَّم عليه الصلاة والسلام ، وقال لهما :
ارجعا إلى رحالكما اليوم ، وائتيا غداً .
فلما غدوا على النبي صلى الله عليه وسلم في اليوم التالي ، قالا له : هل أعددتَ نفسك للمُضِيِّ معنا إلى لقاء كسرى ؟
فقال لهما النبي صلى الله عليه وسلم : إن ربى قتل ربكما الليلة .
لن تلقيا كسرى بعد اليوم ، فلقد قتله الله ، حيث سلَّط عليه ابنه شيرويه في ليلة كذا من شهر كذا وقتَله .
إنه خبرُ الوحي ، نقله ببرودة ، لن تلقياه بعد اليوم ، لقد قتله الله ، لأنه مزَّق الكتاب .
فحدَّقا في وجه النبي ، وبدت الدهشة على وجهيهما ، وقالا :
أتدري ما تقول !! أنكتب بذلك لباذان ؟
قال : نعم ، وقولا له : إن ديني سيبلغ ما وصل إليه ملك كسرى ، وإنَّك إن أسلمتَ ، أعطيتكَ ما تحت يديك ، وملَّكتكَ على قومك.
بلِّغا باذان وقولا له : إنّ مُلكي سيصل إلى ملك كسرى ، وأنت إن أسلمتَ أقررناك على ملكك ، اختلف الأمر اختلافًا كلِّيًّا .







  رد مع اقتباس
قديم 01-17-2017, 08:46 PM   رقم المشاركة : 2
كاتب
 
الصورة الرمزية قيس النزال





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :قيس النزال غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 انحراف...
0 ارهابيون...
0 ثورات آخر الزمان...

افتراضي رد: كيف أسلم باذان ؟ الحلقة الثانية

مع معرفتنا بالحكايه الا أن أسلوبك يجعلنا نتابعها بشغف







  رد مع اقتباس
قديم 05-27-2018, 09:55 AM   رقم المشاركة : 3
الإشراف الأدبي / شاعر
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :ألبير ذبيان غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 ***_ وعد _***
0 ***_ أدالَ النَّوى _***
0 (*) رِمــال (*)

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: كيف أسلم باذان ؟ الحلقة الثانية

شكرا لكم هذا الموضوع الجميل والقيم وما فيه من عبر أيها القدير
محبتي













التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف أسلم باذان ؟ الحلقة الأولى الوليد دويكات نساء ورجال على مر التاريخ 2 05-14-2017 11:45 AM
سأبقى أسأل العرب غلام الله بن صالح الشعر العمودي 15 09-22-2016 06:25 PM
قصيدة : أنا مسلم منصور عبد الغفار الشعر العمودي 9 09-18-2014 11:17 PM
أسأل الله الزيادة سليمة ماضوي النصوص المفتوحة 11 08-06-2013 03:12 PM
سَجِّــل انا مسلم حسن المهندس إنثيالات مشاعر ~ البوح والخاطرة 1 12-09-2009 09:19 PM


الساعة الآن 06:50 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::