آخر 10 مشاركات
حكايا ... قهوتي / قهوتك (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ثنائـية ( آخـرُ وصـايـا المـطـر ) ليلى آل حسين & علي التميمي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          والذاكرين الله كثيراً والذاكرات (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          فضل / لا حول ولا قوة إلا بالله (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          الاستغفار (الكاتـب : - )           »          النفق (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          أفتقدك (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          بين قوسين( ....) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ثنائيات النبع (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          لا خير (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



العودة   منتديات نبع العواطف الأدبية > نبع الأدب العربي والفكر النقدي > الرسائل الأدبية

الملاحظات

الإهداءات
عواطف عبداللطيف من ثنائيات النبع : انطلقت على بركة ثنائيات النبع,, ننتظركم هناك لنتابع معاً ألق الحروف عواطف عبداللطيف من صباح الجمعة : صباحكم خير وجمعتكم مباركة إن شاء الله

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 09-03-2016, 07:06 PM   رقم المشاركة : 1
الإشراف الأدبي/ أديبة (دعد)
 
الصورة الرمزية منوبية كامل الغضباني





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : منوبية كامل الغضباني متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رسالة الى ابني الغائب..

أتضمخ بعطر أمسيات لأشاكس الذّكرى
يافاره الدفء
خفق القلب
ارتعش الوجد
و اندهش الزّمن حين تساقطت عليه شهقات الحنين إليك
أضرمتَِ الحياة في عروق الغياب
كأنّك ماثل أمامي تضيئ متاهات القلب الشّاحب
ولأنّ زفراتي الحرّى هي أم الوحي فمازلت أبرّها وأبرّ قساوة الزّمن الذي بعثرك وبعثر شقيقك عنّي.
قهوة الصّباح على المنضدة قبال أصص النّعناع والحبق لفّها صقيع وبات المكان باهتا في غيابك.
وأماكن أخرى من بيتنا ترتّل هزائم انتظاراتي وترنو الى ضوء نكاية في الوجع..
فأظلّ أبحثُ عن وجهِكَ...عن وجه شقيقك
أشتاقكما...
أشتاقك أنت في لحظات توتّري أكثر ..
أشتاقك وأرتدي ثوب اشتياقي ..
وألتفّ فيه ..
تلاحقني ضحكاتك ...تحاصرني من كلّ صوب وحدب
فأمزق المسافات وصولاً إليك ...
وجهك الألق بكل تعرّجات المشاعر كان ينهبني من أنامل توتّرات ..
يهبني الإبتسامة عندما تستعصي وتمكُرُ بي
ولدي حبيبي
هي كلماتي إليك
شاردة الذهن
كتبتُ لك فيهاماتيسر من الشوق
يزأر فيها الغياب.......
وليته يكفّ..
فأهيم في مواعيد عودتك ذات يوم
فقلبي ماعاد يحتمل.....
ماعاد ينتظر...
















التوقيع

لِنَذْهَبَ كما نَحْنُ:

سيِّدةً حُرَّةً

وصديقاً وفيّاً’

لنذهبْ معاً في طريقَيْنِ مُخْتَلِفَيْن

لنذهَبْ كما نحنُ مُتَّحِدَيْن

ومُنْفَصِلَيْن’

ولا شيءَ يُوجِعُنا
درويش

  رد مع اقتباس
قديم 09-03-2016, 09:35 PM   رقم المشاركة : 2
عضو مجلس إدارة النبع
 
الصورة الرمزية شاكر السلمان





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : شاكر السلمان متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: رسالة الى ابني الغائب..

حفظه الله لك وأقرّ عينك بلقياه وأدامك لهم عزاً وفخرا













التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 09-04-2016, 01:01 AM   رقم المشاركة : 3
روح النبع
 
الصورة الرمزية عواطف عبداللطيف





  النقاط : 100
  المستوى :
  الحالة : عواطف عبداللطيف متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: رسالة الى ابني الغائب..

يحفظه الله
قلب الأم لا مثيل له

جمعك الله به ويسرَّ أموره وحماه

محبتي













التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 09-04-2016, 02:27 AM   رقم المشاركة : 4
الإشراف الأدبي /كاتبة





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :بسمة عبدالله غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: رسالة الى ابني الغائب..

كلمات يقف الإنسان أمامها منذهلاً لعظمة معانيها

فمشاعر الأم هي الأصدق في الوجود ،،

حمى الله أبناءك جميعهم الأخت الغالية منوبية

وأعاد الغائب منهم إلى أحضانك الدافئة

بوركتِ وأطال الله في عمرك ،، مع التقدير







  رد مع اقتباس
قديم 09-04-2016, 12:34 PM   رقم المشاركة : 5
الإشراف الأدبي /شاعرة
 
الصورة الرمزية هديل الدليمي






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : هديل الدليمي متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 رحيل
0 ღ الحب ♪
0 إلى صامت

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي رد: رسالة الى ابني الغائب..

هنيئا له بقلبكِ الولوع
وهذا الوفاء المشعّ على الجميع بلا استثناء
حفظه الله وشقيقه وقرّ عينكِ بلقاء قريب
لله أنت يا رائعة












التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 09-04-2016, 02:47 PM   رقم المشاركة : 6
الإشراف الأدبي / شاعر
 
الصورة الرمزية ألبير ذبيان






  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ألبير ذبيان متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 ***_ أدالَ النَّوى _***
0 (*) رِمــال (*)
0 (*) هائمة (*)

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي (*) إلى أمي الحانية..منوبية

أتضمخ بعطر أمسيات لأشاكس الذّكرى
يافاره الدفء
خفق القلب
ارتعش الوجد
و اندهش الزّمن حين تساقطت عليه شهقات الحنين إليك
أضرمتَِ الحياة في عروق الغياب


هاكِ.. دموعَ حنيني يا أمي.. هاكِ ترسمُ مُحيَاكِ الحاني على شفى أمني بضمةٍ إلى صدركِ
تردُّني لي.. بعيدَ كدتُ أتلاشى لأواءَ الدنيا في غيابكِ الأقسى أبد الدهور..
أوَ تنعتيني بالدفءِ..!؟ أينه مني في حضرتكِ يا آمرة الجنان؟
وما هو إلا عبركِ في خلايا دمي.. دمي الذي لولاكِ لما كان أو يكون..


كأنّك ماثل أمامي تضيئ متاهات القلب الشّاحب
ولأنّ زفراتي الحرّى هي أم الوحي فمازلت أبرّها وأبرّ قساوة الزّمن الذي بعثرك وبعثر شقيقك عنّي.

ويحي.. أيتناول الشحوبُ قلبكِ في غيابي..؟!!
واهاً لكمدٍ ألمَّ وآلمَ واستوى على خفقةِ القلبِ تعاسةً وازدراءا..
أفتدي أنسامَ الزَّفراتِ برئة الروحِ تكتنزها بينَ جنبيَّ حياةً في الحياةِ يا جليلة..
وأعزمُ على صدري إغلاق مسارب تلابيبه بإحكامٍ مطبقٍ .. ألا تتلاشى أنفاسُكِ أركان كياني..
تمدُّني بأسبابِ البقاء كرماكِ..ألا تحزني..ويحزن الأثير المحيطُ هالتكِ الأعزِّ يا حنونة..


قهوة الصّباح على المنضدة قبال أصص النّعناع والحبق لفّها صقيع وبات المكان باهتا في غيابك.
وأماكن أخرى من بيتنا ترتّل هزائم انتظاراتي وترنو الى ضوء نكاية في الوجع..
فأظلّ أبحثُ عن وجهِكَ...عن وجه شقيقك


آهٍ يا أصالةَ النفس.. آه..
ليتني ألقي برأسي أحضانكِ البعيدةَ القريبةَ ذاتَ بكاء طفوليٍّ قاتلٍ للزمن اللئيم.. ليتني..
وأمدُّ يدي مشاكساً أضاميم النعناعِ على منضدتكِ الأشهى ترتيباً.. مبعثراً إياها..لتعنفيني بصوتكِ الأرق..
على وقع انتشار رائحة قهوتك الأزكى في خياشيمِ توقي..
تعبرني أمداً من ريعانٍ افتقدتُهُ في بعدكِ على فوت سني العمر البليد..
ألمحكِ في بيتنا الحبيب.. تسقين نبتاتكِ المقدسةِ في عرفكِ الأوفى..
تطردين القطة المشاكسة ألا تعبث بها ذات جنون أفقدكِ صوابك!!
تتنقلين في أرجاءِ الدارِ ..يسَّاقطُ حناكِ المذهل على بلاطه النظيفِ بهمتكِ العليا
وينتشر في كل الزوايا ..حاملاً آمالكِ الأطيبَ نقاءً .ياحنونتي..


أشتاقكما...
أشتاقك أنت في لحظات توتّري أكثر ..
أشتاقك وأرتدي ثوب اشتياقي ..
وألتفّ فيه ..
تلاحقني ضحكاتك ...تحاصرني من كلّ صوب وحدب
فأمزق المسافات وصولاً إليك ...
وجهك الألق بكل تعرّجات المشاعر كان ينهبني من أنامل توتّرات ..
يهبني الإبتسامة عندما تستعصي وتمكُرُ بي


هئتُكَ يا ماما..
خذيني أحضانكِ الآن وفي كل آن..
وليغمِّد شوقُكِ الأندى مرآيَ الظمئَ بسيلِ لقاءٍ جارفٍ..علَّهُ يخمدُ لهيبَ افتقادي أنتِ..
وأعيدي فتحَ زنازينَ بؤسي.. لتنطلقَ ضحكاتي منعكسةً على مرايا ودِّكِ العظيمِ بيلساناً
يحضنهُ ربيعكِ الأينعُ في دنايَ.. يا كنهَ أنايَ وسببها في الوجودِ.. ويا كلَّ الوجود..

ولدي حبيبي
هي كلماتي إليك
شاردة الذهن
كتبتُ لك فيهاماتيسر من الشوق
يزأر فيها الغياب.......
وليته يكفّ..
فأهيم في مواعيد عودتك ذات يوم
فقلبي ماعاد يحتمل.....
ماعاد ينتظر...


سأعودُ يا غالية..
سأعودُ.. وإلا تلاشت في هذه الحياة معاني وجودي..
سأعودُ.. مقبِّلاً قدميكِ تحفةَ الفردوسِ الأشهى
متمرِّغاً بين يديكِ .. قاهراً صلافةَ البعدِ في رأمِ صقيعِ روحي بدفِ أحضانك الأدفأِ قاطبة!
أعتذر من قلبكِ الغالي وخفقهِ الهادرِ بي.. فليرحم عقوقي يا أمي..
وليتقبل اعتذاراتي صدركِ الكبير بشوقهِ العاتي.. وليتقبل كذا جسارتي البالية الفارغةِ في انزوائي أرض الاغتراب..
هات يديك لأغسل أدران دموعي على راحتيهما الأطهر في ميثاقِ الربِّ يوم خلق الأكوان..
أراكِ بخير يا أمي الحبيبة...وعساه لقاؤنا قريب..
أحبك ماما منوبية..
ولدكِ الغريبُ إلا بك..













التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
آخر تعديل ألبير ذبيان يوم 09-04-2016 في 03:26 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 09-04-2016, 09:31 PM   رقم المشاركة : 7
كاتب
 
الصورة الرمزية قيس النزال





  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :قيس النزال غير متواجد حالياً
اخر مواضيعي
 
0 انحراف...
0 ارهابيون...
0 ثورات آخر الزمان...

افتراضي رد: رسالة الى ابني الغائب..

حرف يفطر القلوب التي يهزها الشوق لحبيب غائب بعيد..
كان الله في عونك أختاه وأعاد اليك الغائبين







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المرأة وزوجها الغائب الوليد دويكات نبع الإيمان 18 12-05-2014 10:50 PM
رسالة الى ابني المغترب... منوبية كامل الغضباني الرسائل الأدبية 20 02-04-2014 09:01 PM
ياذا الوجه الغائب : كم باركتك عمر غراب . شعر التفعيلة 12 12-10-2013 07:06 PM
المطر الغائب سمية حسن الومضة الأدبية 13 08-13-2013 11:41 PM
نبأ ابني آدم طارق يوسف المحيميد القصة القصيرة جدا (ق.ق.ج) 6 06-11-2011 03:14 PM


الساعة الآن 12:11 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
:: توب لاين لخدمات المواقع ::