آخر 10 مشاركات
رَسَائِل تَأبَى الوُصًوًل (الكاتـب : - )           »          عندما تُقلبُ الكلمات ،،،!!! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مساجلات ومشاكسات شعراء النبع الشعرية (4) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          لولا الحشــــــرات ما كانت ثمــــــرات ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          أقوال مأثورة عن المرأة (الكاتـب : - )           »          أغنية لاخبر / اداء فرقة طيور دجلة بقيادة المايسترو علاء مجيـد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          يوميات ساخرة (الكاتـب : - )           »          مقهى النبع (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          صبــاحكم محبة / مساؤكــم عطـر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ادعُ لوالديك كل يوم ولا تفوت الأجر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الأدب العربي والفكر النقدي > دراسات نقدية,قراءات,إضاءات, ورؤى أدبية > قراءات ,إضاءات,ودراسات نقدية

الملاحظات

الإهداءات
هديل الدليمي من الأعماق : شكري الجم لروحك البيضاء وقلبك النقي أخي الرائع أحمد طاووس،، حفظك الله ومن تحب منوبية كامل الغضباني من من تونس : ليلى "أم أمين" ألف سلامة عليك صديقتي والحمد لله على تجاوز الوعكة الصحية التي ألمّت بك ************النبع يشتاقك ويتمنى لك موفر الصحة دوما عواطف عبداللطيف من الغالي علي التميمي : كل عام وأنت بخير وشكراً من القلب للمساعدة حفظك الله ووفقك احمدطاووس من من الشفاء العاجل : سلامات للأخت هديل حفظك الله هديل الدليمي من قلبي : أ، قيس النزال،، أمي العزيزة عواطف،، أ، عوض بديوي،، أشكر اهتمامكم ومشاعركم الطيّبة أيها الأحبة،، حفظكم الله وأبعد عنكم كلّ سوء عوض بديوي من من الوطن العربي الواحد : حمدا لله على سلامتك ، أخيتنا و مبدعتنا أ**** الهديل يحفظكم الله و يرعاكم و عينه تحرسكم ************محبتي عواطف عبداللطيف من الحمد لله والشكر لله : على سلامتك غاليتي هديل حفظك الله والعائلة وأبعد عنكم كل سوء قيس النزال من العراق : أختنا هديل الدليمي جئت متأخرا فأعتذر ********عساك بخير وسلامه هديل الدليمي من قلبي : شكرا دكتورنا الطيب أسعد النجار،، حفظكم الله ومن تحبون مهند الياس من العراق : الى النبع الاصيل واللا سيدة النبع والى قاماته باقة ازهار ملونة من واحة القلب الدكتور اسعد النجار من سلامات : الحمد لله على سلامة المبدعة الأخت الغالية هديل متمنيا لها دوام الصحة والعافية والعمر المديد

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 05-12-2020, 03:00 AM   رقم المشاركة : 1
أديب
 
الصورة الرمزية عوض بديوي





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :عوض بديوي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 أغنية و معلومة
0 عيد فطر مبارك
0 روحانيات

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي الخيار الصعب : و زاوية رؤية عوض بديوي

الخيار الصعب : و زاوية رؤية عوض بديوي
النص بنزف : أ. عواطف عبد اللطيف

رابط النص :
http://www.nabee-awatf.com/vb/showthread.php?t=30394
ــــــــــــــــــــــــــــ
ســلام مـن الله و ود ،
الله الله الله ...!!!
يالجمال القصيد بنبض حرفكم ...!!
- قيل للعرب ما بال مراثيكم أجود أشعاركم ؟
- لأننا نقولها و أكبادنا تحترق ؛
و أضيف فتنفلت الذات من الذات للذات فتبوح بصدق عاطفة أكثر ، وتصدق المشاعر ...فكان* :
الخيار الصعب : نص إنموذج في البناء و مجمل المضامين ( الرسالة ) و أحببت في التصدير في ذكرى استشهاد، و تجنب لفظ رثاء : في الذكرى السادسة عشرة لاستشهاد زوجي منقذ جميل روحي على يد الجبناء تصدير واع ذكي للنص ، وأحببت تركيب جميل روحي الذي يحتمل غير تأويل ؛ وأحببت لفظا آخر من بدلا من الجبناء كـ ظلمة ، خونة ، ...الخ ؛ ثمة جبناء عقلاء ...!!
الخيار الصعب : نص وفاء و إخلاص و ذو بعد نستوميتفزيقي يحكي الماضي و الحاضر والقادم ، وإنموذج لنصوص ما بعد الحداثة في تحولاته و تجديده و حُحسن ابتكار صوره في بيان ساحر مع الحفاظ على الثابت ، و قد تكفل المطلع ، و بجمله الإنشائية المنتخبة باسستفزاز قريحة المتلقي لقراء النص بعناية و تأمل ، وتكفل الإيقاع بشكل عام و الوزن / البحر و قافيته ورويه بشكل خاص بتناغم مشاعر الناصة أفقيا مع عمق معاناتها عموديا ، و لا أظن أن النص جاء في ستة عشرَ بيتا من غير دلالة ، سواء أكانت هذه الأبيات اشتغلت عليها الناصة واعية أو غير واعية من حيث عددها ، و قد تتضح هذه الدلالة في بناء النص أفقيا و عموديا ؛ فنجد ثلاثة أسئلة في بيت واحد و الإجابة عليها ببيت و نصف دون الإفصاح عن المحتفى به - إذا صرفنا النظر عن التصدير - فجاء مطلعا قويا ذا أسئلة لاهثة في خبايا الذات عند الناصة :
مــاذا بـذكـراكَ الـحـزينةِ أكـتبُ ؟
مـاذا أقولُ؟ بأيِّ شيءٍ أسهبُ ؟
أنــتَ الـحـيآةُ بـوهـجهآ وجـمالها
أنــتَ الـذي لـلنفسِ دومـآً أقـربُ
أنـتً الـدواءُ وأنـتَ بلسمَّيَ الذي :
فالمحتفى به بدأت مظاهره تتضح بعد الاسم الموصول الذي يربط المطلع و تساؤلاته في نهاية الشطر الأول من البيت الثالث
وجـــعُ الــفـؤادِ بـقـربِـهِ يـتـطـببُ
كُــنـتَ الـــرداءَ وحـصـنَنا وأمـانَـنا
والـبعدُ عـنكَ هـو الـخيارُ الأصعبُ
لــو نـالني تـعبٌ ومـزّقَ أضـلعي
أدَعُ الـجوى وإلـى حياضِكَ أهربُ ؛
لنشتم رائحة النستولوجيا في ماضي المشوار من خلال العلاقة الحميمة مع بطل النص ، والوفاء و الإخلاص.... على أن الحزن يظل يلف الناصة فتلجأ لتقنية نادرة التوظيف في الشعر ؛ و أقصد بها التقنية البوليفية ، و أظنها لجأت إليها لسببين : الأول تسلية النفس و إبهاجها و افتخارها ببطل النص ، والثاني للكشف عن البعد الماورائي لمصير الشهيد فهو حي يرزق ؛ و عليه تحاوره و يحاورها لحين لقاء تؤمن به إيمانا مطلقا ، و هذه لعمري لفتة روحانية نورانية نسأل الله و ندعو أن يكون اللقاء في مراتب طوبى و عليين :

تـتعدّدُ الأصـوآتُ فـي لـيل الهوى
لـكـنَّ صـوتَـكَ دائـمـآ هــو أعـذبُ
فـلقد تـسللَ في المســــاءِ فخلتُهُ
عـزفاً عـلى وتـرِ الـحقيقةِ يضربُ
وشـممتُ عـطرَكَ عابقآ ملأ الدُّنا
وكــأنّـهُ عِــطـرُ الـحـياة الأطـيـبُ
على أن الناصة في المفصل القادم من النص لا تخرج عن مشاعرها الإنسانية الطبيعية ، التي يعيشها كل إنسان في هذه الحياة الدنيا ، لتقول : أنا إنسانة أحزن كما يحزن غيري ، أو لم يقل النبي الطاهر صلى الله عليه و سلم : ( إن العين لتدمع و إنا على فراقك يا ابراهيم لمحزونون ؟ ) أو كما قال صلى الله عليه و سلم مع فارق الحادثة ... و ثمة عام حزن كلٌّ يعرفه ؛ إذن تمام الإنسانية في تمام العبودية لله و الإيمان بقدره ؛ فجاء تعبير الناصة الإنساني في بعد عمودي منوعة ما بين النسق اللغوي الخبري و النسق اللغوي الإنشاني في المفصل التالي :
لـكـنَّ جــرحَ الـفـقدِ عـادَ مـجدَّداً
يختالُ في كسرِ القلوبِ ويسهبُ
فَـلَمَّحَتُ فِي وَجهِي سُؤَالاً حَائِراً
مَـنْ يـجعلُ الأفـرآحَ عـنّا تذهبُ ؟
أَخْـفَـيْتُ أحْـلَاَمِيَّ بِـعُمْقِي كُـلَّهَا
بـقِيَتْ تَـمَزُّق فِي الضُلُوعِ وَتَلْعَبُ
و لأن السؤال ما زال لاهثا حائرا في خبايا الذات ، و يصعب إخماده ؛ ذلك أنه يبحث عن البهجة و السرور و الفرح ...الخ ؛ فإنه يثير الشجن و الحزن ، لا بل يزيد في رحلة الغربة و الاغتراب - الذي يعد ظاهرة توقفت عندها كثيرا و لما أنته بعد من ذلك البحث لأسباب يطول شرحها - وينتقل معها في رحلة الاغتراب ، و في مستويات عدة : الاغتراب الجواني و الاغتراب داخل الوطن و الاغتراب خارج الوطن :
كـمْ رَافَـقَتْنِي آهَـتِي فِــــي غُرْبَتِي
لِـتَـكُونَ رَمْــزَ الْـيَـوْمِ لَـمَّـا تُـضْرِبُ
لَـهفِي عَـلَيْكَ، ولا مـجالَ لوصفِهِ
وكــأنَّ مـاضـينا حـصـانٌ أشـهـبُ
والشَّوْقَ ضَجَّ وفِي الفؤاد يَهزني
هَـمْسَ الْـحُروفِ لِأَجـلنآ لَا يَنْضُبُ
والـصَّبْرُ شـقْ خُدُودَهُ عَبْرَ الْمدَى
مـآ زلـتُ بَعدَكَ في آلهوى أتعذّبُ
ليتوحد في عذابات وآهات الروح و المواجيد الماضي و الحاضر أفقيا و عموديا في بنية النص الجوانية ، لا بل ينبأ ، و بنسق سيميائي في قفلة توزن بالذهب بالقادم الـتثق به ثقتها بالله ثم بنفسها ، لتقطع أ. العواطف قول كل خطيب ؛ فهي ترجو من الله ما قد لا يرجو غيرها :

لَــوْ قَـدموا لـي ِكُـلَّ أَمْـوَالِ الْـدُنَا
لـقـياك عـنـدِي مَــا أُرِيـدُ وَأَرْغُـبُ
و على لقياكم على ما يليق بوجهه الحنون الكريم ،
اللهم آمين

...............وثمة ما يقال عن هذا النص...
هي زاوية رؤية فإن وفقت فلله الفضل من قبل و بعد و إن أخطأت فمن نفسي و كسبت شرف الاجتهاد...
نص مشتغل عليه فيه الفارق والدهشة و أتى على الجمال ،
أوجعتم و أبدعتم
و رغم الحزن أطربتم و أمتعتم...
أنعم بكم و أكرم ...!!
مـودتي و مـحبتي

ـــــــــــــــــــ
* إن خدمتني الذاكراة ، و في حدود ما قرأت عن رثاء الشاعرات لأزواجهن من العصر الجاهلي حتى يومنا هذا أظن أن أمنا ؛ أم النبع الشاعرة الثالثة ؛ أي من رواد هذا الغرض الشعري ؛ إنعدم في الشعر الجاهلي و بدأت ملامحه في العصر الإسلامي وأذكر رثاء الأميرة جليلة بنت مرة لزوجها كليب (وائل بن ربيعة) بطل قبيلته ربيعة بفرعيها بكر وتغلب وحاكمها وقد قتله جسّاس بن مرة – أخو جليلة – والقصة مشهورة فقامت حرب البسوس قالت قصيدة تشكو فيها لوعتها وفجيعتها بإحساس إنساني صادق تخاطب فيها أخت كليب تقول فيها:
( يا ابنة الأقوامِ إن شئتِ فلا تعجلي باللوم حتى تسألي
فإذا أنتِ تبيّنت الذي يوجب اللوم فلومي وأعذلي
إن تكن أختُ إمرئ ليمت على شفق منها عليه فإفعلي
فعل جساس على وجدي به قاطع ظهري ومُدن أجلي
لو بعين فُديت عيني سوى أختِها فأنفقأت لم أحفلِ
تحمل العين إذى العين كما تحمل الأم أذى ما تفتلي )
والله تعالى أعلم
ابنكم : عوض بديوي













التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

آخر تعديل تواتيت نصرالدين يوم 05-20-2020 في 11:20 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 05-12-2020, 09:53 AM   رقم المشاركة : 2
عضو هيئة النبع
 
الصورة الرمزية الدكتور اسعد النجار





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :الدكتور اسعد النجار غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: الخيار الصعب : و زاوية رؤية عوض بديوي

قراءة رائعة لنص رائع

أغنته وفصلت القول في جزئياته

وكشفت حالات نفسية واجتماعية اكتنفها النص

تحياتي







  رد مع اقتباس
قديم 05-12-2020, 01:15 PM   رقم المشاركة : 3
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية تواتيت نصرالدين





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :تواتيت نصرالدين غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: الخيار الصعب : و زاوية رؤية عوض بديوي

د - عوض بديوي
نهارك سعيد وأسعد الله أيامك بكل خير ورمضان كريم
أحييك على هذه القراءة النقدية الفاحصة لجسد نص
الأستاذة عواطف عبد اللطيف الذي كان فعلا نصا متميزا
في بنائه فهو قصيدة عمودية محكمة البنيان والبيان
تناولت معاناة امرأة بعد الفراغ الذي خلفه زوجها بعد
استشهاده .
لقد أحطت بجوانب النص بكلياته وجزئياته والغوص
في تفاصيله برؤية الناقد العميقة تحية تليق.
ودمت في رعاية الله وحفظه



تثبيت













التوقيع

لا يكفي أن تكون في النور لكي ترى بل ينبغي أن يكون في النور ما تراه
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

  رد مع اقتباس
قديم 05-13-2020, 12:39 AM   رقم المشاركة : 4
نبعي





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :شيرين كامل غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
افتراضي رد: الخيار الصعب : و زاوية رؤية عوض بديوي

رؤية نقدية تليق بالنص كتبها حرف يعرف من اين يؤكل الحرف

والرائعة الست عواطف قد أغنت الأبجدية بزاوية تاريخية جديدة من ناحية الرثاء النبيل
قرأت واستمتعت بكل تفصيلة جمالية أعطت للنص انعكاسا ضوئيا كانكسار النور على الموج
مبدع د.عوض بديوي لنص يستحق وأكثر بل وأكثر
شكرا لكمانقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة تليقنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة







  رد مع اقتباس
قديم 05-16-2020, 02:28 AM   رقم المشاركة : 5
عضو هيئة الإشراف





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :بسمة عبدالله غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: الخيار الصعب : و زاوية رؤية عوض بديوي

هي رؤية ثاقبة ، بعين وخبرة مبدع أجاد تفصيل أركان النص
وهو نص للسيدة عواطف الفاضلة ، والذي خرج من داخلها
يصف ألمها ، وصعوبة حياتها أينما وُجدت بعد وفاة رفيق دربها
فكان التقاط المبدع دكتور عوض بكل فنية واحترافية ، بل وشعرتُ
وكأنه محلل للنفس وللذات ، كما ورد في قراءته للنص .
أجدتَّ الأخ الفاضل عوض تستحق التصفيق بجدارة
تحية كبيرة ورمضان كريم ومبارك







  رد مع اقتباس
قديم 05-16-2020, 05:20 PM   رقم المشاركة : 6
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية هديل الدليمي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :هديل الدليمي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: الخيار الصعب : و زاوية رؤية عوض بديوي

مهارة تحليلية لافتة على مستوى اللغة والمضمون
وقدرة عالية على تأمل تفاصيل النص بدقّة متمكّنة وذكاء
قراءة راقية لنصّ مُبهر حملتني إلى أقاصي المتعة
انحناءة إعجاب قد تليق












التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 05-24-2020, 03:30 PM   رقم المشاركة : 7
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية محمد فتحي عوض الجيوسي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :محمد فتحي عوض الجيوسي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 ظل وأمنية
0 أثيريني
0 يا رفيقي

افتراضي رد: الخيار الصعب : و زاوية رؤية عوض بديوي

قراءة تحليلية رائعة مفيدة جدا شكري لك استاذ عوض













التوقيع

لا تركن للريح تضلك
أنت الربان فلا تيأس

  رد مع اقتباس
قديم 05-30-2020, 10:49 PM   رقم المشاركة : 8
عضو هيئة الإشراف
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :ألبير ذبيان غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: الخيار الصعب : و زاوية رؤية عوض بديوي

يا لها من قراءة نقدية فذة تغلغلت نفسية شاعرة النص القديرة باقتدار أخاذ!
ونبشت فأخرجت للقارئ دررا بمعان حسان كانت مكنونة كدر فجوهر...
شكرا لكم أديبنا الراقي أ.عوض هذه القراءات الجديرة بالعناية والدراسة والتحليل
دمتم بخير وألق
محبتي والاحترام













التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 06-01-2020, 12:37 PM   رقم المشاركة : 9
روح النبع
 
الصورة الرمزية عواطف عبداللطيف





  النقاط : 100
  المستوى :
  الحالة : عواطف عبداللطيف متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: الخيار الصعب : و زاوية رؤية عوض بديوي

قراءة عميقة لأديب متمكن أسعدتني فعلاً
وليس هذا بغريب عليكم أستاذنا الكريم عوض بديوي
.
بداية المعذرة عن تأخري بالرد على هذه القراءة التي جاءت لتحدد أبعاد النص ومنطلقاته وأنعكاسات المكان والزمان وقيم الأحداث ومدلولاتها وعمقها .
ظروف خاصة ومتابعة الأحداث في العراق والكورونا أبعداني قليلاً عن الكتابة ولكن عندما تقترب الأيام من تاريخ 11\5 هذا اليوم الذي تغيرت به حياتي وكأنني سقطت من سفح الجبل إلى عمق الوادي في لحظة ,,هذه اللحظة التي فقدت بها شريك حياتي وبيتي وعملي وأهلي ووطني وكل شيء قريب إلى نفسي يمر شريط الذكريات أمامي بصوره المرلمة ويعود الوجع من جديد فخرجت حروفي دون أن أشعر ونشرتها وأنا أتوجع.
فعلاً توقفت طويلاً أمام ما كتبتم من رؤية وأدهشني جداً تحليل النص وما تصوره القراءة من معاناتي .
لا أخفي علىكم عندما دخلت الموضوع وتابعت القراءة والتحليل الذي أعطى للنص رونق باقتدار وألق وكأنني أقرأ النص لأول مرة.
هذه القراءة التي جعلتني ارتاح وأطمئن إن هناك فعلاً من يقرأ بصدق لأن قلة من النقاد من يحلل نصوصي ويتوقف عندها لعلاقاتي القليلة .

تشرفت حروفي بأن تكون بيد يدي جرح ماهر وناقد محترف بمكانتكم وقدرتكم.
لا يسعني إلا أن أقف محيية لهذه المقدرة الفائقة في النقد والتحليل وعاجزة عن التعبير خاصة عندما يكون حجم العطاء كبيرا كهذه القراءة المميزة.
تمنياتي لكم بالصحة والعافية
دمتم بخير
تحياتي وتقديري












التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 06-01-2020, 05:21 PM   رقم المشاركة : 10
أديب
 
الصورة الرمزية عوض بديوي





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :عوض بديوي غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 أغنية و معلومة
0 عيد فطر مبارك
0 روحانيات

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: الخيار الصعب : و زاوية رؤية عوض بديوي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عواطف عبداللطيف نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  
قراءة عميقة لأديب متمكن أسعدتني فعلاً
وليس هذا بغريب عليكم أستاذنا الكريم عوض بديوي
.
بداية المعذرة عن تأخري بالرد على هذه القراءة التي جاءت لتحدد أبعاد النص ومنطلقاته وأنعكاسات المكان والزمان وقيم الأحداث ومدلولاتها وعمقها .
ظروف خاصة ومتابعة الأحداث في العراق والكورونا أبعداني قليلاً عن الكتابة ولكن عندما تقترب الأيام من تاريخ 11\5 هذا اليوم الذي تغيرت به حياتي وكأنني سقطت من سفح الجبل إلى عمق الوادي في لحظة ,,هذه اللحظة التي فقدت بها شريك حياتي وبيتي وعملي وأهلي ووطني وكل شيء قريب إلى نفسي يمر شريط الذكريات أمامي بصوره المرلمة ويعود الوجع من جديد فخرجت حروفي دون أن أشعر ونشرتها وأنا أتوجع.
فعلاً توقفت طويلاً أمام ما كتبتم من رؤية وأدهشني جداً تحليل النص وما تصوره القراءة من معاناتي .
لا أخفي علىكم عندما دخلت الموضوع وتابعت القراءة والتحليل الذي أعطى للنص رونق باقتدار وألق وكأنني أقرأ النص لأول مرة.
هذه القراءة التي جعلتني ارتاح وأطمئن إن هناك فعلاً من يقرأ بصدق لأن قلة من النقاد من يحلل نصوصي ويتوقف عندها لعلاقاتي القليلة .

تشرفت حروفي بأن تكون بيد يدي جرح ماهر وناقد محترف بمكانتكم وقدرتكم.
لا يسعني إلا أن أقف محيية لهذه المقدرة الفائقة في النقد والتحليل وعاجزة عن التعبير خاصة عندما يكون حجم العطاء كبيرا كهذه القراءة المميزة.
تمنياتي لكم بالصحة والعافية
دمتم بخير
تحياتي وتقديري

سلام من و ود ،
إلى كل الأرواح التي مرت من هنا الشكر و التقدير ؛ كل باسمه و ما يليق به من لقب ...
و تنويه لأمنا سيدة النبع : النص الجيد الصادق ...الخ - كما لا يخفى عليكم - يستفز قريحة المتلقي و الناقد و لا يأبه بالعلاقات و النفاق الذي تلاحظون لا سيما على مواقع التواصل الاجتماعي كالفيس و التويتر...الخ هو يفرض نفسه و إذا رجعت للتاريخ و التوقيت تجدين هذه القرآءة قد أتت كيبورديا بعد قراءة النص بدقائق ؛ و في ذلك رد على ملحوظتكم فيما يتعلق بالعلاقات و المجاملات الزائفة ...الخ و على وعدي بدراسة نقدية أكاديمية متكاملة لأدب أ. عواطف عبد اللطيف التي باتت في مراحلها الأخيرة، و قد أضم هذا النص إليها ؛ فاقتضى التنويه و التوضيح ...نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أنعم بكم و أكرم ...!!نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مودتي و محبتينقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الخيار الصعب عواطف عبداللطيف الشعر العمودي 12 05-19-2020 10:43 PM
رئيس الوزراء و زاوية رؤية عوض بديوي قراءات ,إضاءات,ودراسات نقدية 6 05-06-2020 07:53 AM
عوض بديوي في ذمة الله عوض بديوي الأدب الساخر 9 05-06-2020 06:21 AM
ديوان الشاعر / عوض بديوي عواطف عبداللطيف دواوين شعراء النبع 6 08-10-2019 01:08 PM


الساعة الآن 09:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::